صواريخ المقاومة تقتل اسرائيليين وباراك يتوعد بالرد

توب فيديو : صواريخ المقاومة تقتل اسرائيليين وباراك يتوعد بالرد
لقي إسرائيليان مصرعهما وأصيب عشرة آخرون بينهم ثلاثة بجراح خطيرة، إثر سقوط صاروخ “جراد” على منزل في مدينة بئر السبع مساء السبت.

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين مسؤوليتها عن إطلاق صاروخين على مدينة بئر السبع، مما تسبب بمقتل الاسرائيليين ووقوع عشرة إصابات على الأقل، قائلة إنها أطلقت حملة “الأحرار للثأر للقادة الأبرار”.

وقالت اسرائيل إن صاروخين اطلقا باتجاه مدينة بئر السبع أحدهما أصاب بيتا والآخر تمكنت منظومة اعتراض الصواريخ “القبة الحديدية” من اعتراضه.

وشهدت ساعات مساء اليوم السبت تصاعدا في اعداد القذائف الصاروخية التي تطلقها فصائل المقاومة الفلسطينية على مدن وتجمعات اسرائيلية محيطة بقطاع غزة.

وانضمت كتائب القسام- الجناح العسكري لحركة حماس- الى الفصائل المتبنية للقصف، واعلنت مسؤوليتها عن اطلاق أربعة صواريخ “جراد” على منطقة “أوفكيم” التي تبعد 20 كيلو مترا غرب مدينة بئر السبع.

وقالت القسام في بيان لها تلقت “معا” نسخة عنه إن القصف يأتي ردا على الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة ضد قطاع غزة.

كما أعلنت الوية الناصر صلاح الدين تنبيها لقصف منطقة “عزاتا” باربعة صواريخ “جراد” واطلاق صاروخ على موقع كيسوفيم العسكري.
وفور الحادث مباشرة توعد وزير الجيش الإسرائيلي، إيهود باراك قطاع غزة بأن الرد على الهجمات الصاروخية سيكون صعبا ومؤلما، لكن مسؤولين كبارا في وزارة الجيش الإسرائيلية قالوا إنه لا يمكن الحد من إطلاق هذه الصواريخ بالشكل المتزايد الذي حدث خلال اليومين الماضيين.

وجاءت تصريحات باراك بعد توجهه بشكل عاجل إلى مقر وزارة الجيش في تل أبيب، لبحث التصعيد العسكري الذي وصف بالخطير، مع عدد من قادة الجيش، حيث صرح قادة الجيش الإسرائيلي، بأنهم لن يسمحوا بسفك دماء مواطنيهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق