روايات وقصص

رواية ما بين الوهم والحقيقة

رواية ما بين الوهم والحقيقة للكاتبة نداء الصوالحي

كنت قاعد ببيتي.. عالكرسي يلي بزاوية غرفتي.. عم اطلع بالدم يلي مالي السجاد.. ما عم اقدر ارفع راسي.. عيوني ما عم ترمش.. الدنيا عم تدور وتلف فيني.. الناس عم تحكي معي.. بس ما كنت اتجاوب معهن.. ما كنت اسمع شو عم يقولو
كنت بحالة صدمة.. كيف؟! ولييه؟! وميين!؟؟
الضابط: استاذ عمر لو سمحت صار لازم نقعد ونحكي
عمر: ___
الضابط: لو سمحت.. استاذ عمر!؟
كمال: خلص لو سمحت ما رح يقدر يحكي شي هلء.. بوعدك انا رح جيبه بكرة من الصبح بس خليه يرتاح اليوم.. الي صار مانه قليل
الضابط: بس يا استاذ كمان نحنا لازم ناخد اقواله
كمال: بترجاك اصبر بس لبكرة الصبح مو شايف حالتوووو كييف
الضابط: تكرم.. انا رح حاول.. بس لو سمحت لا تطول علينا
خلصت دورية الشرطة تحقيق واخدو بصمات ونضفو المكان واخدو حالهن وطلعو
بقيت انا واخي كمال ومرته مها قاعدين بالبيت ساكتين.. مابنحكي شي.. ماكان في حتى صوت همس بالبيت
مو قادر احكي شي.. مو قادر اتكلم من بعد ما شفتا
قبل 4 ساعات.. كانت الساعة 2 الظهر كنت راجع من الشغل وقت فتت ع البيت لأحضنا وورجيها شو جبتلا معي.. كانت زعلانة مني الصبح لما طلعت ع شغلي وكنت حابب راضيها بقنينة عطر من المفضل عندها..
بس ما نطرتني لاعطيها اياها.. فتت البيت وما لقيتها.. ناديت عليها ما كانت ترد
ناديت باسمها كتير
فتلت البيت غرفة غرفة وانا بدور عليها
لما لقيتا مرمية ع ارض الغرفة غرقانة بدمها.. كانت مدبوحة بسكين من رقبتا.. كانت متل الملاك يلي انتزع حياته شيطان.. مافيني اوصف المنظر.. مافيني اوصف شعوري وقتا
حسيت روحي انشالت من جواتي
بدي ابكي بدي اصرررخ مو قادر
حاسس قلبي رح ينفجر..
حبيبتي.. مرتي.. رفيقة عمري سيرين.. ماتت وتركتني
انتشلني من صدمتي وسرحاني اخي
كمال: عمر اخي قوم قوم غسل وغير تيابك
عمر:___
كمال: لك اخي رد عليي بترجاك.. الك 4 ساعات ع هالحال بلا ما يصيرلك شي قووم
عمر: مو قادر يا كمال اتركني
كمال: ما رح اتركك قووم..
مها روحي اعملي لقمة خليه ياكل
مها: تكرم ليكني رايحة
عمر: ماااابدي اكل ما بدي اتطفح.. اطلعو لبرا واتركوووني بدي ضل هييك بدي موت والحقها
كمال: لك اهدى اخي اهدى استغفر الله .. الله يرحمها يااخي الله يرحمها
عمر: اااخ ياربي ليه اخدتها وتركتني.. لك اخي مين يلي عمل فيها هيك خبرنننني ميييين خبرني… بدي اقتلو بايدي هدووول
كمال: خلص اهدى رح نعرفو ونجيبو والله لجيبلك اياه تحت رجليك بس انت اهدى هلء
ما كنت قادر اهدى.. كان في جواتي بركان وعم يسخن ويغلي.. كنت حاسس بأي لحظة رح انفجر وفجر كل يلي حواليي معي..
قمت من عن الكرسي وطلعت ع سريري.. تمددت وضميت رجليي لصدري.. كنت محتاج حضن ارمي حالي فيه.. محتاج حضن اتخبى فيه.. من بعد ما التقيت ب سيرين واتزوجتا عوضتني عن كل شي عانيته من قبل عوضتني عن موت امي وابي عوضتني عن الوحدة يلي كنت عايش فيها.. بس هلء.. هلء تركتني وراحت.. رجعت وحيد ما في حد يحن عليي
انا عمر عمري 24 سنة.. يتيم الام والاب.. توفو من 5 سنين بحادث سير.. وبقينا انا واخي كمال لوحدنا بهالدنيا
كملنا دراستنا واعتمدنا ع حالنا انا كملت لغة عربية وتوظفت مدرس واخي كمال خلص صيدلة وفتح صيدلية تحت بيتنا.. بعدا اتزوجنا.. اخي اخد شقة اهلي يلي تحت وانا بنيت شقة فوقه واتزوجت سيرين
الجزء الثاني:
البنت يلي اتعرفت عليها بالجامعة.. اعجبت بأخلآقها وادبها وجمالها..
كانت جذابة وحلوة كتير
شعراتا الناعمين باللون الخروبي.. عيونا الواسعين.. وطولا.. كل شي كان فيها يسحرني
كانت حلم بالنسبة الي ومستبعد اني اوصلو
بتذكر قديش حاولت حاكيها واتعرف عليها وكانت بكل مرة تصدني
بتذكر لما شلحت شحاطتا وضربتني ع راسي فيها لاني حاولت اخد رقم موبايلا هههه.. وقتا ضربت ع قلبي وع روحي.. رحت بعدا ع طول طلبتا وخطبنا واتزوجنا
كنت كل يوم حبها واتعلق فيها.. كان الكل يحسدني عليها
حتى اخي كان يحسدني لاني لقيت زوجة بهالاخلاق والجمال.. وهوا ما لقا
كان كتير اوقات تصير بينه وبين مها مشاكل وييجي لعندي يشكي ويبكي ويقلي قديشني محظوظ مع سيرين..
غفيت وانا عم فكر فيها واتذكر لحظاتي معها..
فيقني الصبح ع بكير اخي كمال
كمال: عمر.. عمر
عمر: ايه
كمال: يالله اخي قوم خلينا نروح نخلص اجراءات الدفن
عمر: ااخ يااخي والله تعبان تعباان
كمال: حاسس فيك والله حاسس بس ما فينا نعمل شي.. يلا اخي قوم جهز حالك مابدنا نتأخر
قمت غسلت وشي وغيرت تيابي.. ما عرفت شو البس.. طلت حيا الله شي.. لاني مابعرف اختار.. كانت سيرين هي يلي تطالعلي تيابي كل يوم وتخترلي شو البس.. حتى الجرابات هي يلي كانت تختارهن
اطلعنا انا وكمال وكم شخص من قرايبنا وقرايب سيرين وصحابنا واتوجهنا عالمشفى استلمنا جثتا ورجعنا عالبيت فتحنا العزا وحمموها وطلعنا عالمقابر دفناها..
رجع الكل وبقيت قاعد لوحدي عندا.. ماقدرت روح واتركها هون تحت التراب.. اكيد هلء خايفة
سيرين بتخاف كتير من الظلمة
عمر: ما رح اتركك انا رح ابقى جنبك.. سيرين انا بحبك.. ليش تركتيني.. لمين تركتيني.. طب شو يلي صار.. مين يلي اخدك مني.. خبريييني بترجااكي.. مين يلي عمل فيكي هيك مييين
بقيت ابكي ساعات وانا مو قادر اتحرك من مكاني.. رن موبايلي ورديت
كمال: اخي وينك لهلء تعا خلينا نروح ع المخفر الهن ساعة عم يتصلو عليي
عمر: روح اسبقني 10 دقايق وبكون عندك
كمال: ماشي لا تتأخر
سكرت الموبايل وقمت عن الارض ونفضت تيابي من الرمل..
عمر: سيرين انا رح روح هلء.. وما رح ارجع لهون الا لاخدلك حقك
وعد مني مين ما كان يلي قتلك انا ما رح ارحمو
صدقيني.. حقك رح يرجع لو بدي ابقى عمري كله عم دور عليه..
اطلعت بسيارتي واتوجهت للمخفر.. اول ما وصلت سالت عن الضابط رامي وفوتوني لعنده
كان كمال واصل قبلي وعم يستناني
عمر: مرحبا.. اتاخرت عليكن
كمال: منيح يلي جيت كنت خايف ما تيجي
الظابط: اهلين استاذ عمر اتفضل ارتاح
عمر: يزيد فضلك.. فيك تبلش
الظابط: احنا خلصنا تحقيق واخدنا كل البصمات وفريق التحقيق فتش البيت كله وعاينه.. والي بدي خبركن اياه قبل اي شي
انه المجرم يلي ارتكب هالجريمة.. دقيق كتير
عمر: كيف يعني
الظابط: الجريمة يلي وضحت عنا .. بانت انها نفذت من داخل البيت
مافي اي اثار لكسر باب او نافذة
عمر.. كمال: كييف!؟
الجزء الثالث:
الظابط: متل ما عم قلكم.. ما لقينا اي اثر لكسر نافذة او باب او اي شي يدل ع تهجم خارجي
عمر: شو بتقصد بهالحكي.. انه حدن من يلي ساكن بالبيت هوا الي قتلا
الظابط: انا ما قلت هيك بجوز..
عمر: بجوز شو؟؟ انت شو عم تخبص
الظابط: انا ما بسمحلك احترم حالك.. انا مقدر الظرف يلي انت فيه.. ولولا اخوك كمال رفيقي وغالي ع قلبي وبعرفكن منيح كان حققت معكن كلكن وضميتكن مع المتهمين
كمال: اهدى عمر خلينا نفهم.. نحنا متأسفين كتير رامي امسحا بدقني.. كمل
عمر: اسف ما تآخذني تفضل..
الظابط: انا يلي بدي خبركن اياه انه بجوز يلي قتلا حدن قريب منكن يعني جاي لعندا.. داخل البيت بإستئذان.. يعني مو مقتحمو
عمر: يعني بتقصد هيا يلي فتحت الباب لهالشخص مو هوا الي اقتحم
الظابط: ايه هالشي اكيد لانه مافي اي اثر لاقتحام متل ما خبرتك
استاذ عمر انا بدي اياك تتحمل يلي رح اسالو بس هاي اجراءات قانونية ولازم نتبعها
عمر: ايه؟
الظابط: المدام الله يرحما كان الا علاقات سابقة او اي شي..
عمر: لا ابداً.. مافي هيك شي
الظابط: متاكد من هالشي؟ لانه لو بتعرف اي شي.. اذا كان الها علاقات سابقة هالشي ممكن يساعدنا بالتحقيق
عمر: لا لا مستحيل هالشي ما في منه
الظابط: ماشي.. طب في الكن اعداء.. اشخاص بيكرهوكن.. عملتو مشاكل وعداوة مع حدن قبل هيك
عمر: لا ما في بينا وبين حدن اي شي.. انا وسيرين ع طول بحالنا ومابنتدخل بحدن بالعكس.. سيرين كانت انسانة مرحة ومحبوبة جداً كان اي حدن يتعرف عليها يحبها.. مو هيك كمال
عمر: كماال؟؟
كمال: اه.؟
عمر: وين شردت
كمال: ليكني معكن بس كنت عم فكر بشغلة.. شو كنتو عم تقولو
اتطلعت باخي كمال باستغراب.. مابعرف ليه توتر هيك.. ليه شرد وسرح بتفكيره ونحنا عم نحكي عن سيرين وحياتا
استغربت نظراته الي ما بتتفسر..
بس اتجاهلت الموضوع وكملت حديثي
عمر: عم قول انه سيرين ما كان الها اعداء كان الكل يحبا مستحيل يكون حدن بدو ينتقم منا او شي
كمال: اي اكيد.. هالشي مستحيل
الظابط: واستبعدنا كمان يكون حرامي
عمر: ايه اكيد مو حرامي لانه مافي شي مفقود من البيت كل شي مكانه مافي شي انلمس حتى الذهب بمكانه ماانلمس..
الظابط: انا لازم ارجع اعمل كمان تحقيقات وبدنا نحط مراقبة حوالين البيت.. هالشي ضروري لنتأكد من عدم وجود حرامي ليرجع يسرق او يفتش
عمر: اي اعمل يلي بتشوفه مناسب.. انا لازم لاقي هالمجرم بأسرع وقت
الظابط: ولا يهمك استاذ عمر اتروك هالشي علينا
عمر: يلا كمال خلينا نمشي. عن اذنك
طلعنا انا وكمال من عند الظابط رامي واتوجهنا للبيت.. كنت تعبان كتير ومابدي شوف حدن.. بس بدي ارجع البيت.. اشتقت لسيرين بدي شوف صورها.. بدي شم تيابا
وصلت البيت والوقت كان وقت المسا.. الناس ماشية ومافي حد غير كم شخص من القرايب.. سلمت واتقبلت عزاءهم واطلعت ع بيتي
فتت وسكرت الباب ورايي ورميت حالي عالارض
كنت موجوع ومجروح كتير.. كنت تعبان.. قلبي عم يوجعني كتير
دخت وماعدت حسيت ع حالي..
الجزء الرابع:
فقت راسي عم يوجعني كتير.. اطلعت حواليي لقيت حالي نايم عالسرير .. مابعرف شو يلي وصلني لهون.. بتذكر نمت عالارض عند باب البيت. .
اتطلعت بالساعة كانت 2 بالليل.. ما كان جاييلي نوم.. قعدت اتفتل بالبيت.. كان فاضي وغريب
مافي حد حواليي.. سيرين يلي كان صوتا يملى البيت راحت وتركتني فيه لوحدي
فتت عالمطبخ.. كنت جوعان كتير اطلعت عالمجلى واتذكر وقت كنت فوت لعندا وهيي عم تطبخ
(عمر: يعطيه العافية حبيبي يا ناس
سيرين: هههه لك نقزتني.. كم مرة خبرتك ماتيجي فجأة من ورايي.. كنت رح احترق
عمر: لك ان شاء الله انا الي احترق
سيرين: بعيد الشر عن قلبك حبيبي ما تقول هيك
عمر: شو عامليتلي اكل
سيرين: ممم اكلة بتحبا كتييير
عمر: ماا تقوليها
سيرين: هههه اي هيي
عمر: ملووخية؟؟؟
سيرين: اي ملوخية
عمر: اولي ع قلبي لك جوعاان حطيلي اكل
سيرين: لك استنى دقايق وبخلص.. روح خدلك دوش وغير تيابك بكون جهزت كل شي
عمر: تعي طوليلي تياب
سيرين: مجعزتلك كل شي يلا رووح
عمر: يخليلي اياكي ي.. ماتطولي ايه!.. موااه بحبك
سيرين: وانا بحبببك)
كنت بتذكر بلحظاتي معها كإنها هلء.. قعدت بزاوية المطبخ وبلشت ابكي.. كنت محتااج ابكي
من لحظة يلي ماتت وانا كاتم دموعي.. دمعتي محبوووسة
انفجرت بالبكي.. صرت صرخ وابكي بصوت عالي متل الطفل الصغير
كان صدا صوتي طالع بكل البيت..
بكيت لساعات.. ادن الفجر وانا لسا عم ابكي
سمعت صوت الادان.. قمت غسلت واتوضيت وصليت..
هديت شوي.. وارجعت نمت.. نمت براحة وهدوء بعد كل هالبكي
مر اسبوع ع وفاة سيرين وانا حالتي من سبء لأسوء..
بطلت روح ع شغلي.. وطول الوقت قاعد بالبيت لوحدي
كان ييجي لعندي كمال شوية يطل عليي.. ومها تيجي كل يوم تشوف شو لازمني وتجيبلي شوية اكل
اليوم الصبح فقت اخدت دوش وانزلت لشوف كمال.. كان بدي روح زور قبر سيرين وما كنت حابب روح لوحدي
سالت مها عنو خبرتني انه طلع يقابل رفيقو..
نطرتو شوي ما اجا.. سحبت حالي وطلعت لروح زورا لوحدي
طول الطريق كنت عم ابكي وخايف اوصل لعندا.. خايف تكون زعلانة مني لاني مازرتا من اسبوع
بس ما كنت قادر روح.. كنت تعبان وموجوع ومافيني شوفا تحت التراب هيك..
اول ما وصلت عالمقبرة وقتت لجوا لمحت شخص واقف عند قبرا وعم يبكي
حاولت قرب لشوفه.. كان اخي كمال واقف عندا وعم يبكي
استغربت كتير من وقفته! شو عم يعمل عنده.. وليه عم يبكي هيك! ..
قلت يمكن لانها بتضلا مرة اخوه.. وحزين عليي وعليها.. ماحبيت قرب عليه واقطعو.. رجعت ع سيارتي واتوجهت عالبحر قعدت شوي بعدا رجعت عالبيت
اول ماوصلت وقفني كمال
كمال: وينك لهلء.. كنت عم استناك. خبرتني مها انك سالت عني لروح معك عالمقبرة
عمر: ايه
كمال: ليه ما اتصلت فيني كان اعتذرت من رفيقي واجيت معك
عمر: ليه انت كنت عند رفيقك؟!
كمال: ايه هلء وصلت البيت
عمر: يعني انت ما رحت عالمقبرة اليوم
كمال: لك لا مارحت.. يعني قلت بروح معك اخي انسب شو روح ساوي لوحدي
عمر: __؟!
الجزء الخامس:
كمال: لك وين شردت..
عمر: اه؟ لا مافي شي
كمال: لكان خلينا نروح لسا الوقت بكير
عمر: لا ما في داعي.. مابدي روح..
كمال: كيف ما في داعي امشي اخي
عمر: عم قلك مابدي روح
كمال: لك شبك.. عمر.. عممر
تركتو ينادي عليي وطلعت عالدرج وفتت ع بيتي بسرعة وسكرت الباب.. قلبي كان عم يدق بسرعة كبيرة.. كنت خايف.. خايف كتير
مو خايف من حد.. بس خايف صدق
خايف صدق انه اخي اله يد بقتل سيرين
معقول اخي
اخي كمال من لحمي ودمي..
لك مستحيل.. لا مستحيل
كمال ما بيعملا.. احنا روحنا ببعض.. ما النا الا بعض.. مستحيل يعمل فيني هيك
بس
بس ليه كذب عليي
ليه خبرني انه ماراح للمقبرة وانا شفتو بعيوني
شفتو واقف وعم يبكي عليها..
اخ ياربي شو الي عم يصير
انا لازم إتأكد.. لازم اكشف الحقيقة..
بقيت يوما طول الليل سهران ما غمضتلي عين
بقيت روح واجي بالبيت وفكر شلون بدي اعرف اذا اخي هوا يلي قتلا لسيرين
عمر: اخ يا كمال.. والله لادبحك بايدي هدول لو انت يلي قتلتا والله لاشرب من دمك
بس بس مافيني اتهمو هيك.. لازم امسك عليه دليل.. لازم
غلبني النوم بالصالون وانا عم فكر وخطط كيف بدي اعرف شو يلي صار..
فقت تاني نهار وانا حاسس جسمي كلو عم يوجعني.. تعبان كتير.. شكلي بدي امرض ويصيبني شي انفلونزا
رفعت عني الغطا وقمت عن السرير.. بعدا فركت عيوني وارجعت اطلعت انا وين نايم
بتذكر منيح كتير اني ما نمت هون
لك شو الي جابني لهون.. هي تاني مرة بتصير معي.. شكلي من كتر التعب عم هلوس
طلعت برات الغرفة اتفاجأت بحالة البيت يلي مقلوبة قلب وانا عم اتطلع حواليي سمعت حركة بالصالون ركضت لبرا لقيت باب البيت مفتوح
ولمحت شخص عم يطلع من البيت.. كان هالشخص كمال انا متاكد.. ظهرو وبنيتو.. كان هون عندي بالبيت
نزلت اركض لشوفه بس ما لحقتو.. كان نازل وسابقني
وقفت ع باب بيته وصرت خبط بجنون.. فتحتلي مها الباب وهيا عم تفرك بعيونا
مها: شو في عمر الساعة 3 الفجر.. في شي
عمر: وينو كمال اه
مها: نايم
عمر: نايم؟ عم تكذبي !! روحي ناديييله
كمال: شوفي عمر شو يلي صاير ليه عم تخبط وتعلي صوتك
مها: مابعرف تعا شوفو
عمر: انت شووو كنت عم تعمل عندي هلء اااه
كمال: وين عندك؟!
عمر: بالبيييت
كمال: انااا؟؟؟؟ لك هلء لفقت من صوتك.. الي من ال9 المسا نايم
عمر: حاااااج تكذب
مها: لك ما بيكذب كنا نايمين.. بعدين هوي نام قبلي صدقني ما حدن طلع لبيتك
عمر: اي اكذبو اكذبوو.. انا رح اكشف كل شي.. ما رح ارحمكن لو انتو السبب والله مابرحمكن
كمال: لك سبب شوو.. شبك جنيت.. عمممر
طلعت عالبيت وانا دمي عم يغلي ويفور حاسس الدنيا كلها ضدي.. تعبان كتير.. بدي اكشف الحقيقة بدي ارتاح وريح سيرين..
ماقدرت نام ابداً.. كان البيت مقلوب قلب
بديت رتب البيت ورجع كل شي محله.. اول ما وصلت للبوفيه يلي بالصالون لمحت كتاب واقع تحته باين طرفه.. لونه ازرق
نزلت ومديت ايدي لطوله
فتحت الكتاب كان مكتوب باول صفحة
( مذكرات سيرين وعمر الزوجية)
استغربت كتير لانه اول مرة بعرف فيه كتاب لمذكراتنا.. ما شفت سيرين من قبل عم تكتب فيه.. ماخبرتني عنه!!
شدني الفضول لافتحه واقرأ يلي فيه
بلشت بأول صفحة..
كان مكتوب عليها تاريخ تاني يوم زواجنا
( سيرين: اليوم بلشت حياتي انا وعمر سوا.. امبارح كان فرحنا.. واليوم اول نهار نعيشه سوا
بتمنى نقضي حياة سعيدة.. ونعيش العمر كله سوا.. عمر انسان حنون ورقيق.. عواطفه بتغلب عليه دائماً.. بحبه بكل شي فيه.. بروقانه بغمووضه بحنانه بعصبيته..)
كنت اقرأ وأبكي.. كنت اقرأ أحداث كانت تصير بينا. مشيت كم صفحة وانا بقرأ
( سيرين: اليوم بكون النا سنتين متزوجين. انا لهلء ما حبلت.. نفسي احبل وجيب بيبي من عمر.. مشتاقة شوف بيبي صغير بينا. بس اكيد لعله خير.. وربنا ما بأخر شي الا لسبب)
الجزء السادس:
كان الكتاب كبير ومليان صفحات ما قدرت اقرأ كتير منه.. بس يلي قرأته كان كافي يخليني حس بوجودا جنبي.. كان كافي يخليني اقوى وثابر لحتى اكشف مين يلي قتلا..
غلبني النوم وانا حامل الكتاب..
فقت تاني نهار اطلعت بالساعة لقيتا 12 الظهر قمت بسرعة غيرت تيابي واتوجهت للمقبرة زرت سيرين وبعدا رحت ع مخفر الشرطة. . طلبت قابل الظابط رامي رفيق اخي كمال وفوتوني لعنده
الظابط: اهلا وسهلا استاذ عمر تفضل
عمر: يزيد فضلك تسلم
الظابط: بعرف جاي لتسال عن اخر التطورات.. بس الي بحب خبرك اياه انه نحنا ما تركنا القضية وعم نحاول قد ما نقدر لنكشف طرف الخيط. عم نحقق حاليا مع اغلب قرايبا ورفقاتا وان شاء الله بنقدر نعرف الحقيقة باقرب فرصة
عمر: انا مو جاي لهيك
الظابط: لكان!؟
عمر: انا بدي خبرك بموضوع.. وحابب تفهمني وتمسع للاخر. لانه هالشي صعب عليي اكتر ما هوي صعب عليك
خبرت الظابط بكل شي صار معي بالنسبة لكمال وقت شفته بالمقبرة وكذب عليي ولما شفتو طالع من بيتي.. واني حاسس في شي مخبيه عليي
الظابط: بس هالشي مستحيل.. كماال؟!
عمر: وانا كمان ماني مصدق بتمنى موت وماصدق
الظابط: نحنا ماعنا طريقة لنتاكد الا من كاميرات المراقبة يلي ع باب البيت. . خلينا نتوجه لهنيك ونشوف
طلعنا انا والظابط بالسيارة وتوجهنا لبيتي كنا حاطين كاميرات مراقبة بواجهة البيت قبال صيدليه كمال.. اخدنا كل تسجيلات الكاميرا واتفرجنا عليها ما كان في حد عم يدخل البيت الا انا وكمال.. وصلنا لليلة امبارح يلي شفت فيها كمال.. ضل فاتح صيدليته للساعة 9 وبعدا سكر وفات عالبيت.. والتسجيل من 9 لل 6 الصبح مافي اي حدن فات ولا طلع من باب البيت
عمر: شفت؟! شفت؟! ما حدن فات البيت بعدوو.. كنت حاسس انه هوي.. والله لاقتلو بايدي هدوول انا بورجيييه
الظابط: عمر عمر لك استنننى
نزلت اركض لوصلت لصيدلية كمال فتت لعندو وشديتو من قميصو
كمال: شوو في اخي
عمر: لك لييش عملت هيك لييش لنا اخوووك.. بشو اذتك سيرين بشووو
كمال: لك انت شو عم تخبص
عمو: والله لابدحك ياكمال
نزلت باخي ضرب وتخبيط وانا عم صرخ وابكي.. ماحدن قدر يفكو من بين ايدي. لما تعبت ورميت حالي عالارض. كنت مخلص عليه ومورملو وجهو
حملوه واخدوه عالبيت لجوا
الظابط: انت شووو عملت ااه.. تعا تعا فوت لجوا خلينا نشوفه
فتت انا والظابط لعند كمال وبعد ما غسلولو وهدينا قعدنا.. كنت تعبان ومو قادر احكي شي.. وكمال كان عم يبكي ومو مصدق اني ضربته ومديت ايدي عليه
خبره الظابط رامي بكل شي شاكين فيه وسبب ضربي لاله
كمال: لك انتو مجانين انتو شو عم تخبصوو والله وحياة ربي ما الي ذنب بشي
اخي اخي اطلع فيني.. انا بعمل فيك هيك؟ اخي مصدق اني ممكن اقتل سيرين
والله سيرين كانت متل اختي واعز. ولك والله زعلت عليها اكتر منك. شلون هيك بتشك فيني
عمر: والي شفتووو منك يا كمال شوو اسمه ااه شوو
كمال: ماصاار هالشي اقسملك بربي ماصاار.. لك انا ما وصلتا للمقبرة. ها تعا شوف
مسكت موبايلو واتصل ع رفيقو يلي كان عندو وفتح مكبر الصوت..
كمال: الو معين كيفك
معين: اهلين ياغالي
كمال: بدي اسالك.. هلء انا متى شفتك اخر مرة
معين: ممم اول امبارح اعتقد
كمال: اي عالاكم كنت عندك!

كمل اخي محادثته واثبتلنا انه كان عند رفيقو وماوصل المقبرة.. وانه كان نايم وما طلع ولا وصل لبيته ومابقدر يفتحو..
حسيت حالي رح جن وضليت ابكي ومو عارف شو اعمل
الظابط: نحنا ما النا الا حل واحد.. انا رح انقل الكاميرات هي لجوا البيت عندك.. يمكن نقدر نعرف شي
نقلنا الكاميرات لجوا بيتي وحطيناهن بكل زاوية بالبيت
الجزء السابع:
طلعت ع بيتي بدون ما احكي مع اخي ولا مرته ولا اطلع بحدن.. شكوكي لسا ما راحت من اخي.. رغم الاثبات يلي قدمه. لسا في شي جواتي عم يخبرني انه هوا…
كنت تعبان كتير قعدت بالبيت وتمددت عالارض واطلعت بالسقف.. كنت وحيد وحزين وتعبان.. متل الطفل الضايع.. بدي حدن يطبطب عليي.. بدي حضن اتخبى فيه
ياربي تعباان..
نمت مكاني والدموع بعيوني..
فقت تاني نهار.. اخدت دوش ورحت لشوف اذا في اي تسجيل للكاميرا.. بس ما كان في شي غريب مسجل.. رجعتا لمكانا.. ورحت مسكت دفتر اليوميات تع نسرين وقعدت كمل شوي واقرأ
( سيرين: عمر اليوم زعلني كتير.. اول مرة بزعل هيك منو.. اول مرة بشك فيني.. بقلي اني طلعت من وراه اليوم بدون ما اخبره.. والله انا ما طلعت.. انا بحبه كتير وحاولت فهمه اني ما بعمل هيك شي بس زعل مني وماصدقني..)
سكرت الدفتر وقعدت ابكي اني هيك زعلتا وكذبتا.. ما قدرت كمل قراءة.. قمت لروح زورا بالمقبرة
وصلت لعندا.. سقيت قبرا وقرأت الفاتحة وقعدت عالارض اطلع ..
عمر: ليه رحتي وتركتيني بالوحل غرقان.. مو عارف راسي من رجليي
مين يلي عمل فيكي هيك؟! خبريني!! ساعديني؟؟
شو يلي صار
انا تعبان ومو عارف شو اعمل..
قعدت ابكي ودموعي ينزلو بحرقة.. شعور الوحدة صعب كتير.. صعب تعيش لوحدك بلا ام بلا اب لا حبيب بلا صديق.. حسيت الدنيا كلها ضدي.. مابقيلي حد.. حتى اخي الي ما عندي غيره بهالدنيي ضدي.. مابعرف انا ظللمته ولا هوي يلي ظلمني
الاصعب من كل هاد الضعف.. انه تحس بانك ضعيف ومو قادر تعمل شي.. يموت اعز انسان ع قلبك وما تعرف مين يلي كان السبب بموته.. ماتقدر تاخدله حقه وتريحه بقبره..
قمت ومسكت دموعي واخدت نفس وهوا نظيف ورجعت عالبيت.. وانا طالع قابلت كمال.. جيت احكي معه اتجاهلني وضل ماشي.. حتى مااتطلع فيني
اتدايقت كتير ونزلو دموعي.. حسيت للحظة اني تسرعت.. تسرعت كتير بالي عملته
اطلعت ع بيتي ورحت ع سريري لنام.. كنت بدي نام واتخبى بأحلامي.. واهرب من هالواقع المؤلم يلي عم عيشه..
ضليت اتقلب لعرفت بالاخر انام..
فقت وكان راسي عم يوجعني كتير.. كان عم يأذن المغرب.. حسيت بطني عم يتقطع من الجوع الي يومين ماحطيت شي بتمي.. قمت لاعمل لقمة اكلها لقيت البيت بحالة كركبة كبيرة
انهبلت لما شفت البيت هيك..
عمر: كييف حد فات بالنهار هيك.. ماحسييت ع حدن..
ركضت عالكاميرا لشوف مين يلي فات بيتي قبل شوي.. شغلت التسجيل وقدمته لحد ما فتت ع الغرفة ونمت..
نطرت وركزت عيوني ع باب البيت بدي شوف مين يلي فات ع بيتي
مين يلي بيعمل فيني هيك.. مين
بعد شي ربع ساعة وانا عم اطلع.. ما حد فات عالبيت
انا الي طلعت من غرفة النوم
اي انا..
هاد انا !!
شفت حالي كيف طلعت من الغرفة وقعدت كسر بكل شي بالبيت
انا؟!
الجزء الثامن:
اتشنجت بمطرحي وانا عم اطلع بحالي بالكاميرا شو عم بعمل.. كنت حاسس كإني عم إتفرج ع إنسان تاني..
كنت إمشي وكسر واخبط بكل شي عم شوفو.. شو يلي عم يصير معي شو هااد!!
خبطت اللاب توب بالارض وقمت عن الكرسي.. حسيت رجليي مو حامليني.. وقعت عالارض وسندت ظهري عالحيط.. ضليت ابكي وصرخ.. خاايف خاايف كتير
خايف اعرف ايا شي.. ماعاد بدي اعرف شي..
ضليت 3 ساعات وانا ابكي ومو قادر قوم من مكاني.. اخر شي توقعته اني شوف حالي بهالشكل هاد..
وانا عم ابكي تذكرت دفتر المذكرات تبع سيرين
ركضت ع غرفتي وفتحت الدرج ومسكت الدفتر
كنت متأمل لاقي شي يخليني أفهم شو يلي صار
فتحت الدفتر وبلشت أقرأ من عند الصفحة يلي سكرتا آخر مرة
( سيرين: متدايقة كتير وتعبانة.. شو يلي عم يصير معنا.. منين اجتنا هالمصيبة)
مافهمت عن شو بتقصد أي مصيبة!
كملت قرآءة وبلشت بعدا لأفهم شو يلي صار
( سيرين: اليوم لتالت مرة عمر يكذبني ويتهمني بإني طلعت بدون ما خبرو.. مابعرف ليه بيعمل هيك.. معقول بيتعمد هالشي!)
(سيرين: مجروحة منك كتير.. اخر ما توقعتو تتهمني بالخيانة ياعمر.. انا سيرين حبيبتك يلي ما الك غيري وما الي غيرك.. بتتهمني بإني عم إحكي مع شب بنص الليل.. مابعرف شو بدي اعمل.. كيف بدي اتصرف.. عمر ما عم يتفاهم معي)
( سيرين: عمر تغير كتير.. عظ خاف منه ومن تغيره يلي بنقلب فجأة.. اليوم كنا سهرانين سوا وعم نضحك ونمنا ونحنا عم نتغزل ببعض.. فاق بنصل الليل معصب عليي وبيقول شافني عم احكي بالموبايل.. مابعرف شو يلي عم يصير معو.. انا بحبه كتير وخايفة عليه.. خايفة خبر حدن عالي بيصير معي.. مابدي اجرحو لعمر.. انا بعرفو منيح كرامتو فوق كل شي. . مابهون عليه يشوف حاله ضعيف قدام حدن)
( سيرين: ما عاد فيني اتحمل.. سكتت كتير وصار لازم لاقي حل مع عمر عم حس حالي عايشة مع انسانين مو انسان واحد.. وقت بكون عمر الحنون يلي حبني وحفي ليتزوجني.. واتزوجته واغرمت فيه.. ووقت بشوفه عمر العصبي الغامض يلي بيكذبني وبيتهمني بشغلات انا ما عملتا ابداً)
( سيرين: هالشي زاد عن حدو.. عمر اتغير كتير.. ع طول عم يبعد عني ويقعد لوحدو.. حتى الشغل اهمله! ما عاد يحضر لدروسه ولا لطلابه.. ما عاد عمر يلي بعرفو..!)
كنت عم أقرأ وانا دموعي عم تهر ع خدي.. ما كنت مصدق يلي عم إقرؤو.. كنت مذهول وحاسس بصدمة كبيرة وقعت ع قلبي
بس كنت مضطر لكمل لأعرف شو صار .. بقيت طول الليل إقرأ أذن الفجر وانا لساتي ما خلصت.. كملت لحد ما وصلت لاخر صفحتين بالدفتر.. تعبت كتير وانا عم بقرأ.. للحظة كنا رح ارمي الدفتر وماكمل بس في شي شدني لشوف اخر ورقتين فيه.. مسكته وكملت
( سيرين: حكيت معه كتير.. مو مصدقني.. خبرته انك بتعمل شغلات غريبة وبتتهمني كتير وانا مظلومة.. ماصدق.. خبرته انه انت فيك شي ولازم تتعالج.. هجم عليي وضربني.. مو مصدقة يلي صار.. عمر مد ايدو عليي وضربني.. فوق كل يلي تحملته معه.. وكل يلي صبرت عليه.. هاد يلي بناله!
انا تعبت كتير وماعاد فيني كمل اكتر من هيك سامحني ياعمر.. ماكان بدي اتخلى عنك بس انا تعبت كتير)
( سيرين: بدو يصالحني! ههه ما بعرف ليه مبسوطة.. بحبه كتير وبنسى اي شي زعلني فيه بسهولة.. اتصل فيني قبل شوي.. اتصل وخبرني انه جاي.. بدو يشتريلي البارفان يلي بحبه..
ليكني لبست احلى فستان عندي.. وزبطت شعراتي.. بدي قابلو بكل حب.. ممم رح سامحو.. ورح اتفاهم معه.. بدي خليه يتعالج.. رح خليه يرجع متل قبل واحسن
بوعدك عمر.. انا ما رح اتخلى عنك لترجعلي احسن من قبل بكتير..
ها ليكو اجا.. هههه بحبه ومابقدر ضل زعلانة منه)
الجزء التاسع:/بقلم نداء الصوالحي
حسيت راسي عم يفتل فيني.. عم يوجعني كتير.. للحظة تذكرت كل شي.. تذكرت كل اللحظات يلي زعلتا فيها.. اتذكر كل العمايل يلي كنت اعملا.. اي.. اي ياربي.. انا الي قتلتا
انا.. كنت جاي وجايبلا البرفان معي.. كنت بدي صالحا.. فتت عالبيت وشفتا مع واحد.. شفتا عم تخوني.. هجمت عليها.. رميتا عالارض.. هربت مني ع غرفة النوم.. ركضت عالمطبخ وجبت السكينة ولحقتا عالغرفة ودبحتا..
كانت عم تترجى فيني.. كانت عم تخبرني اني عم اتخيل وكل شي وهم.. بس انا شفتو كله حقيقة.. دبحتا وماتت بين ايدي
بس لما دبحتا ما كان في حد عندا.. اتطلعت حواليي الشب كان اختفى.. ما كان موجود.. طلعت من البيت اركض دور عليه. ما كان اله وجود من الاساس.. ما بعرف كيف عملت هيك.. ورجعت عالبيت ناسي كل شي
رجعت ولقيتا مدبوحة ودما متصفي
انا قتلتا بايدي هدول
انا قاتل.. انا مريض.. انا دمرتا ودمرت حالي.. اناا شووو عملت!!!!
ضليت الطم وخبط بحالي لغبت عن الوعي..
فقت ع صوت اخي كمال ومرتو مها وهني عم يرشو عليي مي ويفيقوني..
كمال: اخي اخي قووم شو يلي صاير فيك.. لك رد عليي عممر
عمر: كماال.. كمال اقتلني وريحني.. بدي مووت
كمال: لك شبك اهدى شو يلي صاير
عمر: انا.. انا يلي قتلتا لسيرين.. اناااا يااخي
كمال: انت شو عم تحكي تعي اخي تعى بخضني بترجاك اهدى.. كل شي رح ينحل
بكيت بحضن اخي لساعات.. كنت محتاج حد يحضني.. يخفف عني.. ويخبرني انه كل شي رح يصير بخير..
انا ما كنت واعي ع شي والله ما كنت واعي.. مابعرف شو يلي عملتو
ما عدت فرق بين الوهم والحقيقة
انا تعبااان..
بقيت يومين مو قادر قوم من السرير.. ما كنت عم باكل ولا اشرب ولا شوف حدا.. كان كمال طول الوقت عندي ما كان يتركني ابداً..
ثالث يومين قررت انهي كل هالشي وخبرهن
اتصلت عالظابط رامي وطلبته ييجي لعندي. قعدت انا واياه واخي كمال وخبرتهن كل شي عرفته كنت عم خبرهن وانا ابكي وصرخ
ورجيتهن تسجيل الكاميرا والمذكرات تبعت سيرين..
اخي كان بحالة ذهول ومو مصدق شي.. حتى الظابط كان مصدوم بكل شي سمعه
اتصل الظابط رامي عالمخفر واجت دورية شرطة وقبضت عليي.. اخدوني عالمخفر وحطوني بغرفة لبين ما يعملو تحقيقات..
السجن وكل شي عم يصير معي هلء ما أثر عليي شي.. كنت عم موت الف موتة كل ما اتذكر يلي عملته بسيرين..
تاني نهار طالعوني من الغرفة واخدوني لعند الظابط رامي
كان قاعد هوا واخي كمال ووحدة.. اول مرة بشوفا
الظابط: تعا عمر اقعد هون..
كمال: كيفك اخي.. ما تخاف كل شي رح يكون احسن
عمر: بعد شو.. بعد شو
الظابط: بدي عرفك عالدكتور ريم.. طبيبة علاج نفسي.. طلبناها لهون لتعالجك وتعاين حالتك.. لنقدر نحولك للنيابة
بلشت اقعد مع مع الدكتورة ريم كل يوم..
كان تيجي لعندي يومياً وتعمل جلسة معي تمتد لساعتين وتلات ساعات.. من فحوصات واسئلة وعلاجات وتنويم مغناطيسي..
كنت مستسلم ومتجاوب معها بكل هدوء لاني كنت منهار.. كنت بس بدي اطلع من هالوحل يلي وقعت فيه
بعد شهر من العلاج اليومي.. طلبوني انا والدكتورة ريم لعند الظابط
الظابط: شو دكتورة ريم بتمنى يكون هالوقت كافي لتكوني عينتي حالته
ريم: ما بخبي عليكن.. عمر حالته صعبة كتير. عمر بيعاني من مرض الشيزوفرينيا
كمال: شو يعني!
ريم: هاد يعتبر انفصام بالشخصية.. ومو اي انفصام.. عمر واصل لأسوء مرحلة بالانفصام
كمال: انتي شو عم تحكي
ريم: متل ما عم قلك
الظابط: يا ريت توضحيلنا اكتر.. هلء يعتبر عمر مجرم ويوجب ادانته!
ريم: اكيد لأ.. بحالة عمر هي ما فيه يفرق بين الوهم والحقيقة.. عقله الباطني عم يصوره شغلات مانها موجودة بالواقع.. وشخصيته نفسا عم تنفصل لجزئين.. اوقات عم يكون عمر بنفسه وبشخصيته.. واوقات عم تنفصل شخصيته ويبدأ يتوهم ويشوف شغلات مانها موجودة حواليه
متل ليلة ما قتل مرتو الله يرحما.. كان متخيل انها عم تخونو. متل ما خبرني.. وهالشي كان وهم وجزء من انفصامه
الظابط: يعني لما كام يشوف كمال عند المقبرة او في بيته..
ريم: اي هاد كله من العقل الباطني كانت اوهام وعم تتصور لعقله
كمال: بس كيف هيك صار معه من شوو
ريم: اسباب كتير بتعمل هالشي.. ممكن عامل وراثي او تعاطي نوع من المهدئات بيجوز كمان بدون سبب.. بس بحالة عمر ف انا اكتشفت انه السبب خلل في الجينات
كمال: شو هلء رح يصير باخي
ريم: عمر كان لازم من اول ما بدت عليه الاعراض ينحط بمشى نفسي ويبدأ بالعلاج بس تأخر كتير
كمال: شو يعني؟؟؟ مافي امل يتعالج!
ريم: في امل.. بس بدو صبر ووقت
الظابط: وبالنسبة للنيابة
ريم: انا رح انهي تشخيصي لحالته ورح قدمها كلها بملفات واثباتات.. عمر ما لازم يتحاكم عالشي يلي عملو.. حكمه الوحيد لازم يكون العلاج.. هاد ما كان بوعيه وما بيقدرو يعتبروه مذنب انا رح اثبت كل شي بالملفات..
الجزء العاشر والاخير:/بقلم نداء الصوالحي
كنت قاعد معهن واسمع فيهن وانا حاطط ايدي ع وجهي.. ما كنت قادر اطلع فيهن ولا ارفع راسي لفوق.. سواء كنت مريض او لا.. ف انا قاتل
انا قتلت مرتي.. قتلت حبيبتي وشريكة حياتي
ظلمتا وظلمت كل يلي حواليي
بتمنى موت وإخلص من كل هالعذاب
سلمو ملفات حالتي للنيابة وقامو بفحصي عدد من الاطباء غير دكتووة ريم لحتى تم اثبات مرضي المزمن.. وبعد فترة تم الافراج عني بشرط توجهي لمشفى نفسي وتلقي علاجي بشكل كامل وطويل المدى..
بديت اتعالج بمشفى للامراض النفسية تحت ايد الدكتورة ريم..
كانت صبورة وحنونة عليي وتتفهمني وتسمعني بكل شي.. حتى بالجلسات يلي كنت امرض فيهن واكتر من مرة حاول أئذيها بس كانت قادرة تسيطر عليي.. كنت اتلقى كل انواع العلاج..
تعبت كتير وحسيت بوحدة كبيرة بهالمكان الكبير
بس كمال ما تركني ابداً.. تأسفتلو كتير ع كل شي عملتو معه وكان متقبل اسفي بكل حب.. كنت شايف الحزن بعنيه.. وقديش كانت صعبانة عليه حالتي
وجودي بمشفى للامراض النفسية كان مؤلم جداً.. كنت شوف اشكال والوان من المرضى.. كنت مفكر انو بلوتي ومرضي ما في حد بيملك متله وماحد بتعذب قدي.. بس اكتشفت اني صفر عالشمال بجنب الحالات يلي بشوفا حواليي..
استمر علاجي بالمشفى سنتين كاملين.. ما طلعت فيهن ابداً منها.. كانت حالتي تتحسن تدريجياً.. لما شفيت تماماً من مرض الشيزوفرينيا.. مع دوام اخد الادوية بانتظام
كان موعد خروجي من المشفى.. كنت خايف اطلع منها.. خايف واجه الناس.. خايف شوف حدا.. خايف من اهلا لسيرين.. خايف من طلابي من قرايبي من نظراتهن وخوفهن مني..
اجا كمال لياخدني عالبيت بس رفضت ارجع معه.. ما قدرت ارجع ع بيتي.. ماقدرت فوتها بعد الي صار معي فيها
حاولت كتير يقنعني بس ماقبلت.. طلبت منه يوصلني ع فندق اقعد في كم يوم لبين ما اشتري شقة..
وصلت ع فندق وحاولت ارتاح فيه كم يوم وصفي ذهني. بس ما كنت قادر.. رغم انه مر سنتين ع الي صار بس مو قادر انسى.. لسا صوت سيرين بإذني.. خيالا ما فارق عيوني.. حبها مزروع جوات قلبي
كان عندي مبلغ منيح بالبنك سحبته وتوجهت لاشتري شقة صغيرة ع قدي.. كنت موصي كمال يشوفلي شقة قريب من قبر سيرين.. ولقيت
نقلت كل غراضي وغراض سيرين للشقة الجديدة
وبلشت فيها حياة جديدة.. بلشت من الصفر
بدون اهل… بدون حب بدون شي
..
اليوم اول يوم بدي زور فيه سيرين بعد مدة طويلة
اول ما وصلت قبرا ما قدرت اتمالك اعصابي
عمر: سامحيييني.. سامحييني.. والله ما كان بايدي،.. والله انا بحبك وبتمنى كل يوم موت والحقك.. ياريتني سمعت كلامك وصدقتك وقت قلتيلي اني مريض.. ياريتني لحقت حالي قبل ما اعمل فيكي هيك
بترجاكي تسامحيني..
ضليت ابكي بالساعات لحسيت نسمة هوا هبت عليي.. كانت نسمة داافية بتحمل عطر سيرين.. ريحة عطرا المفضل.. حسيت كانه روحا مرقت من جنبي حسيتا تسللت لقلبي.. حسيتا بتقلي لا تبكي مسامحاك
بلشت شوي شوي اتعود ع حياتي الجديدة الفاضية.. كل يوم اتمشى لاوصل لعند قبرا واقعد معا شوي احكيلها عن يومي وفضفضلا واتاسفلا..
كمال ومرتو ع طول بيزوروني وبيطلو عليي.. وهلء مها حامل بتوأم ولاد وهني مبسوطين كتير..
وانا ليكني عم حاول اتاقلم وارجع لحياتي الطبيعية.. عم دور ع شغل بشي مدرسة بس ع طول عم انرفض.. وحاولت اعطي دروس خاصة بس مالقيت اهل يقبلو يخلوني درس ولادهن..
يمكن من حقهن يعملو هيك. بعد الشي يلي بيسمعوه عني..
بتمنى شي يوم حياتي تتغير.. بتمنى شي نهار الناس تنسى قصتي وتعتبرني انسان عادي متلي متلهن
بتمنى الناس ترجع توثق فيني وتحترمني.. بتمنى انا ارجع اوثق بحالي وبتصرفاتي..
مابعرف انا مذنب ولا بريئ
مابعرف انا بستاهل اتعاقب ولا لأ.. بس كل يلي بعرفو اني ما كنت انا
كنت انسان ضايع.. انسان تايه بين الوهم والحقيقة..
كل يلي بعرفو اني بحبا لسيرين..
بحبت كتير ومستحيل إئذيها.. واكيد مو انا يلي أذيتها
والله مو أنا..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق