نسبة كبيرة من الأمريكيين ليسو راضين عن أوباما

انخفضت نسبة التأييد الشعبى للرئيس الأمريكى باراك أوباما إلى معدل قياسى جديد بلغ أقل من 40% لأول مرة منذ توليه الرئاسة، طبقا لاستطلاع جديد أجراه معهد جالوب.

وأظهر الاستطلاع الذى نشر فى وقت متأخر من الأحد أن 39% من الأمريكيين فقط راضون عن طريقة أداء الرئيس لعمله، بينما بلغت نسبة غير الراضين 54%.واعتبرت وسائل الأعلام الأمريكية أن هذه أسوأ أرقام يحصل عليها أوباما خلال فترة رئاسته.

وكانت نسبة التأييد لأوباما ارتفعت الى 53% فى الأسابيع التى تلت مقتل زعيم تنظيم القادة أسامة بن لادن فى عملية نفذتها القوات الأمريكية الخاصة فى مايو الماضى.

إلا أنها شهدت انخفاضا متزايدا منذ أن أظهرت البيانات الاقتصادية ضعف النمو وقرار وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الائتمانى خفض تصنيف الولايات المتحدة لأول مرة فى تاريخها.

وجرى الاستطلاع على مدى ثلاثة أيام وشمل 1500 بالغ وأجرى عن طريق الهاتف فى الفترة من 11 إلى 13 أغسطس وبلغ هامش الخطأ فيه 3%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق