روايات وقصص

رواية جروح لا تشفي

رواية جروح لا تشفي بقلم الكاتبة نداء الصوالحي

مقدمة ؛
كل شي بحياتنا بتحول لماضي.. الا اللحظة الي بينكسر فيها قلبنا.. بتبقى هاللحظة محاصرة جواتنا لحد ما نموت
وهيك انا.. بقي جواتي محاصر.. ويمكن فعلاً ما يطلع الا وقت اموت
فيني اكتب كتير.. واحكي عن حكايتنا كتير.. بس بدي اختصر حكايتنا بجملة وحدة
نحنا حبينا بصدق.. وخذلتنا الناس والحياة والظروف بعمق..
__________
#الجزء_الأول
احياناً الانسان لازم يبقى ع حاله وما يتغير.. لانه اوقات كتير التغير ما بكون لصالحنا..
وجودي جوات البيت وانعزالي عن العالم كان افضل بكتير من التجربة يلي مريت فيها بعد ما شفت هالعالم وواجهته..
اليوم.. متلو متل اي يوم.. روتيني بإمتياز
فتحت عيوني المسا واطلعت حواليي ما كان في حدا من خواتي.. قمت من عن السرير وطلعت برات الغرفة
دورت ع امي او ع حدا من خواتي ما لقيت حد..
لسا ما كنت فايقة كتير.. والنوم بعيوني
ضربت ايدي ع جبيني واتذكرت انهن طلعو ع بيت خالتي وبقيت لوحدي بالبيت..
فتت غسلت وشي وقعدت بالصالة وفتحت التلفزيون ع فيلم وضليت قاعدة احضر فيه..
صار عمري 18 سنة وانا لهلء هيك.. انطوائية.. هادية.. خجولة جداً
ما بطلع لمحل ابداً ولا بشوف حد.. حتى قرايبيني من خوال وعمام الي سنين ما رحت زرتهن وحتى وقت بييجو لعنا ما بطلع ابداً بضل بغرفتي
يمكن نسيوني ونسيو شكلي تماماً
مليت من الفيلم وفتت ع غرفتي فتحت الكتب لادرس شوي.. بس سمعت صوت اهلي وصلو.. طلعت فوراً
فرح: جيتو
ام شادي: اي حبيبتي زمان فايقة
فرح: يعني من ساعة تقريباً.. مليت كتير
فداء: اي اختي بتستاهلي مو انتي بتحبي قعدة البيت وبترفضي تطلعي
سلوى: اي متل المعقدين ههههه
فرح: اف لا تبلشو هلء
ام شادي: خلص انتي واياها اتركو اختكن بحالها اصلا هاليومين رح تضطر تطلع وتنام برا البيت كمان
فرح: بالله شو!
فداء: اي يا عمري لانه فرح ابن خالك احمد هاليومين
فرح: اي وشو يعني
سلوى: يعني رح نروح لعندهن ويمكن ننام ليخلص العرس
فرح: شووو.. وانا !!!!.. بتعرفوني مستحيل ابقى لوحدي بالبيت بالليل
ام شادي : اي بتيجي معنا يا امي حاج قعدة بالبيت بطل حد يعرفك ولا يسال عنك لايمتى رح تبقي هيك خجولة ما بصير
فرح: اي ان شاء الله .. اووف بدي روح كمل نومتي تصبحو ع خير
رجعت عالغرفة وتمددت عالسرير وحاولت ارجع نام بس بقيت أتقلب وقت طويل لغفيت..
>>>
تاني نهار كان البيت متوتر كتير والكل عم يجهز حالو.. اليوم فرح ابن خالي الكبير الي من سنين ما شفتو
كنت مضطرة روح معهم لانه بيتنا كبير وبعيد عن بيت جدي ومافيني نام لوحدي بالبيت
اتدايقت كتير وبقيت معصبة ودايق خلقي طول النهار لانه رايحة هالمشوار بدون نفس
ما بحب اطلع عند حدا ولا شوف حدا.. ما بحب الجمعات ولا الحفلات
بحب كون لوحدي او مع رفيقتي الوحيدة وعد..
وعد: لك شبك من الصبح فايقة مزعوجة
فرح: اوف ما بدي روح بتعرفيني ما بحب شوف حدا.. لك بعدين الي سنين ما رحت لعندهم شو بدي روح اعمل هلء! ما حدا بيعرفني ولا بعرف حدا فيهم
وعد: اي حاج جنان.. خلص صار لازم تفكي هالخنقة شوي عن حالك وتشوفي العالم.. بعدين في حدا بيكره الافراح !
فرح: اي انا
وعد: غريبة اسم مو على مسمى هههه
فرح: بلا غلاظتك وعد.. بعتلك لنتسلى شوي لبين ما يجهزو حالهم اي مو لتتغالظي علي
وعد: اي ماشي.. قومي قومي لشوف شو رح تلبسي اليوم
>>>>
الساعة 4 بعد العصر الكل جهز حالو لنطلع ع بيت جدي..
لبست فستان طويل اسود دنتيل وشالة اوف وايت.. وما حطيت شي ع وجهي لانه ما بيحتاج مو متعودة ابدا
ام شادي: بسم الله ما شاء الله شو هالجمال يا بنتي الله يحميكي من عيون الناس
فرح: تسلميلي ياامي الله يخليلي اياكي
فداء: قلتلا تعي حطلك شي ع وجهك ما بدا
ام شادي: مو محتاجة شي والله قمر بلا شي
فرح: شفتي! مو قلتلك ههههه
فداء: ههههه
ام شادي: يلا يلا امشو بلا ما نتأخر
فرح: اوف الله يستر من هالروحة والله ما الي خاطر روح.. خلص خلوني بالبيت
سلوى: اوف لك امشي بلا نكد هلء
طلعنا سوا مع بابا بالسيارة انا وامي واخي شادي واختي سلوى اكبر وحدة فينا متزوجة وعندا ولدين.. واختي فداء عمرا 24 وانا اصغر وحدة فيهم..
بعد ساعة وصلنا بيت جدي.. كلهم فاتو وسبقونا وبقيت انا شيل الاغراض من السيارة
كانت روحي بدا تطلع من الخنقة ومو طايقة هالروحة كلها
حملت الكياس فوق بعضهم وطلعت عالدرج بسرعة.. وبثواني حسيت شي قوي خبطني ووقع كل شي من ايدي
طلعت فيه.. لثواني او دقايق ما بعرف
وهوا نفس الشي
بس بعد بشوي انتبهت ع حالي وطريقة تطليعنا ببعض
فرح: العما مو شايف قدامك
امير: بعتذر والله بعتذر ما انتبهت
فرح: اي ساعدني شوي
امير: حاضر حاضر لا تعصبي
ساعدني بحمل الاغراض ونحنا لسا عم نطلع ببعض.. اجت امي من بعيد ركض وقفت عنا
ام شادي: لا تزعل حبيبي هي هيك عصبية ودايق خلقها
امير: ههههه عادي عمتي.. بس مين هي ما قلتيلي
ام شادي: لك هي بنتي فرح الصغيرة.. الك سنين ما شفتا
امير: بالله جد! كتير بجي لعند شادي ولا مرة لمحتا وين مخبياها
ام شادي: هههه هي هيك ما بتحب تطلع ولا تشوف حدا بالزور جبتها اليوم لهيك عصبت عليك
امير: هههه بسيطة تشرفنا بنت عمتي
ابتسمت وفتت مع امي لجوا.. وكل نسوان خوالي وبناتهم بلشو يطلعو فيني ويتعرفو
بعد وقت قصير طلعنا بالزفة ووصلنا عالصالة وبلشنا بالفرح .. كل ما مرينا من جنب حدا يطلعو فيني وانا اتلبك واطلع بالارض
ما ضل حدا ما سال عني وحاكاني.. كاني كنت بعالم تاني
طول الوقت قاعدة وعين امير علي
كل ما اطلع عليه يكون عم يطلع فيني ويبتسملي
لوقت ما اطلعت عليه واول ما اجت عيني بعينه غمزلي
خدودي صارو حمر كتير واتلبكت وما عدت اطلعت عليه ابدا
الفرح كان حلو كتير والعرسان بجننو.. الكل كان مبسوط والجمعة حلوة كتير.. انبسطت كتير اني جيت.. وندمت عالاوقات يلي ضيعتها لوحدي..
بآخر الفرح مليت وطلعت لبرا الصالة شم شوية هوا.. وانا واقفة وعم اطلع بالسما اجا من ورايي حدا ووقف بجنبي
امير: ممم شو عم تعملي لوحدك
فرح: اي! ولا شي مليت وحبيت شم شوية هوا.. خلص بدي فوت
امير: خليكي واقفة معي شوي
فرح: لا مافيني.. اذا شادي شافني بموتني
امير: اي انا بفديكي بروحي
فرح: شو!!
امير: اي بفديكي بروحي.. لاني حبيتك.. من اول ما شفتك حبيتك
فرح: هههه حبيتني! وانت اول مرة تشوفني! كيف هيك
امير: لك حبيتك وحبيت عصبيتك.. وضحكتك.. وكل شي.. فيكي تعتبريه حب من اول نظرة
فرح: اي بعد عن طريقي بلا جنان
حسيت قلبي رح يوقف واتلبكت كتير.. حاولت اهرب منه باي طريقة لخبي احساسي
امير: ولييي
لفيت وجهي عليه بعصبية
فرح: لك شو بدك
امير: بحبببك يا مجنونة
ما قدرت خبي ابتسامتي.. ابتسمتله وهوا صرخ اكتر
امير: يا ويلي ملاااك دخيلك يا الله
ضحكت وهربت لجوا.. ما بعرف شو هالشعور يلي اجاني فجأة.. بس كانه جد حب من اول نظره!!
>>>>
وانا قاعدة مع الصبايا كنت بعالم تاني.. متلبكة وحاسة حالي بدي اوقع.. عم اتذكر كلمات امير وصوته ما عم يفارق خيالي.. قطعت تفكيري بنت خالي علا.. اخته لأمير
علا: فروح.. انا علا متذكرة مو
فرح: اي علا بنت خالي ولو خلص حفظتكن كلكن ههههه
علا: هههه اي تعي شوي ابي بدو يشوفك
فرح: خالي!
علا: اي يلا
قمت من محلي ومشيت مع علا لعند طاولة بيت خالي.. وبس وصلت بلشت سلم عالكل.. خجلت كتير لانه من بينهم امير
بلشو يبتسمو لأمير ويحكو لبعض والله عرف يختار.. وانا الارض كانت رح تنشق وتبلعني.. وقتا عرفت انه امير حكالهن عني
بعد ما خلص الفرح الكل انسحب ع بيتو.. وبيت جدي ضلو يطلبو منا ننام عندهم بس خالي اصر نبقى عنهم.. وامي وافقت
اتلبكت كتير بانه رح نبقى ببيت اهله لأمير لاني كنت خايفة واجهه ولا احكي معه
رجعنا عالبيت كلنا سوا وتوزعنا عالغرف.. فتت انا ع غرفة علا بنت خالي
غيرنا تيابنا وقعدنا نحكي سوا.. بعد شوي اجا امير ليقعد معنا
امير: فيني اسهر معكم.. الكل نام وانا مليت لوحدي
علا: اي اخي تعى اقعد رح قوم اعمل قهوة
فرح: اي رح قوم معك
علا: اقعدي انتي شوي وجاية
قامت علا وحسيتا تركتني متعمدة.. بقينا قاعدين لوحدنا.. حاولت اتجنب نظراتو بس ما قدرت.. لوقت حكى
امير: فرح انا بحبك
قلبي بلش يدق وما قدرت اتمالك مشاعري.. نزلت وجهي وما حكيت شي
امير: بحبببك وبدي اياكي
فرح: اي بيت اهلي مفتوح
امير: ههههه اي وانا وجاااي.. بس انتي موافقة
فرح: لا هههههه
امير: معناتها اي.. ضحكت يعني قلبها مال هههه
فرح: هههه ما بعرف
امير: دخيل ضحكتك شو بتجنن.. من بكرة جاي لاخطبك والله من بكرة.. ولك انتي شو عملتي فيني شوووو
لفيت وجهي وانا عم اضحك وكنت رح اهرب من عنده بس اجت علا.. شربنا القهوة سوا وطبعاً انا ماقدرت اشرب منا شي.. طول واحنا قاعدين وامير عم يطلع فيني ويبتسم
بعد ما سهرنا كل واحد راح لينام.. وليلتها ما قدرت نام ولا غمضتلي عين
كل ما غمض عيوني كنت عم اتخيل امير.. وكل ما اتذكر كلماتو قلبي ينتفض ويطلع من محلو
يالله شعور الحب شو حلو
والاحلى بس يتكلل هالحب كله بالحلال ..
بقلم نداء الصوالحي
#الجزء_الثاني
فقنا تاني نهار بكير لنرجع ع بيتنا.. البيت كان عجقة وما شفت امير من بداية النهار
رتبنا غراضنا وطلعت لحطهم بالسيارة.. صرت دور بعيوني عليه بركي بشوفه بس ابداً ما كنت ألمحو
فتحت شنطة السيارة وحطيت الاغراض كلا وقبل ما اسكرها صوته اجا من ورايي
امير: بس بس صباحوو
نقزت ولفيت وجهي عليه وانا متلبكة
فرح: صباح الخير.. شو عم تعمل هون هلء بيشوفك بابا
امير: ي الله شو طالعة حلوة منك كلمة بابا.. اي دخيلو بابا خليه يشوفني
فرح: هههه لك شبك خلص
امير: تسلملي هالضحكة ما احلاها
فرح: احمم
تلبكت وحاولت افتح باب السيارة بالمفتاح بس ما كان يفتح من توتري.. اخد مني المفتاح ولمس ايدي.. حسيت كل جسمي رجف.. بعدت بسرعة
فتحلي الباب وهوا عم يبتسم
امير: تفضلي يا اميرته لأمير
فرح: خلص فهمنا بقى
امير: ييه ما احلاه العصبي هههه
فتت جوا السيارة واجو اهلي سلمو عالكل واستئذنو.. وانا عيوني كلها ع امير
رجعنا عالبيت.. بس رجعت مخلوقة تانية
البنت الخجولة.. الانطوائية.. تركتا هناك ورجعت انسانة جديدة.. قلبا عم ينبض بالحب والحياة
كإني خلقت من جديد
باول يوم اختي المتزوجة سلوى حست علي وعلى تغيري.. خبرتها كل شي صار معي ماقدرت خبي الي جواتي
فرح: لك كاني حبيتووو والله والله
سلوى: هههه يا مجنونة.. واخيراً رح نخلص منك ومن عزلتك ههههه
فرح: اي يمكن ههههه
بلشت الايام تمشي وانا قلبي وعقلي لساتهم مع امير.. بكل يوم عم اشتقلو اكتر وحبو اكتر
لوقت الي اجو بيت خالي لعنا.. اتفاجئت كتير بس فرحت وحسيت في شي حلو رح يصير
وفعلاً زيارتهم ما كانت عادية.. جايين لشي تاني
والي فهمتو من اختي فداء انهم جايين يخطبو لأمير
لبست احلى تياب عندي ومشطت شعراتي وضليت روح واجي بالغرفة وناطرة امي تندهلي.. اول ما فاتت لعندي قلبي وقع من مطرحو
ام شادي: فرح حبيبتي تعي بسرعة
فرح: اي ماما
ام شادي: روحي ابعتي لرفيقتك وعد تيجي لهون يلا طيري
فرح: وعد!! ليه شو بدك فيها
ام شادي: لمرة خالك جايين يخطبو لأمير
بس حكتلي امي هالحكي قلبي ما عاد نبض.. وكل اطرافي تيبست و ماعاد سمعت شو عم تحكي
وعد! بدهن يخطبوها لأمير!!! وانااا؟؟؟ شو كان عم يكذب علي!!
ام شادي: لك خلصيني وين سرحتي
فرح: حاضر امي
سلمت ع بيت خالي وطلعت من البيت وبعتت لوعد تيجي وانا قلبي عم يحترق
رجعت عالبيت ووعد معي.. قعدت معهن وانا فتت اعمل القهوة.. كنت عم موت من جواتي والف سؤال عن يدور براسي
اجت اختي فداء لعندي شافتني مصدومة ودموعي ع تنزل لوحدها
فداء: شبك فرح
فرح: خطبوها ل وعد!
فداء: لك لا لااا.. تعي قلك شو صار من شوي هههه
فرح: شو
فداء: مرة خالي استغربت وقالتلا ليه باعتة لوعد نحنا بدنا فرح لأمير.. وامي انحرجت كتير قالتلا انتي قلتي بدك عروس لامير لهيك بعتت للبنت ما قلتي بدك فرح وصارو يضحكو.. ووعد ما فهمت لشو بعتولا اهم شي.. فقعدت معهم شوي ومشيت
فرح: بالله هههههه يا ربي
فداء: بشوفك رح تطيري من الفرحة
فرح: اي رح طيييير بعدي بعدي
تركت القهوة وركضت ع غرفتي.. اطلعت بحالي بالمراية.. مسحت دموعي وعدلت الميك اب يلي راح مع الدموع وبعدا رجعت عالمطبخ واخدت القهوة وفتت قدمتها
قضينا القعدة سوا مع مرة خالي وبنتها واهلي وانبسطنا كتير.. وبس روحو من عنا نطرت امي تيجي تحكي بالموضوع او تسالني بس ما حكت شي
المسا وانا قاعدة مع اختي بالغرفة ندهتلي امي روح ع غرفتهم
فتت وانا خجلانة ومتلبكة كتير
ابو شادي: شو يابنتي.. خالك طالبك لابنه امير والشب ما في منه.. بتحبي نردلهم خبر ولا ما بدك
فرح: الي تشوفه
ابو شادي: يعني ما عندك مانع
ام شادي: خلص ابو شادي البنت خجلانة ههه
ابو شادي: هههه لكن بكرة بنبعت لعمك وعمتك وبناخد رأيهم بالموضوع
ام شادي : ان شاء الله.. الله ييسر
مشيت هالليلة بصعوبة وانا عم استنى تاني نهار.. كنت خايفة كتير من رأي عمي وعمتي
لانه وقت تزوجت اختي سلوى ما عجبهم وكانو بدهم اياها لحد من ولاد عمي لولا انها كانت اكبر منهم ومافي حد بيناسب عمرها .. ووقت خطوبة اختي فداء كمان عملو نفس الشي بس هلء هي مع خطيبها وعم تستنى يرجع من سفره ليتزوجو..
وهي عمتي قادرة وما بتحبنا لا احنا ولا امي.. ما بعرف شو السبب بس ع طول بتحاول تشوفنا مو مبسوطين.. طول فترة خطوبة اختي وهي عم تحاول تعكر حياتها بس الله اسعدها وتمملا ع خير وهلء دوري..
تاني نهار ابي بعت لعمي وعمتي وخبرهم بالي صار.. ومن حسن حظي انه ما حد اعترض وما قالو الا توكلو على الله..
وارتحت كتير وقت وافقو وعمي ما طلبني لحدا من ولادو..
اتصلت امي ع خالي وخبرتهم يتفضلو وحددو تاني نهار ييجو يقرؤو الفاتحة ويتفقو
ما كان فيني اوصف السعادة يلي فاتت ع حياتي فجأة
حب وعشق وارتباط.. كان كل شي عم يكتمل بحياتي
تاني نهار اجتمعو كل العيلة وقرؤو فاتحتي على امير وكتبو كتابنا.. وخالي خبرهم انه رح ييجي امير تاني نهار لنشتري المحابس
كنت متل الفراشة عم طير واتنقل من زهرة لزهرة.. وكل اهلي فرحانين فيني وشايفين السعادة بعيوني
حتى ابي كان ملاحظ السعادة يلي انا فيها
بعتلي المسا وحكاني حكي كتير.. ما بين نصائح ومابين وصايا.. وما بين ادعية يتمنالي فيها السعادة
تاني نهار اجا لعنا امير.. كنت عم جهز حالي لشوفه
من وقت فرح ابن خالي ما اتقابلنا.. وكل شي صار ونحنا مو مجتمعين
لبست احلى تياب عندي كنت متل القمر.. وامي جهزت حالها لتروح معنا نختار المحابس لانه ابي متشدد شوي ما بيسمح نطلع لوحدنا
اول ما التقت عيونا وسلمت عليه كان عم يحكيلي بحبك من نظراته
امير: الف مبروك علينا
فرح: الله يبارك فيك
امير: الله يقدرني واسعدك وجبلك كل يلي بتتمنيه
فرح: تسلملي ان شاء الله
ام شادي: لك حاج حكي معكم العمر كله لتحكو يلا خلونا نروح
امير: هههه يلا عمتي
طلعنا مع امير بالسيارة.. امي قعدت حده وانا قعدت ورا.. طول الطريق وهوا عم يبتسملي ويطلع فيني من المراية وانا متلبكة وخجلانة كتير
وصلنا ع محل الذهب ونحنا فايتين قرب امير مني وكمشني من ايدي
فرح: لك شو عم تعمل
امير: بدي امسك ايدك
فرح: عييب
امير: شو عيب حلالي انتي
ام شادي: احم احم
امير: شو عمتتتي ههههه
ام شادي: ههههه ولا شي
امير: فوتو يلا خلونا نختار
اخترنا المحابس وامير جنني طول الوقت عم يقلي لا تطلعي هون وتعي هون وصاحب المحل عم يطلع فيكي.. وقفي جنبي.. ما صدقت نخلص ونطلع برات المحل
رحنا ع مطعم وتغدينا سوا.. وبس خلصنا اكل حسيت امي حابة تتركنا لوحدنا
فرح: لوين قايمة
ام شادي: بدي روح اتفرج ع هاد المحل
فرح: نيجي معك
ام شادي: لا لا انتو انطروني هون
امير: ماشي عمتي
ام شادي: يلا ما بطول سلام
امير: هاتي ايدك
فرح: شوو
امير: هاتي ايدك بدي امسكها شبك.. فرح بحبك انا
فرح: اي
امير: شو ايه.. وانتي!!
فرح: هههه
امير: لك بحبببببك بحبببببببك بحبببببك
فرح: لك خلص وطي صوووتك فضحتنا
امير: اي بس تحكيلي اياها
فرح: بحبك بحبك والله بحبك
امير: ي الله.. ربي ما يحرمني منك
فرح: ولا منك يارب
ام شادي: اي ولا يحرمني منكم
فرح: هههههه
امير: عمتي انتي جاهزة ع طول بهالمواقف
ام شادي: ههههه اي قومو يلا
>>>>
بعد اسبوع كان حفل خطوبتي.. امير اصر نعمل خطوبة كبيرة بصالة افراح والبس بدلة لانه فترة خطوبتنا حتطول شوي
يومها الخميس كنت عند الكوافير انا واختي فداء ورفيقتي وعد
كنت فرحانة كتير.. لا مو فرحانة كنت عم طييير من الفرحة
لبست البدلة وخلصت شعري والميك اب وعلى حكيهن كنت متل الاميرات
طلعت لبرا ليوصلني ابي واول ما شافني بكي فوراً
ابو شادي: كبرتي يافرح وصرتي عروس.. الف مبروك يابنتي
فرح: الله يبارك فيك ياابي ويخليلي اياك
طلعنا معه وبعد ما وصلنا الصالة بلشو الغنى والرقص والكل كان مبسوط
ووقت قالو رح يفوت امير حسيت حالي رح اوقع من طولي.. اطلعت بحالي وبالبدلة انه كيف رح يشوفني هيك
خجلت كتير وما قدرت ارفع راسي واطلع فيه وهوي فايت لعندي.. قرب مني وسلم علي وبوسني من خدي قدام الكل وانا رح اوقع من خجلي
امير: الف مبروك ياملاكي
فرح: الله يبارك فيك
امير: طلعي فيني شبك خجلانة
فرح: اي
امير: لك بتجنني بتجنني الله يحميلي ياكي
كملنا النهار والحفلة والكل عم يرقص ومبسوط.. ما كان في شي ممكن يعكر مزاجي بهاللحظة.. كان هاليوم احلى يوم بعيشه بحياتي
بعد ما خلصت الحفلة والكل رجعو.. بقي امير عنا
غيرت تيابي وطلعت لعنده قعدنا سوا.. وكانت هي اول قعدة بنكون فيها سوا
امير: قربي لعندي شوي.. هلء انتي مرتي وحبيبتي وعمري
فرح: وانت كل شي حلو بحياتي
امير: قربي لضمك.. انا بحبك
فرح: وانا بحبك كتير
امير: بوعدك عيشك احلى ايام حياتك.. رح خليكي اميرة الكون وخلي كل البنات تغار منك
فرح: مابدي هيك شي.. بكفي كون معك
امير: اي وانا معك لاخر نفس فيني
ما فيني اوصف كمية السعادة يلي كنت عم عيشها.. بلشت تمر الايام والاسابيع والاشهر .. وحبنا عم يكبر ويكبر
كل يوم عم نتلاقى وكل الوقت عم نحكي عالموبايل ما فينا نغيب عن بعض ولا ثانية
عرفنا بعض وفهمنا بعض.. اتفقنا كيف رح نعيش حياتنا
شو الي وشو اله.. شو عليي وشو عليه
اتفقنا شو رح نعمل.. جهزنا بيتنا قطعة قطعة.. شرينا كل شي بدنا اياه لما نتزوج
حددنا اسماء ولادنا.. جود ولين
ما عاد يناديلي الا ام جود..
كان الكل عم يحسدنا ع تفاهمنا وحبنا لبعض والحياة يلي عم نعيشها بكل تفاصيلها
بس ما في شي حلو ممكن يكمل
بعد 8 شهور من الخطوبة وبعد ما صرت جزء منه وصار جزء من روحي
بعد ما كنا رح نحدد موعد فرحنا.. صار يلي ما كنت عم اتخيله ابداً
كإنه الموازين كلها انقلبت ضدنا والناس والحياة اجتمعو علينا
بيوم وليلة اجو لعنا بيت عمتي وعمي وطلبو منا نفسخ الخطوبة فوراً ليطلبوني لابن عمي علي يلي راجع من السفر بعد اسبوع..!
#الجزء_الثالث
كنت قاعدة بغرفتي عم احكي امير عالموبايل نحكي ونضحك سوا.. كان عم يقلي قديه بحبني
وقت فاتت لعندي امي عم تندب حظها..
ام شادي: يا ربي ياربي شو هالقصة هي
بس شفتها رجف قلبي وسكرت مع امير المكالمة وانا عيوني عليها وعم استناها تحكي شي
فرح: شو في امي!
ام شادي: عمك.. وعمتك وولاد عمك عنا برا
فرح: اي
ام شادي: جايين وبدهم من ابوكي يفسخ خطوبتك من امير فوراً
فرح: شوووو انتي شو عم تحكييييي
ام شادي: والله يا امي ما بعرف هاد الي سمعتو لا تصرخي
فرح: ما صرخ! جاي تحكيلي هالحكي! شو بدي اعمل
ام شادي: روقي شوي ان شاء الله هلء ابوكي بيحلها
فرح: شو بدهن فينييي.. شو دخلها عمتي هلء شوو
ام شادي: بدهن ياخدوكي ل علي ابن عمك.. عم يقولو انه هو احق فيكي من ابن خالك
فرح: علييي!! امي بترجااكي روحي اعملي اي شي.. روحي وقفيهم
وقعت من طولي عالارض وانا عم ابكي.. ما قدرت استوعب يلي حكته امي.. كنت خايفة كتير وكل جسمي عم يرجف.. قربت امي لعندي وحضنتني وصارت تمسح ع راسي وتدعي تمضي هالقصة ع خير
بس اذا عمتي فاتت عالموضوع.. ما في شي بيمضي ع خير
ضلتا فوق ال 5 ساعات عنا وهيي عم تقنع اخي وابي بفسخ الخطوبة.. وانه عمي مريض وبدو يفرح بابنه يلي راجع من السفر.. وانه ابن عمي احق فيني.. وليش لاطلع لبرا العيلة!
ابي حاول كتير بس ما قدر يكسر بخاطر عمي
اخوه الوحيد الكبير.. ومريض بالسرطان
كان عم يستنى رجعة علي ليفرح فيه.. وعمتي ما لقت غيري قدامها
ضليت طول اليوم عم ابكي وادعي الله يكفيني شرها.. دموعي ما نشفت وانا عم ابكي وادعي الله ما يبعدني عن امير…
اخر الليل اتصلت ع امير وكان لازم خبره بالي عم يصير ليتصرف
امير: يسعدلي مساه حبيبي.. اشتقتلك
فرح:….
امير: حبيبي ليش عم تبكي.. شو صاير
فرح: امير الكل اجتمع علينا.. بدهن يبعدونا عن بعض
امير: انتي شو عم تحكي.. لا تبكي فهمينيي
حكيت ل امير كل يلي صار بهاليوم وجن جنانه.. ترك الموبايل وحكى لخالي فوراً.. والقصة كبرت اكتر
صار امير يخانق ولاد عمي وزادت المشاكل بين عمي وولادو وخوالي.. وامي وابي انحرقو بالنص ما بينهم
لا ابي قادر يخانق عمي ويمنعه.. ولا امي قادرة تحل شي
الامور صارت اسوء وكل الضيعة قلبت ضد امير وضدي وانه لازم اكون لابن عمي الاولى فيني..
امير: فرح بترجااكي اهربي معي.. انتي مرتي وحلالي.. انا ما رح اتركك عم تفهمي.. بدي اياااكي تعي لعندي
فرح: وانا بدي ايااك الك وبس انا بحبك والله بحبك بس شو اعمل.. امير اتصرف بترجااك
امير: عم اتصرف وحياة الله عم اتصرف بس ما عاد طلع بايدي شي لا انا ولا ابي.. الكل واقف مع عمك وابنه
كله بسبب عمتك الله لا يسامحها
فرح: شو رح نعمل شوو
امير: اهربي معي.. تعي نهرب سوا ونروح لمحل ما حدا يعرفنا فيه
فرح: مافيني والله مافيني.. انت بتعرف عيلتي كيف.. رح يقتلوني ويقتلوك
امير: انتي ما رح تكوني لغيري عم تفهمي
استمرت حالنا هيك لوقت ما خالي تعب ويئس من المشاكل يلي صارت وخاف ع امير يصرله شي.. وخاف امي تنضر
وتنازل وفرض ع امير يتركني
كنت قاعدة بغرفتي وقت سمعت ع باب بيتنا زغاليط عمتي ونسوان الحارة
كانت هالزغاليط لموتي..وكفني.. ودفنتي
بس سمعت صوتهم عرفت انهم فرقونا وعملو يلي براسهم
صرت صرخ وكسر كل شي حواليي بدون وعي
فاتو امي وابي واختي ع صوتي وانا عم صرخ والطم
قرب مني ابي وحضني وهوا عم يبكي
ابو شادي: نصيبك يابنتي نصيبك.. خلص حاج تبكي هلء علي هوا نصيبك
فرح: لااااا بترجاااكن ماا بدي.. انا بكرررره علي ما بطيقوووو.. بدي اميير جيبولي امييير
بقيت امي واختي يهدوني وانا ابكي.. بكيت لنمت من كتر التعب
فقت المسا لقيت حالي ع التخت كان راسي عم يوجعني كتير..
وقلبي عم يوجعني اكتر
ما كان فيني كمل حياتي هيك بدون وجود امير معي.. او بوجود علي معي !
بلحظة ضعف وعيوني منفخين من كتر البكي طالعت من الدرج شريط حبوب واخدته كله دفعة وحدة.. ما فكرت شو ممكن يصير بس كان بدي موت واخلص من هالحياة والظلم يلي عم عيشه
بعد لحظات ما عدت حسيت على شي..
فتحت عيوني بالمشفى.. كنت تعبانة كتير
لقيت امي وابي واخواتي كلهن حواليي وامي عم تبكي
ام شادي: امي حبيبتي فقتي.. الف حمدالله على سلامتك
سلوى: ليه عملتي هيك اختي ليه
ابو شادي: سامحيني ياابي ولا تزوديها ع قلبي اكتر من هيك
ضليت عم اسمع كلامهم ودموعهم وما قدرت احكي شي.. غمضت عيوني ونمت.. كان بس بدي نام واهرب.. بدي اهرب من هالواقع يلي ما بدي اياه
مر اسبوع وامير ما وقف محاولاته ابداً.. رغم كل شي صار ورغم انه فسخنا خطوبتنا بس بقي عم يحاول ويضل يحاكيني طول الوقت
ما كان فيني ابعد عنه ولا اتقبل فكرة اني اكون لحدا غيره
مرت فترة منيحة ونحنا على هالحال لوقت ما رجع علي من السفر
كنت خايفة من هاللحظة.. ما بدي شوفه وما بدي ارتبط فيه.. تمنيت يصير ايا شي يخرب الموضوع تمنيت يرفضني وما اعجبه
بقلم نداء الصوالحي…//
علي انسان ناجح وملتزم.. مخلص هندسة ومتوظف واكبر مني ب10 سنين.. بس عرف اني رفضته وعرف بالقصة كلها ما قبل اولها
بس عمتي وعمي ومرة عمي اقنعوه.. متل ما اقنعو كل العيلة
بيوم وليلة اجو لعنا ليحددو الخطوبة ويكتبو كتابنا
كنت عم موت الف موتة بهاليوم.. ما قدرت اطلع ولا شوف حدا فيهم
كتبو الكتاب وانا كنت عم احكي مع امير وابكي بذات اللحظة
فرح: خلص كل شي انتهى.. ليه!!! ليه هيك صار.. كنا رح نتزوج لييييه احكيلي لييه
امير: لك خلص حاج تبكي اقسم بالله رح موووت مفكرتيني مبسوط ااه فرح مفكرتيني مبسوط
شو بايدي اعمل شوووو.. كل يلي طلع بايدي عملتو
اخدوكي مني غصب.. الله لا يسامحهم
فرح: لازم روح مافيني احكيك بعد هيك
امير: شو عم تقوولي لا تتركيني
فرح: نحنا تركنا بعض من قبل يا امير.. وانا بهاللحظة عم صير ع ذمة رجال تاني
ي الله ارحمني حاسة رح مووت.. مع السلامة امير
امير: فرررح
رميت الموبايل بالارض وانفجرت بالبكي.. ما قدرت اتمالك اعصابي.. قلبي كان عم يحترق كتير ع حبي ومستقبلي وع كل شي ضاع بلحظة
فاتت امي لعندي هيا واختي وبقيو بجنبي لوقت ما هديت
وانكتب كتابي وصرت ل علي يلي لحد هلء ما شفتو
بعد كم يوم حددو حفل الخطوبة يلي كنت رافضة اعملها.. وعملوها كمان غصب عني
اخدوني عالكوافير امي واختي بالعافية
وجابولي بدلة بدون ما شوفها حتى
امي لحظتها فهمت الكوافير ع كل شي وطلبت منها تتحملني.. بس انا يلي ما تحملت حالي
كانت كل ما تحط ع وجهي شي ابكي وابكي
وترجع تمسحه وتحط من تاني
وارجع ابكي
ما قدرت وقف دموعي ولا حرقة قلبي ما قدرت
بعد ما خلصنا اجا ابي لياخدني عالبيت مكان الحفلة..
اول ما وصلت كانت عالم كتير.. عمتي وبناتها ومرة عمي وكل قرايبنا عم يرقصو ويغنو.. كنت رح ابكي رح انفجر
كان نفسي اطردهم واضربهم واحد واحد.. اطلعت بامي والحزن بعيونها.. اطلعت بابي يلي مغلوب على امرو.. وتحملت
قعدت محلي وماقبلت اتحرك ولا قوم ارقص
لوقت ما فات علي
اول ما فات تمنيت الارض تنشق وتبلعني
تذكرت كل شي
تذكرت امير ولحظة ما فات بالخطوبة.. تذكرت نظراته ولمساته وكل شي بخصه
ما قدرت اطلع بعلي ولا طقت يقرب مني
كان خجلان كتير وبيعرف اني ما بدي اياه
سلم علي ولبسني المحابس بدون ما نطلع ببعض ومشيت الساعات ببرود قاتل وموحش..
بعد ما خلصت الحفلة وروحو كل المعازيم فتت غيرت تيابي وتخبيت بغرفتي
بقي علي يستناني لوقت ما اجا ابي لعندي
ابو شادي: شو يابنتي طلعي لعند خطيبك
فرح: مابدي ياابي مابدي بكرهوو ما بطيقو
ابو شادي: يا فرح ابن عمك قبضاي وشهم ومحترم ومافي منه لا تظلميه بهالقصة كلها.. يلا الله يرضى عليكي طلعي واقعدي معه واحكو شوي
طلع ابي وتركني تحت الامر الواقع.. ما اظلم علي! بس عادي تظلمونيي!!!!!
مسحت دموعي وما رضيت اكسر كلمة ابي وطلعت لعند علي وقلبي مع امير وعم يحترق عليه
علي: اهلا وسهلا كيفك
فرح: منيحة
علي: تعي اقعدي هون
فرح:…
علي: بعرف انه انتي لسا تعبانة ومتدايقة من يلي صار.. بس هلء انا نصيبك وانتي نصيبي.. وانا حبيتك وارتحتلك من اول لحظة.. لهيك بتمنى تتقبلي هالشي وتفتحيلي قلبك اي خلص لازم ترضي
كان عم يحكي ويحكي ومو قدرانة اسمع شي.. رح انفجر وابكي ومو متحملة كل يلي عم يصير
بعد شوي صار يحاول يبوسني ويلمسني وانا ما قدرت اتحمل.. تركته وهربت ع غرفتي وانفجرت بالبكي
اجت ع صوتي اختي فداء وامي
فداء: شبك اختي شو صار
فرح: مابدي اياااه ما بديييي بترجاكي اقتليني وريحيني
فداء: حبيبتي يا اختي الله يخليكي لا تقولي هيك
ام شادي: لا حول ولا قوة الا بالله.. بترجاكي ياامي لا تزوديها علي والله لا هاين علي فيكي ولا في ابن اخي.. شو طالع بايدي اعمل.. نصيبك ياامي نصيبك
فرح: امي عم نبكي ؟؟؟؟ لا تبكي خلص مو قصدي
رميت حالي بحضن امي وبكيت.. بكيت عن عمر
ما حدا كان حاسس بالحب يلي جواتي لامير ولا حدا كان فاهمني
انا وامير كنا روحين بجسد واحد وما صدقنا نلتقي.. هني نزعو روحي مني.. كيف بيتوقعو مني عيش بلا روح!
بقيت الليل كله عم ابكي بحضن امي وهي عم تقرأ ع راسي قرآن لوقت هديت..
وبلشت ايامي مع علي تمشي من سيء لاسوء.. صار كل يوم او يوم بعد يوم ييجي لعندي وانا ما اتحمل شوفه
حاول اتهرب منه طول الوقت وما اقدر يخليه يقرب مني
وايام كنت ما اقبل اطلع شوفه.. يفوت اخي شادي لعندي متل المجنون
شادي: ولييي اطلعي لعند خطيبك لكسر راسك
فرح: ما بدي اطلع ما بدي شوفه
شادي: كيف ما بدك تشوفيه! هاد خطيبك هلء ولازم تعرفيه منيح وتحبيه عم تفهمي
فرح: لك انا بحب اميير افهموو بقى.. يعني علي ما رح حبووو مااا رح حبووو وما بدي ايااه.. بدي مووت بدي مووت
#الجزء_الرابع_والأخير
مر خمس شهور على ارتباطي ب علي وما في شي تغير
حبي لامير متل ماهوا واكتر.. وعلاقاتي ب علي بقيت متل ماهي ماقدرت حبو ولا اتقبلو
بس يلي تغير هي نفسيتي.. صرت عايشة ببرود وكإني غايبة عن وعي الدنيا
عم تمشي فيني الايام متل مابدها.. تعودت على غياب امير بس ما نسيتو ولا رح انساه.. ولا بنسى كيف حرموني منه!
علي عم يحاول يعلقني فيه.. بحبني ومتحملني كتير.. وهالشي يلي موجع قلبي بزيادة
لا قادرة حبو ولا قادرة اجرحو
حاسة حالي بدوامة كبيرة وما عم اعرف اطلع منها.. ولا عارفة اغرق جواتها حتى..
قرب موعد الفرح وبلشت جهز.. علي جهز غرفتنا ببيت عمي وجاب طقم النوم وانا عم انزل اوقات عالسوق بشتري تياب واوقات ما بحب انزل ابدا بتروح امي ومرة عمي مع بعض..
خلصنا كل شي وحددنا موعد الفرح وحجزولي البدلة والكوافير.. وكلو بدون اي روح ولا نفس
كنت بس عم مشي الايام متل بعضها.. ماعندي اي رغبة لشي.. حتى للحياة
وامير انقطعت اخباري عنه.. وما عاد تواصلنا ابدا
وامي بس تزورهم او تزور حدا من اهلها بتروح لوحدها..
كتير كنت بدي اسالها عن احواله.. بدي شوفه واطمن عليه.. بدي اسمع صوته
بس بغمض عيوني وقتها وبحاول اتجاهل هالشعور واحكي لحالي رح اتزوج خلص.. شو نفع اي شي هلء!!
يوم فرحي كنت بتمنى ما فيق.. كنت بتمنى الله يخفف عني هالعذاب وموت.. بس الله ما رادلي هالشي والحمدلله ع كل حال
فقت يوم فرحي وطلعنا عالكوافير.. ما بكذب عليكم لو وصفتلكم حالي بالجثة الميتة
كنت متل الجثة تماما.. ما طلبت شي ولا عملت شي ما همني شكلي ولا بدلتي ولا شعري
حتى وقت شفت حالي ضحكت!
وين فرح!
ما عاد عرفت حالي ابداً
وقت خلصنا اجا ابي واخدني من الكوافير كان عم يستناني ع الباب.. ووقت شافني فرط من البكي
فرح: بابا ليش عم تبكي.. الله يخليك لا تبكي
ابو شادي: سامحيني يابنتي والله حاسس قلبي عم يقطع وقت شوف الحزن بعيونك
فرح: مو زعلانة بابا مو زعلانة شوفني ليك عم اضحك
ابو شادي: اشتقت لضحكتك وروحك الحلوة.. لا تحرميني منها
فرح: الله يخليلي اياك يارب.. لا تخاف علي.. نصيبي ياابي نصيبي
حضنت ابي وبكيت.. وحضنتنا امي وهي عم تبكي
كنت زعلانة منهم كتيير زعلانة وقلبي عم يوجعني لانهم ما وقفو معي ما ساندوني بأصعب اوقات حياتي
بس ما كان فيني اعمل شي.. بضلو امي وابي وما فيني اتحمل دموعهم ولا عاتبهم
مشيت الزفة ووصلنا الصالة وبلش الفرح.. ما بتذكر شو صار فيه.. ما بتذكر اذا كان حلو او لا
لاني كنت بعالم تاني.. عالم عم داوي فيه وجعي وشوقي وقهري
بس بتذكر رقصاتهم وضحكاتهم
بتذكر وقت كانو يرقصو ع جروحي وموتي..
خلص الفرح ورجعنا عالبيت.. كان علي طاير عقلو فيني
واول ما تسكر علينا باب الغرفة رجعت لوعيي
كاني كنت بحلم وهلء فقت منه
طول هالشهور وهالوقت تخيلت فيق ع امل يكون كل يلي صار كابوس
بس وقت سمعت طقة المفتاح علينا.. تشنجت وما عاد قدرت اتنفس
غيرت تيابي بصعوبة وقعدت بخوف بعيد عن علي
علي: الف مبروك حبيبتي واخيراً صرتي الي وملكي.. تعي تمددي جنبي
فرح: مابدي
علي: فرح لا تعذبيني تعي انتي هلء مرتي وكل شي ماضي انتهى خلص.. خلينا نبدا حياتنا من هاللحظة يلا تعي
قرب مني وشدني
فرح: تركتي تركني بترجاك مو هلء بعدين بعدين
علي: شو بعدين! فرح لا تجننيني
فرح: بترجاك لا تقرب مني
صرت ابكي بشكل هستيري.. ما بعرف خوف ولا كره ولا شو.. بس كان كل جسمي عم يرجف ومو قادرة خليه يقرب مني ابداً
علي: تعي فرح يلا
فرح: خلص مو هلء الله يخليك لا تلمسني
ترجيتو كتير وحاولت بعدو عني بس كان اقوى مني بكتير .. اخد عذريتي بالقوة بدون ما يرأف لدموعي ولا لحالتي
قام عني بكل برود وانا عم موت من الوجع
علي: اووف شو عنيدة عذبتيني
اخد تيابه والمنشفة وطلع برات الغرفة وبقيت محلي عم ابكي من وجعي وهمي
فرح: اااخ يا امير وينك هلء وييينك.. ليه تركتني.. يا الله ارحمني
بعد ما هديت وغيرت تيابي رجع علي لعندي.. قعد حدي وحاول يحاكيني ويتفاهم معي
علي: فرح انتي هلء مرتي ع سنة الله ورسوله.. وانا بحبك والله بحبك وبموت فيكي.. خلص صار لازم تحبيني وتقتنعي.. الي راح راح وفكري بحياتنا هلء
فرح:….
علي: ماشي حبيبتي!
فرح: ان شاء الله
وفعلاً.. ما كان بايدي غير هيك.. اقتنعت واستسلمت.. ما ضل بايدي شي هي حياتي وهاد نصيبي ولازم ارضى فيه
مشيت حياتي مع علي بخير.. بيت عمي بيموتو فيني
ما بشوفو مني الا كل احترام وتقدير وما بطلع من تمي الا الكلمة الحلوة
وعلي عم يعاملني بشكل منيح وبحبني.. وانا عم حاول حبه
بحترمه وبعطيه حقوقه بشكل كامل..
قدام اهله والعيلة كلا بحاول بين اني بحبه حتى ما اجرحه ولا خلي حدا يحكي عليه.. بيضل زوجي
بس بيني وبين حالي وقلبي
لهلء ما حبيتو ولا قدرت اتقبله ولا فات قلبي
بعد 6 شهور من زواجنا كنت عم اجلي.. فتلت فيني الدنيا ووقعت عالارض
فقت بالمشفى واهلي وعلي والكل حواليي
علي: الف مبروك حبيبتي انتي حامل
غمضت عيوني ودمعت.. ما بعرف اذا فرحت او لا.. فرحت انه الله بدو يكرمني بس فيه شي ضل جواتي عم يقهرني ما قدرت افهم شو هو
بس بعد ثلاث شهور من حملي صابني مغص ونقلوني عالمشفى وللاسف الجنين نزل.. علي زعل كتير بس حاول يهتم فيني وما يحسسني بشي
بعد شهور قليلة اضطرينا نسافر برا البلد.. سافرت انا وعلي واهله واستقرينا ببلد تانية وبقيو اهلي محلهم وضليت عم اتواصل معهم بالاتصالات والنت
بعد مرور 5 سنوات..
كنت عم جهز حالي لارجع عالبلد لعند اهلي واحضر فرح اختي فداء.. بعد ما رجع خطيبا ابن خالتي من السفر بعد هالغيبة حددو موعد فرحهم ورح انزل احضرو
صار معي صبي وبنت.. لين وجود
لين عمرها 4 سنوات وجود سنتين
بهالسنوات يلي مرت صارت شغلات كتير بحياتي.. حبلت اول ما سافرنا وجبت لين.. وبعد سنتين جبت ابني جود
حياتي مع علي ماشية عادي بشكل روتيني.. وبالنسبة لقلبي على حاله.. بعد كل هالسنوات والله ما تغير ولا شي
من سنتين سمعت امير خطب واتزوج.. ومن فترة قصيرة خبرتني اختي سلوى انه خلف بنت وسماها فرح..
ضحكت وبكيت.. ليه ما بعرف !
عالدنيا والظروف والحياة والنصيب وكل شي عم يتحكم فينا
قبل فرح اختي بكم يوم نزلت انا وولادي عالبلد وقعدت عند اهلي
يوم الفرح كان كتير حلو.. فرحت لاختي كتير لانه ربنا تتملا فرحتها ع خير وجمعها مع خطيبها بعد طول انتظار
كان الفرح بالصالة نفسها يلي حضرت فيها اول فرح بحياتي
اليوم الي قابلت فيه امير..
تذكرت تفاصيل هاليوم كله.. ونزلت دمعة من عيوني.. سحبت حالي وهربت برا الصالة لاخد نفس
بقي ابني جود بحضن امي.. ولحقتني لين
لين: ماما لوين
فرح: هاتي ايدك بدي شم شوية هوا برا.. يلا تعي
وقفت بعيد شوي وطلعت بالسما وغمضت عيوني وانا عم استرجع ذكريات ولحظات كتير ما قدرت انساها.. كانت مخزنة بذاكرتي بشكل عميق
بس طلعت من سرحاني ع صوته.. ي الله هاد صوته
امير: فرح
فرح:… امييير!!
امير: كيفك
فرح: انا! منيحة.. لين فوتي لجوا عند تيتة هلء بيجي..
كيفك انت!
امير: اسمها لين!
فرح: اي
امير: عندك غيرها
فرح: اي.. عندي جود
امير: لين وجود
فرح: المهم كيفك انت
امير: هههه انا.. بتعرفي كيف انا!!!!!
انا عايش بس ع ذكراكي
فرح: امير!
امير: فرح انا ما نسيتك.. بتعرفي شو!!
لسا بحبك.. بحبك ومو ناسيكي.. عم موت كل يوم ع فراقك.. شوفي كل هالسنوات يلي مرت بس ما عم اقدر انسى ولا شي بيتعلق فيكي
حرموني منك واعطوكي لغيري.. بس بتعرفي!
اقسم بالله رح ييجي اليوم وتكوني الي.. لو بعد 100 سنة
الله ما بقبل كسرة القلوب هي.. والله ما بقبلها
كنت عم اسمع حكيه واطلع بعيونه والدموع يلي عم تنزل منهم .. ما تحملت احكي شي.. تركته وهربت لجوا
فتت عالحمام وبكيت.. بكيييت كتير وطالعت قهر سنين كان مدفون جواتي
بس خلص الفرح وارجعت ع بيت اهلي كنت مخنوقة كتير وموجوعة.. حسو اهلي عليي بس خبرتهم انه من فرحتي ل فداء مو اكتر..
بعد كم يوم سافرت ورجعت لعند علي
ورجعت لحياتي وبيتي ونصيبي..
وليكني عايشة متل ما انا.. مافي شي تغير
بدكم اكذب عليكم واقلكم اتغيرت..!!
لا ابدا
لا قدرت حب علي ولا قدرت انسى امير
انا ما عم اعمل شي غلط.. عم اهتم ببيتي وولادي
عم صلي واقرأ قرآن.. وبذكر ربنا بكل الاوقات
عم صون زوجي واحترمو وقدمله كل حقوقه..
بس قلبي كيف بدي اقدمله اياه !!!!
قلبي تركته من 5 سنين مع امير.. وما قدرت استرجعه..
انا حكيت قصتي بس لارتاح شوي وشيل جزء من هالهم يلي جوا قلبي..
ويمكن تكون قصتي عبرة لغيري..
يمكن تكون عبرة لأم او لأب عم يظلمو ولادهم بهاللحظات
بس بكفي.. والله بكفي تظلمو ولادكم وتقررو حياتهم ومستقبلهم ع كيفكم
بكفي تفرقو قلوب عن بعضها بسبب هالعادات والتقاليد…
يمكن بتقولو لحالكم.. بلا حب بلا كلام فاضي وعادي بكرة بينسو.. بكرة بيحبو وبيتعودو!
بس القلب اذا حب لا بينسى ولا بيتعود
بس بيحترق وبيموت..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق