روايات وقصص

رواية الي متي ؟

رواية الي متي ؟

الجزء الأول:
وليد: لك اسكتوو بدي كسر راسو الي بزعل هند انقلعو من عند بيت عمي ما بدنا نلعب معكن .. تعي تعي معي نروح نشتري شوكولاه من هون
هند: مابدي
وليد: خلص ماتبكي انا رح ضل احميكي وبس اكبر بدي صير اضرب كل يلي بيزعلك
هند: انا بشعة مو ؟؟
وليد: لا انتي احلى منهن كلهن بس نحنا هلء صغار بس نكبر رح تصيري حلوة كتير.. ليكي مااحلى الفراولة يلي ع وجهك
هند: ما تكذب عليي
وليد: ما عم بكذب
هند: انا بعمري ما رح اتزوج.. لما اكبر ما حدا رح يقبل يتزوجني
وليد: خلص ما تبكي انا بتزوجك
هند: وعد!
وليد: اي وعدددد
..
( بعد مرور 10 سنوات)
كنت قاعدة بغرفتي وساندة حالي عالمرايي.. وعم اطلع بحالي.. ليه ياربي خلقتني بشعة!؟ والله انا ما عم بعترض ع خلقتي.. بس كل يلي حواليي خلوني اكره حالي.. ليه ما راحت هالوحمة يلي بوجي.. ليكني كبرت وصار عمري 18 سنة ولساتها متل ماهيي
ياربي
امي: لك شو عم تعملي عالمرايي
هند: اه امي ولا شي
امي: بشو عم تتأملي ياامي والله وجهك مابدو تأمل..تعي تعي ساعديني بالمطبخ
هند: اي جاية
طلعت ورا امي لروح ساعدها لقيت خواتي هدى وهناء قاعدين وعم يحضرو فيلم
هند: ليه ما بتقومو تساعدو امي كل شي عليي انا!!
هدى: انا مافيني حبيبتي ليكي هلء عملت ظوافري ومنكرتهن
هناء: واناا مابدي سيب الفيلم الي شهر عم استناه ينعرض
هدى: بعدين ليكي انتي ماعليكي شي وجاهزة دائماً للشغل بتيابك المقرفة هي هههه
هند: اي ماشي.. كل شي بهالبيت ظلم بظلم
وانا مكملة طريقي وبدي روح عالمطبخ ضربت باخي حازم.. وحيدنا ومدلل اهلي
حازم: لك فتحييييي
هند: موو شايفتك
حازم: فوق ما انتي بشعة كمان عمية.. العما بعدي هيك
هاد الكلام.. شي عادي.. اتعودت عليه.. صار روتيني اليومي اسمع كلمات بتجرحني من كل شخص بشوفو.. من كل يلي حواليي
من وقت ولدت وانا الكل بيقول عني بشعة.. حتى امي وابي رغم اني بنتهن بيعتبروني بشعة وبستغربو لمين طالعة هيك!
خواتي هدى وهناء حلوين كتير.. بيض وشعراتهن ناعمين وملامحهن حلوة وبشرتهن صافية.. حتى ذوقهن وتيابهن واناقتهن
واخي حازم متلهن
بس انا!! انا الشخص الشاذ من اهلي.. دائماً باخر القائمة بكل شي
لاني سمرا وشعراتي مو ناعمين كتير.. وبملك وحمة ع خدي كبيرة شوي ومأثرة ع شكلي كتير..
من وانا صغيرة الكل كان ينتقدني ع شكلي حتى الاطفال جيراني وقرايبي لما كانو يلعبو معي بحارتنا كانو يجرحوني ويزعلوني ويحكو عن الوحمة يلي بوجي..
الا هوي.. الا وليد.. وليد ابن عمي
منقذي ومنصفي الوحيد..
شو اشتقتلو.. الي 9 سنين ما شفتو
بتذكر من اخر مرة لما كنا صغار كان وقتا عمري 8 سنين وهوي كان عمرو 10 سنين.. وعدني يتزوجني هههه كان وعد اطفال.. بس صدقتو
وبعدا بسنة سافر لبرا مع مرة عمي..
انفصلو عمي ومرة عمي بسبب خلافات بينهن.. واخدت وليد معها وطلعت برات البلد.. من وقتا انقطعت اخبارو.. منقذي الوحيد تخلى عني وراح..
وليكني لوحدي.. عم اتلقى الضربات والكلمات الجارحة طول الوقت.. ومافي حدن ينصفني
الجزء الثاني:
كان وقت المسا وانا قاعدة لوحدي متل كل يوم وعم أدرس.. لانو ما كان في شي بيخليني ابعد عن الواقع يلي عم عيش فيه الا دراستي.. كنت حاول اهرب من حياتي واتخبى بين الكتب والكراسات..
عم ادرس وانجز بدراستي ودائماً متفوقة وهالشي كان يعطيني امل بهالحياة.. كنت حس حالي مميزة عن اخوتي كلهن بالدراسة.. هدى وهناء اكبر مني بس مستواهن بالارض بينجحو فصل وبيرسبو فصل.. اما حازم ف من كتر الدلال يلي عاشو ما عرف شي اسمه علم مابيروح ع دوام ولا بيتعرف ع الدراسة عايش حياته كلها للمرح واللعب والطلعات والبنات والتياب والموضة
فاتت امي لعندي عالغرفة وكنت لسا بدي سكر كتبي وحط راسي ونام
امي: تعي امي اقعدي معنا عم نحضر مسلسل
هند: تعبانة امي بدي نام
امي: لك اقعدي شوي ابوكي سال عنك من وقت رجع من الشغل وانتي عم تدرسي
هند: تكرمي امي هلء بلحقك
طلعت لبرا عالصالون كانت امي وابي وهدى وهناء قاعدين عم يحضرو سوا.. سلمت ع ابي وقعدا حدهن
هند: ليه قاعدين هيك بلا ضو
ابي: والله يابنتي مو ملحق دفع فواتير الكهربا كل ظرة بتيجي اغلى من يلي قبلا.. خلي الاضاءة مطفية بلاها
هدى: شو بدك بالضو ست هند بدك نقعد نتأمل في جمالك هههه اتفرجي واسكتي
بلعت ريقي ولفيت وجهي عالتلفزيون
طلع حازم من غرفتو واجا لعنا اول ماشافني قاعدة اطلع فيني وعمل حالو نقز وصار يضحك
كان بيتعمد يجرحني ما بعرف ليه!
حازم: اولي رعبتيني شو مقعدك هون بالعتمة انتي هههه
هند: رعبتك!
ابي: ههههه شو رعبتك ولا.. بلا ولدنة
حازم: ههههه اي والله ياهند الفراولة يلي بوجهك عن تضويلنا بالعتمة
هند: هههه اي شايف عم وفر عليكن كهرب.. انا فايتة نام امي تصبحو ع خير
ابي: لك خليكي
هند: تعبانة شوي عن اذنكن
سحبت حالي وفتت ع غرفتي
رميت حالي عالسرير وبلشت ابكي.. كنت ابكي بحرقة واشهق من الخنقة.. متدايقة كتير وموجوعة.. طول الوقت عم يضحكو عليي وع الوحمة يلي بوجي.. مابعرف شو يلي بضحكهن.. صحيح أنه شكلا مو حلو ابدا.. بس هني مابحسو!! ماعندهن مشاااعر؟؟! كيف هيك بيضلو يجرحوني ويحكو عن شكلي وانا اختهن من لحمهن ودمهن كيف امي وابي بيسمحولهن يحكو عليي هيك وبيضحكولهن اوقات!!!
شووو ذنبي انا!!
مسحت دموعي وقعدت اطلع بالسقف واتذكر قديش مرت عليي اوقات كنت انجرح فيها واضحك واعمل حالي مو زعلانة.. يا الله بتذكر الفستان الزهري يلي جابتو ستي من سنتين.. بتذكو قديش فرحت فيه وركضت ع غرفتي حتى قيسه.. طلع حلو كتير عليي.. قعدت لف ودور فيه متل السندريلا.. كنت فرحانة فيه كتير لانه افتكرتني بشي حلو بيلبق للبنات
طلعت ورجيها اياه.. كانت قاعدة هيي وخواتي.. بتذكر كيف كسرت فرحتي
اول ماشافتني
ستي: ييه عليكي ياستي اشلحيه اشلحيه مو لابقلك بنووب والله عاكس ع الوحمة يلي ع وجك ومخلي لونها بارز اكتر كمان.. اشلحيه ياستي وخليكي عتيابك المعتادة.. تعي تعي ياهدى البسيه انتي بيلبق لجمالك يا تقبري قلب تيتة
كسرتلي قلبي وقتا.. كسرتلي نفسي.. وكلهن ضحكو.. ماحد جبر بخاطري وخبرني انه لابقلي.. كلهن اتفقو بانه مو لابقلي البس فستان.. مو لابقلي الا تياب متل تياب الصبيان..
ومن وقتا يئست وسلمت حالي لليأس.. من وقتا ما بلبس الا تياب ابشع من تياب اخي.. وشعري ع طول عم لفه كعكة وما بفتلو ابدا.. واغلب الاوقات عم حط طاقية
من وقتا وانوثتي انطفت..
نمت وقتا من كتر التفكير والبكي.. وفقت تاني نهار لما سمعت صوت عمي عنا بالبيت.. مسكت الساعة واطلعت عليها لقيتا 8 الصبح.. استغربت شو جايبو بهالوقت.. بكير كتير!!
الجزء الثالث:
قمت عن السرير اطلعت ع خواتي كانو لساتهن نايمين.. وركضت لعند الباب وفتحته شوي.. مديت راسي لقيت امي وابي وعمي ابو وليد قاعدين سوا قعدت ركز لقدرت اسمع حديثهن وعن شو عم يحكو
ابو وليد: اي والله متل ما عم قلك يا أخي ان شاء الله هاليومين راجع
ابي: اي والله فرحتنا بهالخبرية
ابو وليد: اي والله انا الي مو مصدق حالي واخيرا بعد كل هالسنين قبلت تخليه ييجي لعندي.. مشتاق شوفه مشتاق ضمه.. حرمتني منه الله لا يسامحا
امي: خلص ابو وليد ما بدنا نقعد نتذكر بالماضي المهم هلء وليد رح يرجع لحضنك ولبيتك شو بدك احلى من هيك
كنت عم اسمع فيهن ودقات قلبي عم تزيد.. حسيت الدم كلو جري بعروقي حطيت ايدي ع وجي كان سخن كتير
متوترة ومبسوطة وخايفة.. كل هالمشاعر كانت عم تتضارب مع بعضا
وليد بدو يرجع بعد كل هالغيبة..رح شوفه!!
لا مافيني شوفه.. لا لا انا مستحيل خليه يشوفني بهالشكل.. انا اناا هلء ابشع من قبل.. لسا كنت وانا صغيرة احلى.. بس هلء!!
قربت لحد المرايي وطلعت بالوحمة يلي كبرت عن قبل كتير.. اطلعت بشعري يلي مهملاه.. بتيابي يلي خافية كل انوثتي
رجعت ع سريري وحاولت اتناسي اني سمعت شي.. ما كان لازم يرجع
ليه بدو يرجع.. مااابدي يشوفني
..
ضليت اتقلب وما عرفت ارجع نام كان عقلي يودي ويجيب فيني..كنت خايفة كتير ومشتاقة برضو..
معقول لسا متذكرني.. معقول لساتو بيفكر فيني بنفس الطريقة!
مستحيل.. اكيد هلء تغير تفكيره.. اكيد عم يفكر متله متل كل يلي حواليي ويهتمو بالجمال قبل كل شي.. بعدين انا شو عم فكر.. مجنونة انا.. مستحيل يطلع فيني بعد الشوفات يلي شافا برات البلد..
الساعة ساعة ونص من التفكير لما قدرت ارجع نام.. ماتهنيت ع نومتي وفيقوني خواتي متل المصاريع
هدى: لك قوومي كل هاد نوم
هند: يا الله اتركيني نايمة شوو بدك
هناء: قوومي قومي اسمعي هالخبر
هند: شو فيه
انا كنت متاكدة انهن عرفو بخبر رجعة وليد وجايين ليخبروني.. بيعرفو من ونحنا صغار انه وليد الشخص الوحيد يلي كانت عيونه ماتشوف بشاعتي.. ماكان يشوف فيني الا الشغلات الحلوة.. بس هني كانو يجنو ويزيدو قساوة عليي بسبب حبه الي..
هدى: بتعرفي مين راجع هاليومين
هند: لا ما بعرف مين
هدى: وليييد
هند: اه منيح
هناء: شو منيح!! ما اتفاجئتي
هند: وليه بدي اتفاجئ
هدى: هناء غريبة مو!!!!!! وليييي لتكووني كاينة عم تتواصلي معه ونحنا ما معنا خبر
بتعرفي انه راجع!!
هوا خبرك؟؟!!
هند: لك حلي عني انتي واياها منين بدي اتواصل معه
هناء: لك ايه منين مامعا موبايل
هدى: ايه نسيت.. خلص لكان حبينا نخبرك بانه راجع.. بس مابدي تفرحي كتير.. لانه مو جاي ليشوفك ايه.. اكيد هلء كل شي فيه تغير وصار متل الغرب يااي هههه
هند: اي خلص تتهنو فيه تركوني نام
الجزء الرابع:
تاني نهار المسا اجا اخي حازم وخبرنا انه وليد وصل وهلء هوا وعمي بالبيت..راحو امي وابي واخي حازم يسلمو عليه ويشوفوه وبقينا انا وخواتي بالبيت
من لحظة ما خبرونا انه وصل.. هدى صارت متل المجنونة تلف يمين وشمال وتركض من مرايي لمرايي.. قضت يومها الليل كله عم تعمل ماسكات لوجهها وتزبط شعراتا.. ما استغربت من تصرفا لانه من واحنا صغار كانت تحبه ودايما لازقة فيه. كانت طول الوقت تضربني وماتخليني العب معه وتطلب مني ما اطلع من غرفتي لما ييجي عنا عالبيت وتخبر وليد اني مريضة او نايمة بس وليد ما كان يصدقها كان يركض عالغرفة ويشدني لبرا لنلعب انا واياه
يا الله بتذكر كل لحظاتنا سوا.. كنا نروح انا واياه سوا عالمدرسة.. كنا نمشي لوحدنا وهدى وهناء وحازم يمشو ورانا.. بتذكر قديه كان يشتريلي من مصروفه سندويشات وشوكولاتات..
اخدت نفس عميق ورحت اتمددت ع السرير.. ونمت..
باليوم التالي كنت عم جهز فطور انا وامي
امي: رح ييجي اليوم عمك ووليد يتغدو عنا.. ابوكي عزمن
نقز قلبي ووقع صحن الزيتون من ايدي وانكسر
امي: لك شوو في رعبتيني..
هند: اي فلت من ايدي مو بقصدي
امي: هاتي هاتي شي ونضفي
هند: حاضر
قعدت عالارض ونضفت مكان القزاز ولميت الزيتون عن الارض وامي كانت عم تكمل حديثها .
ما بعرف شو حكت.. مابتذكر اني سمعت اي كلمة من بعدا.. كنت بعالم تاني.. كنت عم فكر شلون بدي انفد اليوم من هالغدا حتى ما قابله
كان الوقت عم يمر ببطئ كبير وانا انطر وقت الغدا ما كنت بنطر اقابله.. لا.. كان بس بدي المحو من بعيد.. بس بدي شوف شكله..بدي شوفه كيف لما كبر.. معقول تغير
بقيت طول اليوم جهز مع امي الغدا بالمطبخ.. وخواتي كانو عم يجهزو حالهن.. وهدى كانت متل العروس يلي بدا تقابل عريسا.. ماخلت لون الا وحطته ع وجها ما خلت اكسسوار الا ولبسته.. وانا بس كنت اطلع فيهن واتحسر وارجع كمل شغل بالمطبخ
بعد ما خلصت شغل رحت ع غرفتي غيرت تيابي ولبست بيجامة وطالعت كتبي وقعدت ادرس.. كنت بدي اي شي التهي فيه وابعد عن التفكير ب وليد
بعد شوي فاتو خواتي لعندي وخبروني انه وليد وصل
كانو متل يلي صابتهن هستيريا وهني عم يحكو مع بعض
هناء: هند هند لك اجا ليكو برا
هدى: هنااء شفتيه كييف.. اوولي
هناء: لك تقولي مو هوي.. عامل متل الممثلين الاتراك
هدى: اي والله صدمني شو هالجماال
هند: والله؟!
هناء: لك ايييه تعي تعي اطلعي سلمي عليه وشوفيه
هدى: لااا ماتطلعي
هناء: لك ليه
هدى: شو تطلع تساوي بالمنظر هاد بلا ما تقلبي معدتو للرجال قبل الغدا وتسدي نفسه هههه خليكو هون حبي وكملي دراستك
هناء: لك هدى خلص ما تزوديها
هند: اصلا انا ما كنت رح اطلع مو فاضية روحو لبرا بدي كمل دراستي
هدى: تعي تعي هناء اتركيها
طلعو لبرا وبقيت عم اختنق لوحدي.. كنت عم عض ع شفايفي من كتر القهر.. حسيتهن رح يتقطعو
قمت عن تختي ومسحت دموعي وتوجهت لعند الباب
الجزء الخامس:
وصلت لباب الغرفة. غمضت عيوني واخدت نفس طويل.. كنت متشوقة لشوفه.. واحكي معه.. فتحت عيوني واول ماضرب نظري عليه رجعت لورا بسرعة تخبيت ورا الباب وحطيت ايدي ع قلبي.. كان عم يخفق بقرة كبيرة..حسيته رح يوقف..
يا ربي شو هاد.. هلء هاد وليد..متغير كتير.. كلام خواتي كان صحيح
رجعت مديت راسي وقعدت اطلع عليه من ورا الباب.. كان قاعد وعم يبتسم.. ملامحو ما تغيرت ابداً نفس العيون والانف والتم نفس الابتسامة بس متغير بالبنية كبران كتير.. حليان كتير
فتت وسكرت الباب ورايي ووقتها اتاكذت انه قراري صحيح انا ما لازم خليه يشوفني ولا يقابلني
كيف بدو يحبني.. انا وين وهوي وين
بقيت طول اليوم قاعدة بالغرفة ونايمة ع سريري وكل ماتيجي امي تندهلي اعمل حالي نايمة او تعبانة..
مر اليوم بصعوبة.. مر عليي كإنه سنة
صار وليد ييجي لعنا كل يومين.. بحجة انه جاي لعند اخي حازم واحيانا ييجي هوا وعمي يتغدو عنا وبكل مرة كنت طلع حجة وما اقدر اطلع واقابلو
يوم خبر امي اني تعبانة يوم خبرها انه عليي دراسة كتير.. يوم خبرها انه بطني عم يوجعني..
كانو هدى وهناء طول الوقت عم يحكو عنه.. وهدى ما كانت تسيبه لحالو كل ما ييجي لعنا تلزقله وماشوف وشا الا لحد مايروح من عنا..
كنت اتقطع تقطيع من جواتي.. كنت غار كتير
بيوم كنت قاعدة لوقت ما اجت هناء وقعدت حدي.. هي كانت اول مرة تيجي هناء وتحكي معي بشي خاص
هناء: ممم هند
هند: شو
هناء: مو ناوية تغيري من حالك.. يعني انتي كل سنة عم تكبري وتصيري صبية وانتي عم تدمري حالك
هند: كيف يعني
هناء: يعني مهملة حالك كتير مو حلوة بنوب
هند: ايه هناء بعرف شكراً عالتوضيح
هناء: انا ما بقصد عن وجك وحياة ربي.. بعرف انه الكل عم يجرحوكي بحكيهن بس انا ما بقلك تغيري وجك يعني فيكي تغيري شغلات تانية
هند: متل شو
هناء: يعني متل تيابك متل شعرك هاد يلي عفن وهوي ملفوف.. فيكي تزبطي شعراتك تجيبي تياب جديدة فيكي تحطي ميك اب تعملي ماسكات.. شغلات كتير بسيطة فيكي تعمليهن رح تغيرك كتير
هند: ما بتفرق هناء ليكني هيك احسن مو انتو يلي عودتوني كون هيك
هناء: واذا احنا عوداني انتي هيك بتستسلمي وبتهملي حالك.!!!. الانسان لازم يكون عنده ثقة بنفسه لازم كلام الناس،ما يهزه ولا يأثر فيه.. لازم تغيري نظرتك لنفسك حتى تتغير نظرة الناس الك موو؟؟
هند: مابعرف بس انا
هناء: ما تقولي شي بس اتركي كل شي عليي.. بتقبلي ساعدك تعويض عن اي شي زعلتك فيه
هند: هههه ممم اي ماشي
حكت معي هناء كتير لأقنعتني ابدا غير من حالي.. حبيت الفكرة وحبيت جرب.. مو خسرانه شي.. يمكن كان لازم من زمان ابدا غير بحالي شوي
حكيت مع امي وخبرتا اني رح اطلع انا وهناء مشوار حابة روح لعند الكوافير اعمل شعري.. ماعارضت وخبرتني اعمل يلي بدي اياه واعطتني مبلغ حلو كتيير
طلبت من ابي يوصلنا بس كان مشغول.. قال لحازم ياخد السيارة ويوصلنا
طلعنا انا وهناء مع حازم.. وهالشي ما عجب هدى ودايقها ما بعرف ليه..
كنا بالطريق وسالنا حازم لوين بدنا نروح
هناء: خدنا عند كوافير لمسات هي يلي باخر الشارع ايه
حازم: لشو في عنا فرح وانا مابعرف
هناء: لا بس بدنا نعمل شوية تغييرات انا وهند
حازم: هند كمان انتي؟!
هند: اي
حازم: هههه يعني شعراتك لو زبطيهن رح يخلوكي حلوة مثلاً
الحلو حلو لو قام من النوم و البشع بشع لو غسل وجو كل يوم ههههه
هناء: حاازم
الجزء السادس:
كلمتو جرحتني كتير وحزت جوات قلبي.. بس ما خليتا تاثر فيني وما خلتني ارجع عن قراري
وصلنا لعند الكوافير وبلشت تشتغل فينا
عملتلي كيراتين لشعري وصبغتلي اياه باللون النحاسي طلع حلو كتير عجبني واعطاني شوية امل
طلبت منا تعطيني شوية كريمات ومواد تجميل تلبق لبشرتي.. طالعتي كم شغلة وشريتن منها
خلصنا وطلعنا من عندا وميلنا ع السوق بجنب الكوافير شريت كم قطعة تياب ع زوق هناء كنت قيسهن وانبسط فيهن كتير.. شريت كم بيجامة وكم بنطلون جينز وكم بلوزة وشريت فساتين ناعمة وتنانير.. كانو حلوين كتير واوانهن زاهية وناعمة
رجعنا عالبيت واول ما وصلنا طلبت مني هناء ارمي كل التياب يلي عندي وابدا البس يلي شريتهن.. وانا عملت هيك
بلشت غير طريقة لبسي واعتاد عليها. بلشت اتعلم حط ميك اب خفيف يفتح بشرتي شوي وصرت اهتم بشعري ع طول من بعد ما عملتو
اهلي خبروني انه كان لازم اعمل هيك من زمان..
انا صحيح ما تغيرت كتير وما صرت حلوة او متل القمر.. بس عالقليلة رصلت لحالة مرضية.. حسيت انه بلشت ثقتي بنفسي ترجع شوي شوي
صحيح الوحمة لساتا ظاهرة بس بلشت تظهر فيني شغلات حلوة حسيتا عم تنسيني الوحمة
قوامي المتناسق يلي مابتملك متله ولا وحدة من خواتي.. رسمة عيوني صرت حسا كتير جذابة من بعد ما تعلمت ارسم الايلاينر
يعني حسيت انه شكلي صار مقبول ومنيح نوعا ما..
نفسيتي تحسنت عم قبل.. واهلي خففو مزحهن وضحكهن عليي واعتادو ع شكلي الجديد
انا صرت اجرأ
بس لسا ما تجرأت وماقابلت وليد
لساتو بييجي لعنا وبهرب بكل مرة بييجي لعنا فيها
اليوم كان عنا ومتل كل مرة قعدت بغرفتي.. كانو امي وابي طالعين وهوي قاعد عند اخي حازم
وخواتي بالصالون.. اجت لعند هناء
هناء: خلص يختي اطلعي راح من هون
هند: ممم مين
هناء: وليد
هند: اه مابعرف انه كان هون
هناء: ايه صدقتك.. خلص خدي راحتك رجع ع بيتهن
اتدايقت كتير لما خبرتني انه راح.. كنت حب فكرة انه موجود حواليي بنفس البيت.. بعرف انه ما بشوفو بس بيكفي حس انه قريب مني
حطيت الشال عليي كنت بردانة وطلعت ليرا الغرفة مالقيت حد
طلعت فتحت باب البيت كنت بدي المحو من بعيد بس ماشفتو.. كان رايح
لفيت ظهري وجيت بدي فوت وسكر الباب.. حدن سحبني
وليد: هند!!!!!
هند: ولييد
بقينا نطلع ببعض وقت طويل بدون ما نحكي شي.. لما كسر الصمت وسالني
وليد: واخيرا قابلتك ياهند.. بعد كل هالوقت
هند: اناا
وليد: مابدك تقابليني!! مابدك تشوفيني!! هيك بتعملي فيني بعد كل هالمدة
هند: الحمدلله ع سلامتككيفك
وليد: منيح مشتقلك كيفك انتي
هند: منيحة
وليد: متغيرة كتير
هند: اي بعرف انصدمت مو
وليد: اي انصدمت ما توقعت تطلعي حلوة هيك بس تكبري
هند: هههه والله!
وليد: اي
هند: ممم شكرا.. وانت كمان متغير.. حليان ههه ماشاءالله
وليد: ليه ما طلعتي تشوفيني كم مرة اجيت وسالت عنك وما كنتي تقبلي تشوفيني
هند: سالت عني.. اول علمي
وليد: اي كل يوم كنت اسال هدى عليكي وخبرها اني بدي شوفك
هند: ايه هدى هههه بتكون نسيت تخبرني
وليد: انبسطت بشوفتك
هند: وانا اكتر.. صار لازم فوت اي
وليد: وانا كمان لازم روح.. ياريت تخليني شوفك دائما ياوزيرة
هند: هههه ماشي
فتت لجوا وركضت ع غرفتي وانا عم اضحك وابكي بنفس الوقت.. انبسطت كتير وفرحت لاني كنت خايفة كتير من هاللحظة. .
حكى اني حلوة! معقول بيقصدها ولا عم يجاملني
الجزء السابع:
صار وليد كل يومين ييجي لعنا احيانا لوحده واحيانا هوا وعمي.. لانهن كانو عايشين لوحدهن بالبيت كان ابي ع طول يخبرهن ييجو لعنا
كنت اطلع بكل مرة ييجو واقعد معهن.. كنا نضل طول الوقت انا ووليد ساكتين وعم نطلع ببعض ونبتسم.. كنا متل يلي عايشين بعالم تاني مو معهن
ولما ييجو لعنا يتغدو كنت اركض عالمطبخ واعمل الز الاكلات حتى يدوقهن من تحت ايدي
كانت امي تخبرهن انه هاد طبخي وعمايلي وهوي يفرح كتير ويضل ياكل ويطلع فيني
كانو كلهن يقومو عن الاكل ويبقى هوي ياكل بدون شبع..
الحياة بدت تحلو وتتغير.. ثقتي بدت تزيد.. حياتي بلش يكون الها طعم ولون..
بيوم كنا قاعدين كلنا المسا
انا واهلي كلهن وعمي ووليد
وقت حكا عمي انه في موضوع بده يخبرنا اياه
ابي: شو ياابو وليد لك والله شغلت بالنا
عمي: ههه لا ماينشغل بالكون.. بدي فرحكن
امي: اي شو فرحنا
عمي: بدنا نجيب ست تنورلنا البيت شو رايكن
ابي: اي والله!!!
امي: بدك تتزوج ياسفلي؟؟
عمي: اتزووج!! لك انا ما تزوجت وانا صغير وعايش لوحدي.. بدي اتزوج هلء هههه
ابي: لكان.. بدك تزوج وليد
عمي: ايه بدي افرح فيه حاج بقا
اطلع وليد فيني وفي عمي وهوي مصدوم
وليد: تزوجني ههه بس انا ماخبرتك
عمي: اي بدون ما تخبرني انا فاهم كل شي..
اطلعت بوليد وهوي اطلع فيني وابتسمنا.. نزلت راسي من الخجل
عمي: اسمع يااخي انا ما بدي تقعد لف ودور.. خلينا نحكي دغري
انا طالب ايد بنتك هدى لابني وليد
وليد: هدى!!!!
الجزء الثامن:
رفعت راسي واطلعت فيهن.. حسيت قلبي بدو يوقف.. اطلع وليد فيني ودمعو عيونو.. بقينا ساكتين لحظات
عمي: اي هدى.. شو بك وليد
وليد: لا مابني شي ابي
كان وليد يحكي مع عظي وصوته عم يرجف.. اطلعت بهدى كانت عم تضحك ومبسوطة كتير
نطرت يحكو ايا شي.. نطرت وليد يحكي مابدي اياها بس ماحكا
كان الكل ساكت وعم يطلعو فيني انا ووليد..كانهن كانو حاسين انه في بيني وبين وليد شي ومصدومين من يلي سمعوه
طلب وليد يحكي مع ابوه شوي ع جنب..
طلعو للبلكونة يلي بجنب المطبخ.. وانا خبرت امي اني رايحة اشرب مي
كان بدي اسمعه.. بدي اعرف رأيه.. كنت عم موت من جواتي وبدي اي شي يريح قلبي
رحت عالمطبخ واطلعت حواليي مالقيت حدن.. مشيت باتجاه البلكونة ووقفت اتسمع حكيهن
وليد: بس انا ماابدي
عمي: ليه مابدك..! مو عاجب هدى.. لك بنت عمك متل القمر. . الف شب بيتمناها.. كيف مابدك
وليد: ما بحبها يا ابي انا بحب وحدة غيرا
عمي: ممم مابعرف شو بدي قلك.. انت هيك عم تحرجني بعد ما طلبتا
وليد: ليه ما سالتني من قبببل
عمي: كنت مفكر انه في بينكو شي.. لاني شايفك ع طول عم تروح عندهن وتقعدو سوا
وليد: واذا بروح لعندهن.. مو ضروري ميشانها
عمي: لكان مشان مين
وليد: هند
عمي: هند!! بتحب هند
وليد: اي بحبا وبدي تطلبلي اياها شو قلت
عمي: لك انت عم تحكي من كل عقلك.. مالقيت غير هند..
وليد: ليش شبها
عمي: شوو شبها شوفة هينك عالوحمة يلي بوجها.. ولا ناوي يطلعو ولادك متلا
وليد: ابي مابسمحلك ماتحكي عنا هيك
عمي: لك انا ما بقصد احكي شي هي بتضلا بنت اخي.. بس يعني خليها لنصيبا.. مافيني اخطبلك اياها.. انا بدي جيبلك ست الحسن والجمال
وليد: وانا الي بدي اتزوج ولا انت
عمي: اي انت.. بس
وليد: بدون بس. . بابا انا بحبا لهند وبرتاح معا كتير.. اذا بتحبني وبتحب راحتي اطلبلي اياها وما تكسفني
عمي: لك كيف هيك بدي اطلبها بعد ما طلبت اختا كييف
وليد: ما بعرف دبراا
كنت عم اسمع فيهن ودموعي عم تهر متل الشلال.. كلام عمي كتير جرحني.. معقول لما بدي جيب ولاد رح يطلعو متلي هيك!
اتدايقت كتير وسحبت حالي ورحت ع غرفتي.. قعدت عالارض وضميت رجليي ع حضني وبلشت ابكي.. كنت مقهورة كتير وقلبي موجووع
ما كنت بعرف اني بحب وليد لهالدرجة
.. انا صحيح تخيلت اوقات كتير انه ما يتزوجني.. بس ما تخيلت يتزوج اختي!
رجعت ابكي واشهق
وانا عم ابكي حسيت بايد لمست شعري
رفعت وجهي واطلعت
هند: هدى.. اانا
هدى: كل هالبكي ميشان وليد!
هند: لا لا انا
هدى: انا ما بعرف انك بتحبيه كل هالقد. كنت فكر انه مجرد حب ولاد صغار.. ما تخيلت تزعلي هيك!
هند:___
هدى: انا.. انا صحيح جرحتك كتير وزعلتك كتير من قبل.. بس كنت كتير اتدايق من تصرفي واندم والله..
بتعرفي شي.. انا اصلا ما بحبو لوليد
هند: شو!!
هدى: ايه والله.. بس كنت عم اتسلى وجاكرك شوي ههه كنت حب غيظك
هند: ليه..انا بشو اذيتك
هدى: ما بعرف من وانا صغيرة بغار منك
هند: ههههه شو.؟؟؟ اكيد عم تمزحي.. وانا في حدن بيغار مني!
هدى: ما تققلي من قيمتك هيك.. الجمال مو كل شي.. صحيح انو مابتملكي جمال بس عندك شغلات كتير ماحدا بقدر يملكا.. قلبك الطيب.. روحك الحلوة. . مسامحتك للناس طول الوقت.. ذكاءك بدراستك..عندك شغلات مو موجودة عندي وعند ناس كتير
هند: اي انا صحيح فيني هالشغلات ههه
هدى: اي لهيك عم قلك.. وليد بيستحقك انتي مو انا..بعدين وليد بحبك انتي
هند: وانتي!
هدى: لك انا الف شب بتمناني ولو قلهن بدي اتزوج للاقي الف واحد عالباب لهيك بدي اتركلك وليد.. خطي مابدي خليكي تعنسي هههههه
هند: ههههه
هدى: قومي قومي معي انا رح احكي معهن
غسلت وجهي وطلعت انا وهدى لعندهن عالصالون.. كانو كلهن قاعدين وماعم يحكو شي
خبرتهن هدى انه هيا مو موافقة وانها ما بدا تتزوج هلء.. خبرتهن انه انا ووليد مناسبين لبعض اكتر
ابي استغرب شوي من كل يلي صار .. بس عمي ع طول استدرك الموقف
عمي: اي خلص ياابو حازم بدنا هند.. ليكها هدى رفضتنا.. شو رايك هند
اطلعت في ابي.. ابتسملي وهزلي براسو
اطلعت بوليد كان عم يضحك وعيونو عم تلمع
وامي وحازم وهناء كانو عم يبتسمو ورضيانين بالي صار
هزيت براسي وخبرتهن اني موافقة والي بدكن اياه اعملوه
الجزء التاسع والاخير:
بلحطتها قرأنا الفاتحة بنية التوفيق.. وبلشو ابي وعمي يتفقو ويحكو مع بعضهن.. قامت امي تحضر عشا.. قمت لساعدها
هناء: اقعدي اقعدي خلينا نحنا مساعد امي من نفسك هههه خليكي معهن انتي
تعي هدى
هدى: اي يلا ميشان خاطر العروس
ابتسمتلهن وانبسطت كتير .. بقيت قاعدة مكاني كنت متوترة وعم افرك بايدي
قام وليد وقعد حدي
وليد: مبروك الك
هند: والك
وليد: مبسوطة
هند: اي
وليد: ليكني عم اوفي بوعدي
هند: امو وعد!
وليد: مو انا وعدتك رح اتزوجك بس نكبر
هند: هههه وانت لسا بتتذكر
وليد: انا ما نسيت لحتى اتذكر
هند:___
وليد: بحبك..
قلبي وقف وخدودي احمرو من الخجل طملت راسي وماقدرت اطلع فيه ولا رد عليه
وليد: ما رح تردي عليي
هند: وانا بحبك
وليد: لك يسلملي الخجلان هههه
____
بعد يومين من قراية الفاتحة كتبنا كتابنا انا ووليد بالمحكمة وما عملنا خطوبة.. عمي طلب انه ما نعمل خطوبة لانه ما بدو يانا نطول.. بدو يزوجنا بوقت قصير…
بديت جهز تيابي كنت روح عالسوق كل يوم انا وخواتي وهني كانو يساعدوني باختيار اللبس.. والمكياخ والاكسسوارات وكل شي.. واخر مشوار طلعنا انا وامي وخواتي واخترنا الفستان الابيض يلي رح البسو بفرحي
كانت فترة خطوبتي حلوة كتير بس ما كنا نقدر ناخد راحتنا انا ووليد.. كانت معظم قعداتنا مع اهلي وعمي.. كانت لمتنا حلوة.. كل شي تغير بحياتي.. ووليد الو دور كبير بهالشي
اليوم يوم فرحي.. كنت قاعدة عند الكوافير.. لبست بدلتي وكانت حلوة عليي كتير.. طلبت من الكوافير تعملي ميك اب خفيف.. ما طلبت منا تخفيلي الوحمة ابدا..
كنت عم اطلع بنظرات العرايس يلي حواليي كانو عظ يتهامسو ويطلعو فيني.. بس هالمرة ما هزني شي.. كنت عم ابتسم واضحك واحكي مع الكوافير واطلب منها كل شي نفسي اعمله
مشي الفرح ع خير.. كان حلو كتير رغم نظرات بعض الناس.. بس حب وليد الي نساني كل الناس يلي حواليي
كان عم يطلع فيني ومو شايف حدا غيري
وليد كان عم يخلي ثقتي تزيد اكتر واكتر
ليكني هلء الي ثلات شهور متزوجة وحامل بالشهر الاول ومبسوطة كتير.. مرت عليي ايام حلوة وايام مرة.. كنا نتخانق ونتصالح طول الوقت
بس ولا مرة وليد جرحني بالعكس كنت شوف منه كل حب واحترام..
بعد سنة من زواجي اجتني اول بنوتة.. بنتي قمر
سميتا قمر..
مو لانها قمر.. بالعكس كانت بنوتة عادية جدا.. كانت ماخدة مني شوي ومن وليد شوي..
بس سميتا قمر لانها بالنسبة الي ولوليد احلى من القمر
لاني رح خبرها كل يوم قديشها حلوة.. رح خبرها بكل وقت انها اجمل بنت بالعالم.. رح خبرها انه سمارها حلو.. انو شعرا المجعد حلو.. رح خبرها انه الله خلقها هيك لانه ما بلبقلا الا تكون هيك.. لانه هيي حلوة بكل حالاتا
رح علما تحب حالا وتثق بحالا. ما رح اعمل متل ما عملو فيني اهلي..
رح خليها ترفع راسا لفوق وكل ما تطلع بحالا بالمرايي تقول لنفسها انا قمر☺..
#انتهت

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق