منوعات

نوميني هدا الاسبوع حسام عبد السلام ومحمد رحمة

سهرة الأمس في الأكاديمية ترجحت بين البكاء، الضحك، الرقص والمطاردة، إذ جلست ليان برفقة كريمة، أميمة ومحمد عبدالله في صالة الرياضة، تبكي وتتذكر، دون أن تتحدث، وحاول زملاؤها التخفيف عنها، فيما تابعت سهرتها مع أفرام وأحمد عزت في البهو، ولم يخلُ الجو من المرح في مطاردة بين أحمد عزت ومحمد عبداللهيوم الثلاثاء عادة، يطغو عليه طابع التوقعات، الترجيحات وإبداء الآراء حول ما قدمه الطلاب في التقييم الأسبوعي من بعد ظهر الأمس، سيما وأن اللجنة لم تكن راضية عن أداءهم، فقد جلس أفرام يحدث كريم عن الهجرة في وطنه، وهذا كان سببا ودافعا أساسيا لإختياره مشهده التمثيلي وأغنية “لبنان الحلو”، وراح يخبره كيف هاجر خاله إلى عدد من الدول العربية خلال الفترة الماضية.اما النوميني لهدا الاسبوع هم:حسام , عبد السلام ومحمد رحمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق