منوعات

طلعت زكريا لعن اعتزل التمثيل

نفى الفنان المصري طلعت زكريا نيته اعتزال الفن على خلفية وضعه على رأس القائمة السوداء للفنانين والمشاهير المعادين لثورة 25 يناير، مستنكرا ما وصفه بـ”شماتة” بعض الإعلاميين والفنانين فيه، ومؤكدا أن الجمهور المصري يحبه وأن ما حدث لا يزيد عن كونه سحابة طيف، بينما رفض التشكيك في وطنيته والمزايدة عليها.

وقال طلعت زكريا  في رده على ما نشرته المواقع الإلكترونية –على لسانه- أنه على استعداد للاعتزال تماما إذا أراد الثوار ذلك: “الموضوع تم تفسيره بشكل خاطئ، كل ما قلته في حوار تليفزيوني على قناة دريم إن الثوار لو طالبوني بالاعتزال سأريحهم وأعتزل، ولكنني لن أتنازل عن وطنيتي ومصريتي، لأن الأمور بدأت تأخذ منحنى آخر خاصة أن التخوين والقوائم السوداء، وما إلى ذلك هي أشكال مرفوضة من الجميع”

وأضاف طلعت –في حواره مع جريدة وشوشة القاهرية الصادرة هذا الأسبوع-: “أعرف أن جمهور مصر يحبني جيدا، وكل ما حدث مؤخرا سحابة صيف حاول البعض تحويلها إلى قضية خيانة عظمى، وأقول للجميع أنا مصري مثلكم، ولا أحد يستطيع أن يجعلني أتخلى عن وطنيتي، وفي النهاية الاختلاف في الآراء لا يعني أن تتهموني بالخيانة، وللعلم أنا لن أعتزل إلا عندما أشعر أن الجمهور رفضني بعيدا عن الحملات المدبرة والتي يحاولون فيها تشويه صورتي والمزايدة على وطنيتي”.

وأرجع زكريا فشل فيلمه الأخير “الفيل في المنديل” إلى عرضه في دور سينما قليلة، وعدم الدعاية له بالشكل اللائق، وقال: “فشل فيلمي الأخير له أسبابه المعروفة للجميع ومنها عرض الشركة الموزعة له في عدد قليل من دور العرض، كما أن الجمهور لم يتأثر بالشكل الذي يصوره البعض بحملات المقاطعة”.

وأضاف طلعت: الرزق على الله وأنا الحمد لله راض بما كتبه لي، وراض عن نفسي وأخذت حظي من الدنيا، ومن سيدخل فيلمي على عيني وعلى رأسي وله كل الاحترام، ومن يريد مقاطعة الفيلم هذا قراره وأنا أحترمه أيضا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق