وفاء عامر تعلنها صوتي للفريق شفيق والسبب

وفاء عامر تعلنها صوتي للفريق شفيق والسبب أنني ليبرالية هكذا عبَّرت الفنانة المصرية وفاء عامر عن موقفها من مرشحها المفضل في جولة الإعادة لانتخابات الرئاسة المصرية بين الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء الأسبق والدكتور محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين. وفاء ترفض التشكيك في نزاهة الانتخابات والدعوة إلى مقاطعتها وتؤكد- في تصريحات لـmbc.net- أن الانتخابات الرئاسية تمَّت بأعلى درجات النزاهة، وأن دعوة البعض إلى مقاطعة جولة الإعادة لا قيمة لها، ما دام الجميع ارتضى الاحتكام إلى الصندوق الانتخابي.

وتقول: “ما دمنا ارتضينا إلى حكم الصندوق فلنكمل الرحلة حتى النهاية دون تشويه أحد، سواء جاء شفيق بإرادة الصندوق أو جاء الإسلاميون فعلينا احترام النتيجة”.


الفنانة المصرية تشيد بمواقف الجيش والشرطة من الانتخابات، وترى أنهما أديا واجباتهما في تأمين الانتخابات وأخرجا صورة رائعة عن الديمقراطية في مصر بعيدة عن التزوير الذي كان في العصر الماضي.

وفاء عامر تؤكد أنه رغم أنها لأول مرة تذهب للإدلاء بصوتها، فإنها كانت تشعر بسعادة غامرة؛ لما رأته من تنظيم محكم، عدا رؤيتها كثيرًا من كبار السن حرصوا على أداء واجبهم وعدم التخلف عن الانتخابات.

انحسار المنافسة بين شفيق آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك ومحمد مرسي المرشح الإسلامي؛ جعل فرص الاختيار محدودة؛ فوفاء التي تصف نفسها بأنها ليبرالية، منحت صوتها المرشح حمدين صباحي في الجولة الأولى من الانتخابات، لكن مع ابتعاده خارج السباق وقع اختيارها في جولة الإعادة على الفريق شفيق؛ لأنه رجل محترم وله إنجازات كبرى في المطارات.

وفاء تقلل من المخاوف التي يروجها البعض تجاه الإسلاميين ومرشحهم محمد مرسي، قائلةً: “لست خائفة من محمد مرسي مرشح جماعة الإخوان المسلمين؛ لأنني لا أعمل عند الإخوان؛ فأنا فنانة وأظل فنانة. والإخوان لن يحجروا على الإبداع كما يتصور البعض”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق