روايات وقصص

رواية سندريلا

رواية سندريلا بقلم الكاتبة نداء

رواية سندريلا بقلم الكاتبة نداء
الاول + الثاني + الثالث + الرابع + الخامس + السادس والسابع والتامن والتاسع والعاشر والحادي عشر الاخير
الجزء الاول:
شمس: بترجآك ما تتركني معهن لوحدي
أبي: يا شمس ياحبيبتي ما رح طول بعدين خالتك بتحبك متلك متل خواتك ديري بالك ع حالك خدي هالموبايل خليه معك وانا رح ضل كلمك منه وإطمن عليكي ماشي بابا
شمس: حاضر ياعمري دير بالك ع حالك رح اشتقلك كتير

خالتي: يلااا ابو شمس شو مطوول ياعمري رح تتأخر ع طيارتك
أبي: ليكني رايح ديرو بالكن ع بعض يابنات
سماح، كفاح: حاضر باباا
ابي: يلا بخاطركن
طلع ابي من البيت واخد معو راحتي والأمان وتركني مع تلات وحوش على هيئة بشر اجتو سفرية منيحة وكان مضطر يطلع لعل وعسى بلاقي شغل منيح برات البلد ويصير يبعتلنا مصريات لهون ولما يتحسن وضعو نروح لعنده
..
أنا شمس عمري 21 سنة بنت بحالي ومابحب اتدخل بشي طويلة وضعيفة وشي ابيض وخدودي متل التوت وشعري دهبي طويل
عايشة مع ابي ومرة ابي وخواتي من ابي هني سماح وكفاح
سماح عمرا 17 وكفاح عمرا 16
مابيحبوني ابداً يمكن لاني احلا منهن وابي بيحبني اكتر منهن
توفت امي من وانا صغيرة كان عمري 4 سنين واما ماخدة جمالي منها ع قولة ابي
مابتذكر عنا شي ولا في ذكريات الي معا
كل يلي بعرفو عنا صورة اعطاني اياها ابي لتضل معي للذكرى
بس عم شوفا بأحلامي دائماً
كل ليلة لما بنام بحلم فيها وبنقعد نحكي انا واياها
بشكيلها همي في المنام
بشكيلها عن خالتي وخواتي قديش عم يعذبوني
ودائماً بتقلي بالحلم هالكلمات
امي: اتحمليهن ياماما بكرة بتتزوجي وبتبعدي عنهن ماضل كتير
شمس: شكلي عمري ما رح اتزوج ياامي لك ما حد بيعرفني اساساً مابخلوني اطلع برات البيت ابداً
امي: يا ماما انتي متل السندريلا.. رح ييجي يوم وياخدك فارس احلامك ع حصانه الابيض
شوفي جمالك.. وانتي بالهتياب هي بتجنني
شمس: بس السندريلا مجرد خيال مو حقيقة هالشي مستحيل
امي: مافي شي مستحيل.. احلمي.. احلمي وخلي حلمك يتحقق
..
يا الله شو بحب ييجي وقت النوم حتى شوفها وتحكيلي هالكلمات الي بتدفعني للحياة بحس بجد اني رح ييجي يوم واكون سندريلا واتخلص من هالعذاب الي عم عيشه معهن
..
الجزء الثاني:
رجعوني للواقع بصوتهن يلب بيرعب
سماح: والله وفضيلنا الجو ياكفاح ورح نعرف نعمل شغلنا مع هي الجربوعة ههههه
كفاح: اي والله هي سفرية ابي اجت من السما هههه صح ماماا؟
خالتي: خلص انتي واياها بلا فزلكة خلينا هلء نقعد ونتفق ع شوية شغلات شو رايك ست شمس
شمس: شغلة شو خالتي
خالتي: هاتي الموبايل لشوف
شمس: انو موبايل مامعي موبايلات
خالتي: ولييي ما تكزبي شفت ابووكي لما اعطاكي ايااه هااتي لشوف
شمس: ماابدي هاد ابي اعطاني اياه حتى يطمن عليي
هجمو عليي سماح وكفاح وضلو يشدو فيني لحتى اخدو مني الموبايل
صحيح انا اكبر منهن بالعمر بس هني اضخم مني كانو طوال وعراض متل البوديجارد بيخوفو وانا كنت بين ايديهن متل العصفور
خالتي: هاتو هاتو لك برافو عليكن حبايب ماما
شمس: بترجاكي خالتي خليه معي والله مارح احكي اي شي لبابا بس بدي اطمن عليه وكلمه
بعدين هوي رح يقلق لو رن عليي ولقاه مغلق
خالتي: اي ما تقلقي بجيبلو اي حجة بقله انه خرب او انك كسرتيه يامهملة هههه مو هيك بنات
سماح: هههه اي ماما يلا تعي نروح نجهز حالنا في سهرة االيلة عند بيت ام امير اليوم خطوبة بنتا ماسة
كفاح: اييي ماما مابدنا نتأخر خلينا نروح عالكوافير بركي بقدر زبط امير وخليه يحبني
سماح: اخرسي يادبة رح يحبني انا من اول مايشوفني
كفاح: العما يا سنكوحة كان حبك من قبل مادائماً بيشوفك ع اساس اول مرة يعني ههههه
خالتي: اي خلص بيكفي اسكتوو يلا روحو جهزولي حالكن مابدنا نتاخر
شمس: وانا خالتي روح جهز حالي
خالتي: ومين قلك يابعدي انه رح تيجي معنا
من ايمتى بتطلعي من البيت انتي
شمس: مو بابا وصاكي تطالعيني معك
قربت لعندي ومسكتني من إدني وشدتها بقوة حسيتها بدا تنقطع بايدا
خالتي :وبابا شو الي بده يعرفه اذا لسانك ماقاال؟
شمس: اااخ اااخ خلص امانة خالتي مارح احكي شي ااخ اتركيني والله ما عاد بدي اطلع خلص
خالتي: اي هيك لكان
يلا قومي خلصي كل شغلك ولما ارجع من السهرة بدي لاقيكي مجهزالنا العشا
راحت خالتي تجهز حالها هيا وبناتا وقعدت اطلع فيهن واطلع بالبيت وابكي
وفكر شو بعد ناطرني وشو مستنيني مصايب من وراهن وكيف بدي اتحمل كل هالعذاب وابي من هون
الجزء الثالث:
طلعو خالتي وخواتي عالسهرة وانا قعدت ضب بالبيت وجهز بالعشا
خلصت شغلي ومليت كتير وماعرفت شو اعمل خفت اطلع من البيت ليشوفني حد او خالتي تشوفني
فكرت اطلع ع الاسطوح شم شوية هوا الي سنيين ماطلعت عليه
كل يوم كنت حاول اطلع او اخد الغسيل لنشره فوق بس ماكانو يسمحولي كانت سماح او كفاح تاخد الغسيلات وتنشرهن مع انههن مابيشتغلو شي بالبيت وكل الشغل فوق راسي بس لما بتيجي سيرة الغسيل بيتخانقو عليه كنت حس انهن مابدهن اياني شوف الاسطوح
اتجرأت وطلعت لفوق لشوف شو الشي الي مابدهن اياني شوفه
سكرت باب البيت بالمفتاح وطلعت للاسطوح كان مكركب كتير ومو نظيف والشجرات الصغار دبلانين ما حد بهتم فيهن
اطلعت حواليا وماكان في شي مهم انه يخبو عني
شمس: ههههههه وليش ماكانو يخلوني اطلع لهون اي يمكن مابدهن اياني اتنفس هوا نظيف
ااخ مااحلى الهواا بيرد الروووح
مسكت شال ابيض عن الغسيل تبع سماح
كان شال حلو كتييير وكله فل وورد حطيته ع كتافي وفلتت شعري ع ظهري وشلحت الي برجلي وصرت الف واطلع بالسما واتراقص ع صوت الاغاني الي كان طالع من بيت ام امير لانه بيتهن قبال بيتنا والصوت قريب
كنت بتمنى كون معهن بالسهرة وارقص متلهن بس دائماً بيحرموني من هيك مشاوير
ضليت لف وارقص واضحك لحد ما لمحت شخص بيطلع عليا
وقفت واطلعت قبالي كان بيت ام امير
كان في شب واقف عالاسطوح وراكز ايديه عالحفة وحاطط ايده ع خده وعم يطلع فيني ويضحك
اخجلت كتير ورجعت الشال عالحبل ونزلت ركض لتحت
لما نزلت اتذكرت اني تركت حفايتي فوق لما شلحتا ارتعب وخفت لانه يشوفوها خواتي او خالتي ويعرفو اني كنت عالسطوح والله بكسروني
رجعت اطلعت لفوق شوية شوية وكنت ازحف عالارض حتى مايشوفني الي كان واقف
وانا عم دور عليها صار يضحك ويحكي معي
الجزء الرابع:
امير: ههههه ليكها هونيك حفايتك اي امشي يمين شوي بتلاقيها
رفعت راسي اطلع عليه كان فارط من الضحك
امير: قومي قومي اصلاً كلك مبينة السور تبعكن واطي يعني مارح يخبيكي هههه
شمس: اي انا مو متخبية بس كنت
امير: شو كنتي بتتعلمي الزحف ههههه
شمس: ع شو عم تضحك
وقفت ونفضت تيابي ولبست حفايتي وجيت بدي انزل
امير: استني استني
شمس: شو بدك
امير: انا امير ابن جيرانكم ام امير اكيد بتعرفيني
مين انتي اول مرة شوفك هون مابعرف غير سماح وكفاح
لتكوني انتي بنت ابو شمس
شمس: اي انا شمس
امير: موو معقووول
شمس: شو الي مو معقول
امير: بس يلي انا بعرفه ويلي كل الحارة بتعرفو انو الي اسمها شمس بنت بشعة ومشوهة لهيك مابتحب تطلع برات البيت
شمس: شوووو؟؟
امير: والله متل ما عم قلك هيك بنعرف من خالتك ومن واحنا صغار وخواتك دائماً بحكو هالشي
بس الي انا شايفة غير عن الي كنت اسمعو
ماشاءالله شايف قمر قدامي
شمس: اي احترم حالك
امير: هههه وانا شو حكيت
بس شكلو خالتك وخواتك بيغارو من جمالك لهيك مابيقبلو يطلعوكي مكان وبيطلعو عليكي اشاعات
شمس: انا نازلة هلء باي
امير: استني استني
شمس: شوو
امير: وقتيش رح شوفك
شمس: وشو بدك فيني
امير: حابب نكون رفقات
شمس: بس انا مافيني اطلع هون انا اليوم بس جيت شوف الاسطوح خواتي مابيقبلو يخلوني اطلع
امير: طيب حاولي كل مايطلعو شي مشوار تعي لهون
شمس: مابعرف بشوف بااي
نزلت اركض عالدرج وانا عم بضحك حسيت في شي جديد دخل لقلبي ولحياتي
هلء هاد امير الي ع طول بيحكو عنه
يا الله شو حلو وجذاب
ميشان هيك مابدهن اياني اطلع لفوق حتى مايشوفني
لك صحييح العماا شو بيحكو عني مشووهة
ميشان هيك مابيجي لعنا عرسان ولا شي
عم يشوهو فيني ويطالعو عليي اشاعات
الله يااخدكن
فتت عالمطبخ كمل عشا وانا عم جهز فيه دق باب البيت بالقوة
ركضت لافتح وخفت كتير لاني كنت مسكراه بالقفل واول مرة اعملها
خالتي: لك ليييه مسكراه هيك العماا النا ساعة عم ندق
شو كنتي تعملي ولييه
شمس: ولا شي خالتي كنت بجهزلكن بالعشا بس خفت لاني لوحدي بالبيت ف قفلت ع حالي
خالتي: اهاا اي ماشي يلا جهزي العشا وروحي ع غرفتك نامي
جهزتلهن كل شي وفتت ع غرفتي وسكرت الباب
قعدت اتذكر ب الي صار اليوم وحسيت قلبي عم يدق وصرت اضحك بدون شعور
شمس: هههه ولي شو بني جنيت اناا
اساساً حلم ورااح ما رح ارجع شوفه من تاني
يا الله يا امي نفسي انام لشوفك بالحلم وقلك يلي صار معي
بس مابدي قلك لانه شقفة حلم وراح
وانا عم بحكي مع حالي اندفش الباب بالقوة وفاتت لعندي خالتي ارتعبت وشكيت تكون عرفت انتي كنت فوق
الجزء الخامس:
خالتي: اي شو بك عم تحكي مع حالك متل المجنونة
شمس: لا مافي شي خالتي
تؤمريني بشي؟
خالتي: اي بدي خبرك انو من بكرة انا والبنات رح نصير نطلع كل يوم
بدنا نروح عند ام امير طلبنا منا تعلمنا التطريز ووافقت وقالتلنا كل يوم نيجي لعندا ساعة
وانتي بدي اياكي ماتطلعي من غرقتك لما نروح كل يوم فااهمة شو عم بحكي
شمس: حاضر خالتي
خالتي: يلا انقبري نامي
طلعت خالتي وسكرت الباب وانا ما عم استوعب يا الله معقول ياربي سمعتني
معقوول ياامي سمعتيني
هيك فجأة صارو بدهن يطلعو من البيت ويتركوني لوحدي
يا الله رح صير اطلع عالاسطوح ههه
نمت ليلتها وانا عم ابتسم لاول مرة
كنت كل يوم نام والدموع بعيوني
فيقوني الصبح سماح وكفاح
سماح: قومي يابعدي مفكرتيلي حالك عروس بدنا نروح عند خالة ام امير هلء بتقلك امي قومي رتبي البيت وخلصي شغل
كفاح: اي قومي نحنا رايحين نلقط عريس الهنا امير
سماح: اخرسي ولك ماتحكي قدامها شي عنه
كفاح: ماشي ماشي يلا نروح
طلعو كلياتهن من البيت وانا قمت ركض ضبيت البيت وخلصت شغلي بسرعة
وجيت لاطلع عالاسطوح
رجعت لورا واطلعت بحالي بالمرايي كنت مبهدلة وشعري مانو ممشط
ركضت عالغرفة مشطت شعري اطلعت بتيابي الي ماعندي غيرهن حسيت حالي متل الشغالة رحت ع غرفة خواتي واخدت فستان من عند كفاح ازرق طويل وكمامو تلتين طلع واسع عليي شوي بس حلو طلعت فيه متل سندريلا
قرصت خدودي ليحمرو لانه ماعندي شي حطو ع وشي
طلعت لفوق وقعدت اتلفت حواليي مالقيت حد
انزعجت كتير مابعرف ليه كنت متلهفة الاقيه موجود
جيت انزل
نده عليي
امير: شمس شمس وين رايحة
شمس: اي اهلين شو بدك
امير: طالعة لتشوفيني مو هيك
شمس: لا شو بدي فيك طالعة شم شوية هوا
امير: لكان لمين ممشطة شعراتك ومزبطة حالك ههههه وشو هالفستان الحلو طالعة متل الاميرات
انحرجت كتير وطملت راسي وجيت بدي انزل
امير: لك خلص بمزح معك
شمس: هههه طيب انا بدي روح
امير: لك خليكي لسا هلء جيتي تعي نحكي شوية انا ماصدقت خالتك وخواتك ييجو لعنا حتى شوفك
طلعت وكنت متوقع لاقيكي هون
شمس: يعني انت طلعت لهون ميشاني؟
امير: اي وبدي شوفك كل يوم خلينا رفقات
صرنا كل يوم نحكي انا وامير اتعرفنا ع بعض كتير
كل ما يروحو خالتي وخواتي لعند امو انا واياه نلتقي عالاسطوح ونحكي ونضحك سوا
صار امير جزء من يومي
ما بقدر يمر نهار بلا ما شوفو
صرت اعرف كل تفاصيل حياته وهوي يعرف كل تفاصيل حياتي
مابنخبي ع بعض شي
وبيوم ونحنا قاعدين المسا كنت عم حضرلهن العشا وكانو خواتي عم يحكو عن امير
الجزء السادس :
سماح: لك انا رح جن ياامي النا شي شهر بنروح لعند ام امير انااا نلتقي فيه ولا نشوفه ابداً لك وين بيختفي هاد
كفاح: اي والله انا اساساً مابكون مركز معها بقعد دور عليه وبتحجج فوت الحمام مابشوفه بالبيت كله
معقول امه بتوصيه يروح لما نحنا نيجي
خالتي: اي لااا ام امير غبية ومابتنتبه لهيك شي مانها حدقة متلنا
بس اصبرو امي بكرة انا بدي انكشها واعرف لوين بيروح
انا كنت عم بسمع الكلام وقلبي بدو يوقع من مطرحو خفت كتير يعرفو شي
بس اتذكرت امير نسيتهن ونسيت كل شي
تاني نهار كالعادة عم نحكي انا وامير
امير: امسكي هالوردة رح ارميلك اياها قطفتها من الجنينة ميشانك ورشيت عليها من عطري خدي القفي
شمس: ههه يسلمو امير يييه شو حلوة ريحتها
امير: عجبتك؟
شمس: اي كتير
امير: كل يوم رح بجبلك شي
شمس: يسلمو مابدي غير سلامتك
اتذكرت ابي وتنهدت واختفت ابتسامتي
امير: شو بك شمووس زعلانة مني
شمس: لاا مو منك بس مشتاقة لابي كان يجيبلي ورة هيك الي زمان ماحكيت معه وكل مابيسأل عني بخبروه اني مابدي احكي معه واني بغلبهن ومابسمع الكلام وبتنمرد ع كل شي
خايفة ابي يكون مصدقهن
امير: لا ماتخافي مابيصدقهن اصلاً الي بتعرف عليكي وبعرفك قديش بريئة وطاهرة مستحيل يتخيل انك تعملي شي غلط
اطلعت بأمير وانا كتير مبسوطة انه عم يشوفني بهالطريقة الحلوة
شمس: يسلمو امير ع كلامك الحلو
امير: شمس
شمس: شو
امير: انا بحبك
رفعت راسي واطلعت فيه وانا مصدومة وقلبي بدو يطلع من جسمي كله ومابعرف كيف تجرأت ورديت عليه
شمس: وانا بحبك
ومالحقنا نكمل كلامنا سمعت صوت باب البيت انفتح بقوة وسماح عم تنادي وتصرخ
سماح: شمممممسسسس؟؟؟
السابع + الثامن + التاسع + العاشر + الحادي عشر
الجزء السابع:
وقف قلبي لما سمعت صوتا نزلت ركض عالدرج ووقعت وانا عم بركض وتركت امير ينادي عليي
وصلت لتحت كانت سماح وخالتي وكفاح واقفين وعم يطلعو عليي
كانت شرارة عم تطلع من عيونهن
عجمو عليي سماح وكفاح ونزلو ضرب فيني وانا ابكي واصرخ
ماخلو مكان في جسمي الا وضربوني عليه
شمس: لك اتركوووني اااخ ياجسمي بترجااكن خلللص
خالتي: خلص اتركوها لشوف
تعي هون ياحربايي ياصفرة
لك وانا مفكرتك بريئة وطااهرة وعم بظلم فيكي وطلعتلي حييية
لك بتخلينا نروح من هون وبتطلعي لفووق ياكلبة
سماح: سيبيني امي عليها بدي قطعها بسناني
كفاح: اييي والله انا الي نفسي قطعها
لك احنا بنروح ميشان نشوفه وهيي غرقاانة بالعسل معه عالاسطوح
شمس: لااا والله مابعرف عن شو عم تحكوو
خالتي: اخرسي وليه لما سالنا ام امير عنه خبرتنا انه بيطلع يدرس عالاسطوح ولولا سماح قلقت واجت لهون وشافتك من تحت انك عم تحكي وتضحكي معه كاان هلء لساتنا نايمين ع ودانا
سماح: ولك والله لنتفلك هدول شعراتك انا الي سنين عم حااول اخد كلمة منه وانتي بشهرين هييك بتلهفيه
خالتي: خلص اتركوها انا بعرف شغلي معها ادخلي ع غرفتك وماتطلعي منا ابداً لحد ما اندهلك
دخلت ع غرفتي وانا عم ابكي واتوجع من كل جسمي وابكي ع حظي المعتر الي عمره مارح يتغير
وانا كنت فكر انه خلص احلامي رح تتحقق وحياتي حتتغير بس طلعت غلطانك
الي متلي ما الو حظ بشي
بقيت ع هالحال شي اسبوع ماكنت اطلع من غرفتي كانت خالتي او وحدة من خواتي يجيبولي لقمة لجوات الغرفة ويرمولي اياها هالباب ويرجعو يسكروه عليي
امير كان يطلع يشوفني ويلاقي وحدة من خواتي يرجع يهرب منهن كنت اسمع خواتي يحكو انه اول مايطلعو لفوق هوا يهرب
اشتقتله كتيير ياربي واشتقت لابي
وتعبت كتييير
تاني يوم وانا قاعدة ع سريري وعم اطوي بتيابي فاتت لعندي خالتي
خالتي: قومي خديلك دوش وزبطي حالك لتشوفي العريس
شمس: عريس؟ عريس شو
الجزء الثامن:
شمس: مين العريس؟ امير؟
خالتي: هههههههه عم تمزحي اكيد
لا حبيبتي امير هلء بيحب سماح وبده يتزوجها
اني اليوم جاييكي خطاب وانا خبرت ابوكي وهوي وافق
شمس: بس انا مابدي اتزوج
خالتي: اي لا بدك ومو ع كيفك وامير بدك تنسيه لانه هوي كمان نسيكي ليكو عم يحكي مع سماح فوق
شمس: لا امير بيحبني لالي ومابحبهن لخواتي ولا رح يحبهن
خالتي: اخرسي ياجربوعة لك منيح الي رح تنقلعي من وشي وتتزوجي يلا قومي جهزي حالك والا مابتشوفي خير
قمت اخدت دوش ولبست تياب اعطتني اياهن خالتي من كفاح وقعدت استنى بعريس الهنا يلي بده يخلصني من هالجحيم
المسا اجو الناس وخالتي طلبت مني اطلع وضيف القهوة
طلعت وصرت اتطلع ودور عالعريس بس ماشفتو
كان امو وابوه وصبية معهن باينتها اخته
قعدت حد خالتي
خالتي: اي هي شمس شو رايك فيها ابو حمزة ان شاء الله تعجبك عروسك
رفعت راسي واطلعت ع ابو حمزة الي كنت مفكرتو ابوه للعريس
بس طلع العريس بذاته
كان كبير بعمر ال60 سنة كان اكبر من ابي
حسيت حالي بدي استفرغ
ابو حمزة: اي ماشاء الله قمر ماعليها كلام
انا موافق خلينا نتفق ع كل شي لاني مستعجل
جيت بدي ابكي واحكيله انقلع لبراا مابدي اتزوج
قرصتني خالتي من جنبي حسيت لحمي بده يطلع بايدا
حبست دمعتي لحد ما روحو من عنا
خالتي: اي مع السلامة شرفتونا هلء بحكي مع ابو شمس وبخبرو وهالاسبوع بنزبط كل الامور ماتقلقو بخاطركن
سكرت خالتي الباب وانا انفجرت بالبكي
شمس: حرااام عليكي حرام ليش هيك بتعملي فيني لك هااد اكبر من ابي حررام عليكي بترجاكي مابدي اتزوجو
خالتي: اي لا حبيبتي رح تتزوجيه لك بكفي المصريات الي معه رح يطالعك عن وش الدنيا رح يعيشك
شمس: ماابدي انا رح خبر ابي ماابدي
خالتي: ابوكي موواافق حبيبتي ومو مصدق حالو يعني مارح تقدري تعملي شي
شمس: مابدي اتزوج مابدي مصاري بدي ضل هون خدامة عندكن
خالتي: اي لا ماحزرتي بدك تضلي هون ميشان امير
روحي اتزوجي وانستري لك هاد ابو حمزة يلي مو عاجبك رح يخليكي سندريلا
فتت ع غرفتي والدموع ماعم توقف
شمس: سندريلا!!!
هلء هاي سندريلا ياامي الي حكتيلا عنا
مابدي كون سندريلا
مابدي مصاري
مابدي قصر
بدي حب بدي حنان
بدي امير…
الجزء التاسع:
ضليت ابكي لحد ماادن الفجر قمت غسلت وشي واتوضيت وصليت ارتحت شوي ونمت
مر الاسبوع بصعووبة كنت حس اليوم بسنة
كان نفسي اشوف امير واخبره بالي صار معي بس ماقدرت خواتي ماكانو ينزلو من فوق ع طول سماح فوق وازا مو سماح تطلع كفاح
اليوم الجمعة كان يوم الخطوبة
اجا لعنا ابو حمزة ومعو الشيخ وكم واحد من قرايبينه جايين ليكتبو الكتاب
نادو عليه لاطلع لعندهن
خفت كتير بكيت كتير اتمنيت ابي يكون موجود بهاللحظة لحتى اشكيله واقله انهن كذابين انا مو مواافقة
طلعت لبرا قعدت معهن واجا ابو حمزة قعد حدي
كتبنا الكتاب وكان بالنسبة الي مو كتب كتاب كان شهادة وفاة
مر يومين وانا ماحط لقمة بتمي وعم حس انه العد التنازلي لموتي بلش من هديك اللحظة
كانو سماح وكفاح كل شوية يرمولي حكي عن امير بانه بحب سماح ومبسوطين سوا بس ماكنت صدق الكلام
للحظة مااجت خالتي لعندي وانا بالمطبخ وقالتلي جهز القهوة
شمس: لشو القهوة في حد بدو ييجي لعنا
خالتي: اي حبيبتي هلء جاية ام امير تطلب سماح لامير لانه بيعشقاا انتي مابتعرفي!
حسيت انه نار شغلت بجسمي وحرقتني حرق
كان بايدي سكينة كان نفسي اهجم عليها وغزها ببطنها بس اتربطت وماعاد فيني حيل اتحرك
كنت اتطلع فيها والدموع عم تتجمع في عيوني
خالتي: شو بك مصدومة كنتي مفكرة امير بيحبك لا طبعا كان عم يكذب عليكي ليتعرف ع سماح مو اكتر
يلا جهزي القهوة ليكن اجوو
جهزت القهوة واعطيتها لسماح الي كانت عم تجاكرني وتقهر فيني وطلعت قدمتا
اطلعت من باب المطبخ لمحت امير قاعد حد امو
كان قاعد عنا بالبيت بالصالون
يا الله شو اشتقتلو كان نفسي اركض لعنده واحكيلو ليش هيك عملت
ليش جااي لتخطب سماح
مو انت بتحبني انا
اتذكرت لحظتها اني خطبت من كم يوم
رجعت لجوات المطبخ وقعت بالارض وضليت ابكي
بعدا حسيت في خطوات بطيئة جاية لحد المطبخ قمت بسرعة غسلت وشي ونشفته ولفيت ظهري لشوف سماح شو بدا
بس طلعت مو سماح
طلع امير
شمس: امييير!! شو جابك لهون؟؟
الجزء العاشر:
فات امير عالمطبخ
ضلبنا انا امير نطلع ببعض ونتأمل كإنها اخر مرة. ح نلتقي فيها
شمس: لك عم قلك شو جابك لهوون
صار يأشري باصبعو ويقلي هسس وطي صوتك
شمس: شو في كيف دخلت لهون
امير: قلتلهن بدي فوت الحمام رحت عالحمام سكرت الباب تبعه وجيت لهون بسرعة قبل لا يشوفوني
شمس: وانت شو عرفك اني هون بالمطبخ
امير: لمحتك وانتي عم تطلعي عليي من هون
لك انا اساساً ليش عم بحكي معك
انتي خنتيني انتي جرحتيني
انا بس جاي لقلك انتي الي بديتي باللعبة واتحملي نتائجها
شمس: لعبة شوو امير انت الي جرحتني انت الي جاي تخطب اختي
امير: بالله شو ياعرووس
مو انتي الي تخليتي عني ميشان ابو حمزة الختيار
تخليتي عني ميشان المصاري
اي صحيخ شو بدك فيني وعندك الكنز ابو حمزة الي معباا مصاري
شمس: خلص بترجاك ماتقول هيك والله انا ماوافقت انا بكرهو وبقرف منه انا ماكان بدي اياه هني غصبوني عليه والله حاولت شوفك وماكانو يسمحولي
امير: وابووكي ليه ماخبرتيه
شمس: والله ماقبلو يخلوني حاكيه ماقبلوو خبروه اني موافقة وخبروني انه هوي كمان موافق وبدو اياني اتزوجه
امير: انا اسفة والله خبرتني سماح انك موافقة وبدك اياه لانه غني
اناا مابحبا لسماح ماتصدقيهن كنت كل يوم استناكي عالاسطوح لحد ماخبرتني انك خطبتي ميشان المصاري انا بس كنت مجروح منك وكنت بدي اجرحك واخطب سماح
انا بحبك انتي
بحبك ومانسيتك
شمس: وانت صدقتهن! مو انت الي قلت الي بيعرفني مستحيل يصدق اني اعمل شي مو منيح
وليك صدقتهن وجاي تنتقم مني
امير: والله كنت مقهور انا بحبك بحبك لالك
شمس: واناا بحبك
بس انا هلء مخطوبة ورح يزوجوني عن قريب شو اعمل شووو مافي بايدي شي
امير: اتركيها عليي انا رح حلها انا طالع هلء بلا ما يشتلقو
من
رجع امير لعندهن وخبر امه انه لسا بدو يفكر بموضوع سماح
ارتحت كتير لانه الامور توضحت بيني وبين امير
انا ظلمته وهوي ظلمني بس ربنا ساعدنا وماخلانا نضل عم نتعذب
اوثقت بامير ونطرت ليعمل شي يغير حالنا
مر وقت كتير ع الي صار وامير ماعاد شفته
وماعاد رجع لهون ليخطب اختي وهالشي جنن سماح وخالتي
قرب موعد زواجي وامير ما حل الموضوع وماعرفت شي عنه
كان باقي يومين لزواجي وخالتي ماخلتني لهلء احكي مع ابي
كانت كل مايتصل تخبره اني مو فاضية وعم جهز حالي للعرس او طالعة مع خطيبي ومبسوطة
وانا كنت بالعكس تماماً ما كنت شوف ابو حمزة وماكان ييجي لهون لانه ع طول مشغول بحكم انه متزوج وعنده ولاد بس كان بدو عروس جديدة ليغير ويتهنى ويجدد شبابه
وانا ع طول عم ابكي واستنى اي معجزة تغير قدري
بس للأسف ماصارت هي المعجزة
اجا يوم عرسي وخالتي وسماح وكفاح من الصبح وهني عم يجهزو فيني مو مصدقين متى يخلصو مني
جهزنا كلنا ولبسوني فستاني الابيض الي كنت حساه كفن مو فستان
وقعدنا نستنا لييجي العريس ابو حمزة واهله لياخدوني من البيت ع بيت ابو حمزة عالساكت متل ماطلبت خالتي
اندق باب البيت بقوة وركضت سماح تفتح ع اساس ابو حمزة يلي جاي
بس طلع مو هوا

الجزء الحادي عشر والاخير:
شمس: باباااااا
خالتي: ابوو شمس!!!
سماح،كفاح: اوولي هاد ابي
ابي ايي هاد ابي
اجا وكانت عيونو عم تقدح شرار
دفش ابي الباب اول مافات اطلع فيني لقاني قاعدة بالفستان الابيض وعم ببكي
ابو شمس: ياروحي يابابا سامحيني والله يابابا ماكنت بعرف بالي عم يصير منيح الي اجيت بالوقت المناسب
خالتي: ابو شمس حبيبي انتا شو جابك اليوم مو قلتلي باقيلك شهرين
ابو شمس: اخرسي يا وداد اخرسي
والله لو بدي ادبحك ما بكفي
لك ليش هيك عملتي ببنتي
لك انا وصيتك عليها قلتلك هاي بنتنا التالتة ليش هيك عملتي
خالتي: عملت شو ليك شايفها متل القمر بدا تتزوج
ابو شمس: تتزووج !! بدك ترمي لحمي للختيار الي اكبر مني وتقولي تتزوج
بتكذبي عليي وبتقليلي مو كبير كتير بس بنتك بتحبو وهيا الي بدا اياه بتكذبي عليي وبتحكيلي بنتك مابدا تكلمك
بنتك مو فاضية ومبسوطة مع خطيبا
بنتك كسرت موبايلا حتى ماتتصل عليها
لك ياحقيرة كيف بتكذبي عليي هيك
شمس: باباا ياروحي والله كلو كذب هني اخدو مني الموبايل ومنعوني كلمك
غصبووني لاتزوج وخبروني انك موافق
خالتي: لااا ابو شمس ماتصدق كلو كذب
ابو شمس: اخرسي امير اتصل فيني وخبرني كل شي
شمس: امييير
خالتي: اميير اي امير الوسخ انا ماكان بدي خبرك هوي كان يحب ويتحبحب مع بنتك وغلط معهااا لهيك انا زوجتها لاستر عليهاا ياابو شمس
سماح وكفاح: اي باباا اي
ابو شمس: اخرسوو ياكلاب لك لسا بدكن تكذبو كماان وصلت معك ياوداد تحكي عن شرف بنتي انقلعي برات البيت وخدي بناتك معك وورقة طلاقك رح توصلك
امير خبرني انه بحبا لشمس وطلبها مني خبرني كل شي خبرني عن وساختكن
اطلعوو
خالتي: لاا بترجاك مااتطلقني وين روح بالبنات هدول بناتك
ابو شمس: خديهن وروحي انقلعي ع بيت اهلك ماعاد بدي شوفكن
طلعو خالتي وخواتي يبكو من البيت وراحو لبيت اهلها لخالتي
وبقيت انا وابي بالبيت احضن فيه وابكي وخبره عن كل شي صار معي وكل يلي كنت خبيه عليه وكيف كانت تهددني ماخبرو
انجن ابي واتدايق كتير انه كان غافل كل هالسنين عن حقارة وداد وزعل لاني كنت خبي عليه
اجا ابو حمزة ونحنا قاعدين وابي حكالو كل شي واعتذر منه ورجعنالو كل مصرياته
عصب شوي بعدين بعتلي ورقة الطلاق وفسخنا خطوبتنا
بقينا انا وابي بالبيت وماكنا نفترق ابداً
كانت كل يوم خالتي تبعت ناس وتتاسف لابي وماكان يقبل
واحيانا تيجي هيا وخواتي عالباب ويبكو ويعتذرو وابي يقلعهن
حاولت هدي ابي واخليه يروح يرجع خالتي وخواتي
خبرته انه خلص انت كشفتهن وهني مارح يسترجو يعملو شي بعد هلء ورح يعملولك حساب وانهن بضلو خواتي وغلطو وندمو
ضليت وراه لحتى رد خالتي ورجعهن عالبيت
من يومها ماعاد استرجو يحكو معي وانا بحالي وهني بحالهن كانو يعملولي الف حساب انا وابي
انا ماسامحتهن بس تركتهن لربنا هوي عالظالم
وكل ظالم بياخد جزاته
وانا بهالوقت كله لسا ماشفت امير ومااتشكرته ع الي عمله
لاني ابي طلب مني مااطلع عالاسطوح بنوب وانه لو بحبي وبدو اياني ييجي لابي
وانا وعدت ابي مااطلع
بعد اسبوعين اجت لعنا ام امير وطلبت ايدي لامير
وطبعا خالتي ماكان الها رأي بالموضوع وابي وافق فورا
خطبنا انا وامير وكتبنا الكتاب
شمس: شكراً كتير ع الي عملته ماقدرت اتشكرك من قبل ولا اشوفك لاني وعدت ابي
سامحني امير
امير: انتي الي سامحيني لاني تاخرت عليكي كنت كل يوم حاول اوصل لعمي وبالعافية لما وصلتله وخبرته كل شي
مالقيت غير هالطريقة لانقذك من يلي صار
شمس: وانت انقذتني وغيرت حياتي كلا
انت احلا شي صار معي
انت فارس احلامي الي انتشلني من كل هالعذاب

خالتي اتعلمت درس عمرا مارح تنساه وصارت تخاف من ابي وتعملو الف حساب ومشت خواتي عالصراط المستقيم
اتزوجت انا وامير وعشنا احلى ايام سوا
امير فعلاً امير
صحيح ماكان من الامراء الي بالحكايات
كان امير بحبه الي وحفاظه عليي
وصحيح مو عايشة بقصر ومو عايشة متل الملوك
بس انا هلء سندريلا
سندريلا ببيتي
انتهت..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق