اخبار منوعة

نهاية العالم تتأخر خمس أشهر

بعد أن جاء يوم 21 مايو ولم تتحقق نبوءته بنهاية العالم فى تمام الساعة السادسة، فإن رجل الدين الأمريكى، هارولد كامبنج، راجع حساباته، وأدرك أنه أخطأ فى حساب خمسة أشهر، ليعود ويقول مرة أخرى إن نهاية العالم ستكون فى 21 أكتوبر المقبل.

وقال كامبنج، الذى كان قد زعم أن 200 مليون شخص سيرفعون إلى السماء يوم السبت الماضى، قبل أن تضرب كارثة عالمية كوكب الأرض، إنه شعر بأسى شديد عندما لم تتحقق رسالته بشأن موعد يوم القيامة لدرجة أنه ترك منزله ولجأ إلى فندق ليقيم فيه مع زوجته.وأضاف الواعظ الأمريكى، بحسب ما أفادت وكالة أسوشيتدبرس، إن العالم سيتم تدميره تماماً فى غضون خمسة أشهر بعدها تأتى نهاية العالم.

لكنه عاد ليقول إن “حكم الله والخلاص قد اكتملا يوم السبت الماضى، فلذلك لا يوجد جدوى من الاستمرار فى تحذير الناس بشأن ذلك”.. ولذلك فإن شبكته “فامليى راديو إنترناشيونال” التى أنفقت الملايين من الدولارات للترويج لمزاعمه بعضها حصلت عليه من التبرعات من أتباعه، ستذيع الأغانى والبرامج حتى يوم 21 أكتوبر، الذى يفترض أنه سيشهد نهاية العالم.

بسم الله الرحمن الرحيم : ( إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث ويعلم ما في الأرحام وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت إن الله عليم خبير ) [ لقمان : 34 ]

” قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ” [النمل : 65]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق