اخبار منوعة

كفيف يبدع باستخدام 16 آلة موسيقية

لم يمنع فقدان البصر الإيراني بهنام جفيد من التعلم والإبداع وما يعشقه من موسيقى، بل إنه تحدى هذه الإعاقة وأتقن العزف على 16 آلة موسيقية، وشرع في تعليمها وتدريسها الآخرين.

وما بين الطنبور والدف، مرورا بالتار والسيتار، وحتى التمباك والعود والكمنجا، ينتقل بهنام عازفا بمهارة وحب كبيرين على تلك الآلات الوترية التي لا غنى عنها في عالم الموسيقى التقليدية الفارسية.

وقال بهنام لبرنامج صباح الخير يا عرب الاثنين 6 يونيو 2011 إنه يجمع كل هذه الآلات كاستثمار مادي ومعنوي، فهو يعلم الموسيقى منذ 18 عاما، ويعتبرها متعته في الحياة.

وأضاف جفيد: «لا أستطيع أن أفضل آلة على أخرى، فالكل عزيز لدي، كأنهم أطفالي، فأنا أستمتع بكل آلة على حدة»، أما والدته فلا تستطيع أن تحبس دموعها عندما تراه يعزف وحيدا أو تراه يعلم تلاميذه البالغ عددهم أربعين.

وبهنام ولد في طهران عام 1974. ومن كثرة حبه للموسيقى جعلها كل حياته، وعلمها عشرات الأشخاص. وهو قائد فرقة «هوسيان» الموسيقية الحائزة جوائز عدة من مهرجانات موسيقية مختلفة، إلى جانب تأليفه ثلاث قطع موسيقية هي الأشهر والأكثر مبيعا في إيران، ويعتبر «جفيد» مثلا للإرادة والتحدي، فبنور الموسيقى أبصر طريق مستقبله الواعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق