منوعات

كاميرا مخفية في حمام النساء

ذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن موظفاً في مطار فرانكفورت الدولي غربي ألمانيادأب على تصوير النساء سراً في أحد مراحيض المطار لمدة 3 أسابيع على الأقل.

وذكرت الصحيفة الصادرة اليوم أن الرجل (50 عاماً) وهو يعمل مرشد جولات في المطار ثبت كاميرات صغيرة في اثنين من المراحيض المجاورة لساحة انتظار.

وبمجرد أن تدخل امرأة المرحاض تبدأ الكاميرات المخبأة خلف “لفات مناديل الورق والتي تعمل بتقنية الاستشعار في التصوير”. ويتم تخزين الصور الملتقطة على بطاقة ذاكرة مثبتة في الكاميرا ويقوم الرجل بعد ذلك بتحميلها على جهاز الكمبيوتر الخاص به.

وقال متحدث باسم شرطة المطار إنه تم اكتشاف الكاميرات قبل نحو عشرة أيام مضيفاً أنه “يتم حالياً فحص ما إذا كان هناك كاميرات أخرى مثبتة في المراحيض”. وقامت الشرطة بالتحفظ على الكمبيوتر الشخصي للرجل.

واعترف المتهم بجريمته وتم فصله من العمل فيما نقلت الصحيفة عن المتحدث باسم الشرطة القول “إننا نفحص حالياً ما إذا كان المتهم نشر هذه الأفلام”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق