نانسي عجرم وغادة عبد الرازق

بعد أن حاولت أكثر من مرة التهرب من التعاون مع غادة عبد الرازق في مسلسلها الجديد “سمارة”، مرة بدعوى إرهاقها الناتج عن الحمل، ومرة بدعوى انشغالها برعاية رضيعتها “إيللا”، قررت المغنية اللبنانية نانسي عجرم أن تعترف بالحقيقة وتعلن للجميع أنها ترفض التعاون مع غادة عبد الرازق.

ومن منطلق نظرية “جمهوري فوق كل اعتبار”، بررت نانسي رفضها المطلق لأداء تترات مسلسل “سمارة” بسبب علمها أن غادة عبد الرازق أصبحت عضوة على القائمة السوداء للفنانين المصريين الذين ساندوا النظام المصري السابق ووقفوا ضد الثورة المصرية، مما قد ينتج عنه فقدها لجماهيريتها العريضة في مصر اذا قامت بالغناء لهذا العمل تحديدا.

وكانت نانسي قد أعلنت قبيل اندلاع ثورة الغضب بأسابيع قليلة أنها وافقت على غناء تترات المسلسل التي كتب كلماتها حسين مصطفي محرم ولحنها محمد يحيي ووزعها طارق عبد الجابر، لكن قيام الثورة ومشاركة غادة عبد الرازق في المظاهرات المناهضة للثورة، وهتافها الشهير “مش هيمشي.. مش هيمشي” قد جلب عليها المشاكل والغضب الشعبي والإعلامي الكبير وبذلك أصبحت أحد أعداء الجماهير المصرية

المعروف أن نانسي حرصت كثيرا على توطيد شعبيتها داخل مصر بغنائها أغنية “أنا مصري”، قبل أن تلحقها بأغنية “وحشاني يا مصر” التي سجلتها خصيصا بعد ثورة 25 يناير.

نانسي لها تجربة واحدة في الغناء التليفزيوني، حيث سجلت من قبل تترات مسلسل “ابن الأرندلي” الذي عرض في رمضان 2009، وهي من كلمات أيمن بهجت قمر وألحان محمود طلعت، وحققت نجاحا كبيرا وقتها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق