روايات وقصص

رواية الهروب الي الحياة

رواية الهروب الي الحياة بقلم الكاتبة نداء الصوالحي

( الجزء الأول )
أول صفحة.. بلشت أكتب
: إقتنعت تماماً بمقولة ؛ إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئآب#
حتى لو الحيآة والناس والكون كله وقف ضدك وما حد مسك بإيدك ليطلعك ع وش الأرض
ما لازم تيأس..
لازم تطالع حالك بإيدك ..
لازم تصبر وتصبر وتكآفح وتعمل كل شي بتقدر عليه لتوصل للشي يلي يطلعك من الموت للحياة
من الجحيم للجنة..
وانا هاد يلي بدي اعمله..
رح أطلع من هالجحيم يلي انا فيه
ما رح اسمحله يموتني بالحيا..
..
كتبت هي الجمل وسكرت دفتر مذكراتي وقمت عن المكتب.. اخدت المفتاح وفتحت الدرج يلي بآخر المكتب.. حطيت الدفتر فيه وغطيته بكتاب اكبر منه وسكرت الدرج وقفلت عليه..
اخدت نفس طويل وزتيت حالي ع سريري وقعدت اطلع بالسقف..
كنت رح أغفى بس صوته من بعيد خلاني فيق مفزوعة
فتحت عيوني ع وسعهم وقلبي انقبض..
اي هيك قلبي بينقبض وبنخنق كل ما بحس بوجوده..
ياربي كنت صغيرة.. صغيرة كتير بوقتا وما بعرف شي بهالحياة..
ما بعرف شو يعني زواج.. شو يعني غربة.. شو يعني ولاد.. شو يعني فرق كبير بالسن!!
لفيت وشي ع الجهة التانية وحاولت غمض عيوني واغفى بس ما قدرت رموشي كانت عم ترجف كتير وبتوتر ومو قادرة اسكرهم..
بقيت نص ساعة اتقلب يمين شمال لحد ما سمعت صوت باب غرفته تسكر..
عرفت انه شبع وفات ينام
قمت عن السرير وفتحت باب غرفتي ببطئ ما شفت حدا.. طلعت لبرا واطلعت ع طاولة السفرة كان ماكل كل شي والصحون فاضية
بلشت ارفع فيهن واخدتهم عالمطبخ ونظفت مكان الاكل ورتبت البيت ورجعت ع عرفتي..
حاولت ارجع نام ما قدرت
رجعت قمت وقعدت ع مكتبي وطلعت دفتر مذكراتي حتى كمل كتابة
كنت مخنوقة وحابة احكي.. بس ما في حد يسمعني
وحيدة.. بعيدة.. متل القمر بسما صافية
ما كان الي ملجئ غير إني أكتب يمكن شيل شوي من الهم يلي جواتي
قلبت الصفحة الاولى .. مسحت بايدي عالصفحة وكتبت /
2013
هالسنة فيها تحدد مصيري بليلة وضحاها..
كنت يومها قاعدة ع الارض بغرفتي وعم أدرس وجنبي أخي كنان عم يلعب بسيارته..
فاتت لعندي إمي وهيا عم تفرك إيديها ببعض
كان باين عليها التوتر.. وباين في حكي بتمها ومو عارفة من وين تبلش
تركت الكتب واطلعت عليها..
ملك: في شي ماما
امي: ايه بدي اياكي بكلمتين.. كنان روح العب برا مع رفقاتك
كنان: ايه حاضر
ملك: اي امي احكي ليه هيك متوترة
امي: اسمعي ملوكة بدي اياكي تنتبهي شو بدي احكيلك وتفهمي منيح..
ملك: شو فيه قلقتيني
امي: اليوم اجا لعنا واحد يتقدملك.. حكى مع ابوكي وطلب ايدك وابوكي وافق
ملك: شو! وافق!! كيف؟؟ ومين هاد
امي: واحد رجال طيب بدو يتزوج ويستقر والناس دلوه علينا
ملك: بس ما بدي انا.. ليش بابا وافق
امي: حبيبتي بتعرفي ابوكي مريض وانا كمان شوفي كيف تعبانة ومريضة ومو ملحقين من دكتور لدكتور.. ابوكي بده يتطمن عليكي ويرتاح باله.. ريحيه ياامي
ملك: بس ما بعرفه
امي: مو ضروري نتزوج حد بنعرفه.. حبيبتي بكرة بتعرفيه وبتحبيه و…
ملك: بس انا صغيرة ما بدي اتزوج
امي: ابوكي اعطاهم كلمة وبكرة جاي يشوفك ما تعملي هيك بابوكي بده مصلحتك وبدو يفرح فيكي ويشوفك متزوجة قبل ما يصيرله شي لسمح الله
ملك: بس ماماا.. اختباراتي.. المدرسة.. ماماا
طلعت من عندي وبقيت افكر بالشي يلي حكته امي.. عريس وزواج.. هلء وانا بهالعمر.. كييف
عمري 17 سنة ولسا عم ادرس
لساتني طفلة
طالبة
بنت صغيرة
كل حلمها انها تخلص المدرسة وتيجي العطلة وترتاح من الدراسة.. حلمها تفوت جامعة وتكتشف الحياة
..
نمت يومها عادي متل كل يوم ما فكرت بالموضوع وماحسيت بأهميته يمكن لانه عقلي وقتها كان صغير وما بيعرف امور كتير.. وما تخيلت شو ممكن الحياة تكون مخبيالي..
تاني يوم بعد ما رجعت من مدرستي وخلصت وظايفي اجت امي لعندي وجايبة معها تياب جداد
بلشت تلبسني وتزبط فيني
وانا بس كنت عم اطلع بحالي وأضحك
بعد ما لبستني فستان وردي طويل وفلتتلي شعري الاسود الطويل ع ظهري
اطلعت بحالي بالمرايي كنت متل القمر.. طولي المتوسط وجسمي النحيف.. ووجهي الصافي وخدودي الموردين..
بس البراءة كانت مالية عيوني..
هاللبس كله ما اثر ع براءتي ولا غيرها..
وصل لعنا وفات هوا وكم شخص من قرابته وانا قعدت انطر بغرفتي لحد ما اجت امي تناديني
امي: تعي ياامي سلمي عالجماعة وشوفي عريسك
ملك: امي بلاها
امي: تعي ياروحي انتي هلء متوترة متل اي عروس عادي يلا تعي
كانو ايدي عم يرجفو وجسمي كله عم يرتعش متوترة كتير وخجلانة ومتدايقة بنفس الوقت
طلعت لعندهم وسلمت عليهم وقعدت حد امي
رفعت عيوني وبلشت ادور ع الشخص يلي بدي اتزوجه ما شفت حد مناسب بانه يكون عريس
ماشفت حد من سني او شب يعني.. كل الي شفتهم كبار بالعمر
قربت ع امي ووشوشتها
ملك: امي وينه مو موجود
امي: لك هيو بجنب ابوكي
ملك: وينه؟؟!
امي: الي لابس البدلة الكحلي
اطلعت فيه وحطيت ايدي ع تمي وشهقت بصوت عالي الكل انتبهلي.. خجلت كتير ونزلت راسي كانه ما قصدت شي
بدت تتجمع الدموع بعيوني وامي لاحظت هالشي واخدتني واعتذرت منهن وفتنا لجوا
بلشت تحكي معي وانا مو سامعة شي
كنت مصدومة وعيوني عم تهر دموع
امي: لك مللللك ليش هيك عملتي
ملك: امي كبييييير
امي: شو كبير.. مو كبير كتير ياامي
ملك: كيييف مو كبير باين قد ابي
امي: لك لا مو لهالدرجة ياروحي عمرو بس 39
ملك: وانا 17 .. يعني هوا اكبر مني ب 22 سنة !!!!!!!!
( الجزء الثاني )
بقلم ندآء الصوالحي
امي: ياروحي العمر بحياته ما كان عائق ولا مشكلة بالزواج
ملك: بس في فرق كتير بالعمر
امي: ايه احسن.. هيك بكون فهمان وراكز وبيعرف يتعامل معك منيح اسمعي مني امي
يلا ريحيلي اعصابك واطلعي اقعدي وابتسمي شوي ما تزعلي بابا منك وتحرجيه قدام العالم
ملك: حاضر
مسحت دموعي وصدقت يلي حكته امي وقلت اكيد العمر مو مشكلة.. يمكن يكون احن عليي من يلي بعمري.. ايه اكيد
رجعت لعندهم وسمعت كلام امي وعملت متل ما وصتني
قرأنا الفاتحة وعقدنا القران واتفقو ع كل شي
طلب نتزوج بأسرع وقت لانه بدو ياخدني ونسافر برا البلد بحكم شغله وحياته.. ورح نستقر هنيك..
كنت متدايقة كتير لاني رح اتزوج وسافر واترك مدرستي وبيتي واهلي ورفقاتي.. بس كنت عم فكر بالسفر والحياة التانية ومبسوطة من هي الناحية كتير..
بعد أسبوع عملنا حفلة صغيرة عالديق بالبيت لانه ابي كان مريض كتير وماقبل نعمل شي..
بقيت عند اهلي لحد ما طلعولنا اوراق السفر واجا اخد كل غراضي لنروح عالمطار
بكيت كتير وانا بودع امي وابي واخي كنان وهني بكيو عليي كتير..
امي: انتبهي ع حالك ياامي.. ديري بالك ع زوجك.. اسمعي كلامه وافهميه وماتغلبيه.. الرجال ما بده غير معاملة حلوة ولسان حلو ايه
ملك: حاضر امي
ابي: انتبهي ع حالك يا بابا وطمنينا عنك.. بدي اياكي تكوني مطيعة وصبورة وبنتي يلي بعرفها.. ما تزعلي مني انا عملت هيك لاني بعرف مصلحتك وبدي أمن عليكي قبل ما اموت
ملك: بعيد الشر عنك يابابا يخليلي اياك
رح اشتقلكم كتير
كنان: ونحنا رح نشتقلك ملوك
طلعت مع كمال بالسيارة.. اطلعت عليه ع وجهو يلي فيه شوية تجاعيد بسيطة .. وشعرو يلي بدا ينتلي بالشيب.. عيونه ونظراته يلي فيهم حدة..
كمال: اهلا وسهلا كيفك
ملك: الحمدلله بخير كيفك انت
كمال: منيح.. يلا حطي الحزام خلينا نروح ما بدي نتأخر ع طيارتنا..
اطلعت فيه وهزيت راسي وعملت الحزام.. اخدت نفس طويل وطلعتو لبرا.. وبلشت اسرح فيه.. كمال يلي صار زوجي بأسبوع.. ما بعرف عنه شي.. رح سافر معه واتغرب وابدأ بحياة جديدة مع انسان جديد.. كمال يلي عمرو 39 سنة.. رجال عايش لوحده تربى بامريكا واهله كلهن هنيك.. بس هوا هلء عايش بألمانيا من سنين.. رح نطلع ع ألمانيا انا واياه نستقر.. هنيك النا بيت وبيملك ورشة تصليح سيارات.. وضعه المادي منيح ورح تكون حياتنا كلها تمام متل ما فهمني ابي..
وصلنا المطار وطلعنا بالطيارة وبعد ساعات وصلنا..
اتوجهنا عالبيت.. وكنت طول الطريق اطلع عالبلد الجديد يلي وصلتها.. والاماكن يلي اول مرة بشوفها.. ع الناس يلي شكلهم ولبسهم بيختلف عنا وبيئتهم وحياتهم وكل شي فيها بيختلف..
وصلنا البيت بيتي يلي رح عيش واستقر فيه
كمال: اتفضلي انا رح دخل الشنط
ملك: ايه..
اول ما فتت بلشت اخد لفة فيه.. كان بيت عبارة عن طابق ارضي.. صالون كبير وقباله مطبخ كبير فيه طاولة سفرة
ولجوا ممر رفيع فيه 3 غرف بجنب بعض
وحمام بآخر المرر..
كان البيت مريح وهادي نوعاً ما
اول ايام عشتا مع كمال كانت عادية.. كنا ننام سوا.. نفيق سوا.. يطلع ع شغلو.. ويرجع اخر النهار يتعشى وينام
كانت حياة روتينية ومملة وما فيها اي حيوية.. كانت كلها جفا وغموض وهدوء
كمال طول الوقت ع موبايله او شغله وما كان يصير بينا محادثات وحوارات
كنا نادراً مانحكي شي.. غير السلام ما كنا ننطق
الا لو في شي مهم بدو يحكيه او اذا بدي اطلب منه يجيب شي للبيت..
بلشت مل وانخنق من الروتين يلي عم عيشه بس ما كنت اقدر احكي شي
قلت يمكن هيك الحياة الزوجية ولازم عيشها متلي متل كل بنت..
بعد اسبوع من زواجنا كان هاليوم اول مرة يتأخر بشغله.. يوما جهزت الأكل عالطاولة وقعدت انطر فيه بس ما اجا.. تعبت كتير وقمت ع الغرفة حتى نام.. بعد شي دقايق سمعته وصل وبلش ينادي عليي بصوت عالي وهوا بيضحك
كمال: ملك ياا ملك وينك يابنت هههههههه
طلعت لشوفه.. بس كان مختلف تماماً.. تيابه مبهدلة وشعرو منعفل كتير
كان عم يروح يمين شمال.. ويضحك ويخبط ويكسر كل شي قدامه
ارتعب من شكله ورجعت لورا وقعدت طل عليه من ورا الحيط
اول ما شافني ضحك بصوت عالي واجا ركض لعندي
( الجزء الثالث )
فتت للغرفة وقعدت عالسرير وبلش قلبي يدق وخفت كتير..
فات لعندي وهوا عم يهتز ويتمرجح وخبط بالباب.. شكلو كان مخيف
كمال: شو ياحلوة ما نمتي لهلء
ملك: اه!! لا كنت عم استناك بس خلص بدي نام هلء
كمال: لا شو تنامي لسا مابلشت السهرة هههه
ملك: ااخ بعد عني.. شو هااد ليه هيك ريحتك.. رح مووت اوووف
كمال: اسكتي ما بدي اسمع صوت
حاولت اهرب منو بس سحبني لعنده وكان اوقوى مني بكتير..

وكانت هي اول ليلة تبدا معاناتي مع كمال.. بلشت من يومها تظهر بلاويه وسيئاته
صار كل ليلة او ليلتين ييجي عالبيت بهالحالة وانا ارتعب منه واعرف شو يلي مستنيني بعدا
صرت حاول كل مرة اهرب منه واتخبى
كان ييجي بحالة هستيرية وريحة مقرفة صرت اتاكد انه بيشرب وبيسكر وكان يعاملني بقساوة كبيرة
بيوم كنا قاعدين الصبح عم نفطر سألته وصوتي عم يرجف
ملك: انت ليه بترجع بالليل بهالحالة.. انت بتشرب!
كمال: شو عم تخبصي انتي.. اكيد لا
ملك: كيف لا! ويلي بيصير بالليل شو…
كمال: عم قلك لا انا ما الي لهالشغلات هي
سكتت وكملت فطوري وانا قلبي عم يحترق.. فوق يلي بيعملو كمان بيكذب وبينكر..
بلشت حياتنا تتغير.. كنا متل تنين اغراب عايشين مع بعض.. كل واحد كان اله عالمه ودنيته الخاصة
تعبت كتير ومليت لوحدي.. ما كنت بعرف حد هون بهالبلد ولا بعرف شي
كنت كل فترة احكي مع اهلي واطمن عليهم ويطمنو عليي
بمرة كنت احكي مع امي وحست ع صوتي اني مخنوقة
امي: وكيفه معك ان شاء الله مبسوطين
ملك: منيح
امي: كيف منيح.. شبه صوتك
ملك: ولا شي
امي: لك امي احكي في شي
ملك: ايه ياامي انا تعبت ورح طق حاسة حالي عايشة لوحدي كمال ع طول بالشغل او سهران برا البيت وانا لوحدي ما بعرف حد ولا بشوف حد تعبت
امي: بعين الله ياامي شوفي شي تعلميه.. مو قلتي رح تكفي دراسة
ملك: ايه رح كمل بس لازم اخد قبل اللغة حتى كمل
امي: ايه خديها وكملي دراسة اكيد رح تحسي بالفرق بحياتك
ملك: اي خلص ان شاء الله رح احكي معه بالموضوع
نطرت يومها بالليل لحد ما رجع كمال وكنت ع اعصابي وعم استنى اذا حالته منيحة ولا متل كل مرة سكران.. بس رجع منيح وواعي ليلتها..
خبرته اني بدي كمل دراسة وبدي اخد اللغة
اولها عارض وما قبل بس انا اتدايقت كتير وبلشت اعيط واصرخ واهدده احكي انه بيشرب لحد ما وافق..
سجلت بمعهد وبلشت اتعلم اللغة..
حياتي بلشت تتغير شوي شوي.. صرت اطلع وشوف الناس.. وبلشت احكي اللغة منيح واقدر اتواصل مع الجيران ويلي حواليي
وبعد بكم شهر سجلت بدورة تجميل.. كنت حابة كتير اتعلم هالشي لنفسي لاني ما كنت بعرف اعمل اي شي من ميك اب او شعر
حياتي الخاصة بلشت تحلو وتتغير.. بس حياتي مع كمال كانت عم تتجه للاسوء
صار متل الحيط بالبيت ما في بينا اي تواصل.. بالكتير كنا نرد السلام ع بعض
كان ع طول ع موبايله يلي كان عم يثير فضولي سبب انشغاله الدائم فيه واحيانا يضل طول الليل سهران عليه
لوقت بيوم كان راجع شربان ورمى حالو عالسرير بتيابه ونام ع طول
كان الموبايل بايده.. حاولت اعدله واخدت الموبايل لاحطه عالدرج بس فضولي خلاني العب وبحبش فيه
كان عامل بصمة اصبع للموبايل.. مسكت ايده ما حس عليي كان مسطول حطيتها عالبصمة وفتحته
قعدت وبلشت دور فيه
كنت عم اتفرج ومصدومة من يلي بشوفه
كان كله فيديوهات وصور ومواقع اباحية قذرة وصور اله مع بنات وصور وهوا عم يشرب ويلعب قمار.. رميت الموبايل وما قدرت شوف اكتر من هيك
معدتي قلبت وركضت عالحمام ضليت استفرغ لحتى ارتحت
رميت حالي ع ارض الحمام وبلشت ابكي
بكيت كتير ع حظي ومصيبتي يلي وقعت فيها
انبليت برجال اكبر مني بعمر وفوق هاد بيشرب وبلعب قمار وكمان موبايله كله قذارة ووساخة ياربي شو هالمصيبة
قمت غسلت ووجهي ورحت لحتى نام ما قدرت نام حده.. اخدت مخدتي ولحافي ورحت ع غرفة نوم تانية كان فيها سرير واحد ومكتب..
نمت فيها بهدوء كانت اول ليلة حس بالامان.. كان النوم فيها افضل بكتير من النوم جنبه..
مر ع زواجي هلء 4 شهور وانا لهلء عايشة بنفس الحال
خلصت دورة التجميل يلي اخدتها وصرت شاطرة بكل شي..
ولسا عم ادرس للغة
كانت حالتي النفسية عم تتعب.. وكل مرة بحكي مع امي وابي بكون بدي خبرهن عن حياتي بس بتراجع
لوقت ما فاض فيني الكيل
اتصلت في امي يوم بالليل بعد ما رجع كمال متل كل مرة شربان ولاعب قمار ومضيع كل مصاريه وحالته بالويل
ردت عليي امي وكانت لسا عم تفيق من النوم لانه بلش عندها النهار بوقتها
امي: صباح الخير ياامي شو مسهرك لهلء
ملك: امييي
امي: ليش عم تبكي
حكتلا كل شي بصير معي وانا عم ابكي.. انحرق قلبها عليي وتعبت كتير.. خافت تحكي لابي لانه وضعه صعب كتير وصحته كانت عم تتراجع
خبرتني اصبر ومااتسرع يمكن مع الوقت يتغير وما في رجال بيبقى على حاله بكرا بيمل وبيرجعلك وبيحس بقيمتك..
خلصنا هالسيرة وبلشت تحكيلي ليش لهلء ما حبلتي وروحي شوفي دكتورة.. والبيبي رح يزيد علاقتكم ويقويها..
( الجزء الرابع )
بقلم ندآء الصوالحي
انا تقريباً ما كنت بفكر بموضوع الخلفة كتير يمكن لاني كنت مشغولة بالدورة وبدراسة اللغة.. بس كان باقيلي شهر وباخد اللغة وبكمل تعليمي
حبيت خبره بالموضوع يمكن هالشي يلفت انتباهه
وهوا قاعد بالغرفة عم يلعب بموبايله متل كل يوم فتت عنده وقعدت عالسرير
كمال: خير في شي
ملك: ايه.. بدي خبرك بشي
كمال: شو فيه
ملك: يعني بما انه لهلء ما حبلت خلينا نشوف شي دكتورة
كمال: ايه شو فيها بكرة بسالك عن دكتورة تكون قريبة هون روحي عليها شوفي شو عندك مشاكل
ملك: اه! ايه ماشي
تاني نهار اتصل فيني كمال واعطاني عنوان دكتورة وحجزلي عندا موعد.. بعد ساعتين غيرت تيابي وطلعت لروح لعندا
عملت فحوصات وتحاليل وصور وكان كل شي عندي تمام وما في اي مشاكل وهالشي ريحني كتير
طلبت مني احكي لزوجي ييجي عندا يمكن المشكلة من عنده..
بعد ما رجع المسا عالبيت خبرته بهالشي وكان ردة فعله سيئة جداً ما قبل وعصب عليي وبطل يحاكيني
بعد تلات ايام فجاة لوحده خبرني اجهز حالي لنروح لعند الدكتورة
اول ما رحنا كان متوتر
طلبت مني ارجع اعمل كمان تحاليل وعملت.. وهوا كمان عملتله الفحوصات والتحاليل وقعدنا شي ساعة ننطر
بعدا طلبت تشوفنا
فتنا لعندها انا وكمال يلي كان رافع راسه للسما ما بعرف ع شو
الدكتورة: ارتاحو..
كمال: خير دكتورة في شي
الدكتورة: والله بحب خبرك الانسة ملك ما عندا اي مشاكل ما بتعاني من شي
كمال: ايه
الدكتورة: المشكلة عندك انت
صار وجه كمال الوان وبلش يختنق ويشد بالجرافة تبعته
كمال: ايه شو المشكلة
الدكتورة: بعتذر كتير.. كل شي نصيب بهالدنيا.. بس انت عقيم ما فيك تجيب ولاد لللأسف.. قول الحمدلله
كمال: انتي شو عم تخبصي
الدكتورة: لو سمحت انا ما بخبص التحاليل قدامي وبتظهر كل شي..
انا كنت قاعدة وما قدرت احكي ولا كلمة كنت عم اطلع ع كمال شوي والدكتورة شوي واسمع حديثهن
رجعنا عالبيت وطول الطريق وكمال كان عم يتعرق ويسب ويشتم ويكفر وانا ساكتة ما قدرت احكيله شي
كنت عذراه وشفقانة عليه وما حاولت انطق بشي
بس ردة فعله كانت صدمة الي
ما توقعته يتحول بهالصورة السيئة هي
بعد ما اكتشف انه ما بجيب ولاد وعنده عقم
حالته صارت اسوء
مقضيها شرب وقمار وسهرات وبطل يصرف عالبيت
وصار بخيل كتير
وكل ما بشوفني بضل يكفر ويسب ويلعن وانا بضل ساكتة
كان متل يلي بحملني ذنب الشي يلي صار رغم اني ما فتحت معه سيرة الموضوع من وقت ما رجعنا من عند الدكتورة..
خلصت اللغة واخدت شهادة فيها ونطرت يومها كمال حتى احكيله اني رح كمل دراسة
وقت العشا ونحنا قاعدين وكان حاطط راسه بصحنه شوي وبموبايله شوي وما كان يطلع فيني بنوب..
اخدت نفس وحطيت المعلقة من ايدي وبلشت احكي معه
ملك: كمال
كمال: شو
ملك: بدي كمل دراسة
كمال: بالله!
ملك: ايه انا اخدت اللغة وبدي كمل
كمال: شو حليتلك الشغلة!
ملك: اي حليتلي وبدي كمل
كمال: لا ما في..
ملك: كيف يعني مافي
كمال: عم قلك مافي
ملك: اي لا عاد.. خلص بكفي.. انت ما بتحس.. طول الوقت عم تغلط وتشتم ومقصر عليي بكل شي وبترجع سكران معظم الايام.. وبتحملي ذنب انك ما بتخلف.. انا شوو ذنبي.. ليييش بتعمل فيني هيييك انا شوو عملتلك شوووووو ارحمنننني انا تعبببت تعبببت بكفي
كمال: وطي صووتك
ملك: ما بدي وطي صووتي انا تعبت حااج بقا اناا بدي اتطلق
كمال: شو تطلقي مجنوونة انتي
ملك: لا مو مجنوونة بدي اتطلق
كمال: اي لا مو بكيفك.. طلاق مافي
بس كرمال اني شهم رح خليكي تكفي دراسة
ملك: شهم ههههه !! اي كتر خيرك والله
سحبت حالي وقمت عن الطاولة.. ورجعت فتلت وجهي عليه
ملك: ويكون بعملك انا رح دور ع شغل واصرف ع حالي بما انك ما بتجيب قرش واحد عالبيت
رحت عالغرفة يلي فيها سرير واحد فتت وسكرت الباب ورايي
قعت عالارض وبلشت ابكي.. حطيت ايدي ع تمي وضليت ابكي بالساعات
كنت ابكي بصوت مكتوم.. ما كان بدي يسمع صوتي ويحس اني ضعيفة وخايفة منه..
بعد ما تعبت من كتر البكي قمت مسحت دموعي
وجبت حرام من الخزانة وتمددت عالسرير ونمت الليل بطوله من التعب..
( الجزء الخامس)
تاني نهار فقت متأخرة كان رايح ع شغلو.. لبست تيابي واخدت اوراقي ورحت سجلت لكمل اخر سنة الي بالمدرسة.. وبلشت ادور ع شغل..
بقيت اسبوع دور ع شغل لحد ما لقيت شغل مناسب وبراتب منيح وبمكان قريب من بيتي
اشتغلت باللغة يلي اخدتها سكرتيرة بمكتب للسيارات..
رجعت يوما عالبيت هلكانة.. فتت بسرعة اخدت كل تيابي وغراضي من غرفته ونقلتهن عالغرفة التانية بعد ما خلصت حضرت الاكل وحطيته عالطاولة لانه كان موعد رجعته من الشغل وفتت اخدت دوش ورحت ع غرفتي
نطرت يناديني او يسال عليي.. ما سال ولا ناد عليي ولا حتى فكر يسألني شو عملت بالدراسة او بالشغل
طلعت لعنده كان عم ياكل
ما رفع راسه ولا اطلع عليي
ملك: يعطيك العافية
كمال:….
ملك: كيفك!!
كمال:…
ملك: اي حبيت خبرك انه لقيت شغل ومن بكرة رح بلش..
كمال:…
كان عم ياكل ويلعب بموبايله وما كان معيرني اي اهتمام ولا كإني عم حاكيه
سحبت حالي ورجعت ع غرفتي.. اتعبت واتدايقت كتير
اشتقت لاهلي ولبلدي ولحياتي القديمة
مسكت الموبايل واتصلت بامي.. بس بعدا اتذكرت بانه هلء الوقت ليل عندهن وبتكون نايمة طفيت المكالمة وقعدت ادرس شوي..
كانت حياتي عم تمشي ببطئ كبير
بلشت اشتغل وادرس وانشغالي كان يخفف عني شوي
كنت حاكي اهلي كل كم يوم وكانت امي تخبرني انه ابي تعبان وعم بينام بالمشفى كتير
ما كنت قادرة احكيلها شي.. كنت كل مابدي اتصل وخبرها تقعد هيي تبكي وتخبرني عم ابي وتعبه وانا ابكي واسكت وما اقدر زيدها عليها
..
خلصت دراسة وسجلت بمعهد لغة انجليزية ولسا عم اشتغل سكرتيرة بالكتب.. شغلي عم يساعدني كتير لاجيب كل احتياجاتي وادفع اقساط تعليمي..
اكتر من مرة طلبت من كمال الطلاق وكان رافض تماماً
من بعد ما اكتشف انه ما بخلف وهوا ما بشيلني من ارضي انا واياه انفصلنا تماماً انا بغرفة وهوا بغرفة.. لسا متل ما هوا بيشرب وبيلعب قمار وبقضيها سهر وانا بضل بغرفتي بخاف شوفه بهي الحالة
ما قبل يطلقني.. ما بعرف اذا خايف ع سمعتو ولا خايف ما يتزوج بعد هيك ولا انه حد يقبل فيه..
بس وجودي معه بهي الحالة كان عم يعذبني كتير
انا بلشت اكبر واوعى وادرس واشتغل وما كنت قادرة ضل هيك
اتصلت ع امي المسا وانا قاعدة وبعد ما حكينا شوي خبرتها عن حالنا
ملك: انتي ما بتشوفي انا كيف عايشة.. رح موت ياامي.. انا مو متزوجة انا عايشة وحيدة عم باكل لحالي وبنام لحالي بصرف ع حالي مخليني عنده هيك بس جكارة محملني السبب بانه ما بخلف انا شو ذنبي شوو
امي: والله قلبي رح يطق عليكي ياامي بس شو بايدك ازا رافض يطلقك وانتي شايفة ابوكي ما في بايده يعمل شي
ملك: انا ما رح استناه ليطلقني انا رح ارجع لعندكن
امي: شو كيف!
ملك: خلص رح خبرك بوقتا
كنت عم خبي شوية مصاري من شغلي وقررت اعمل اوراق سفري والجواز وارجع لعند اهلي بدون ما يعرف بشي
ما كان بايدي حل تاني غير هيك.. هوا ما رح يتركني بحالي رح يبقى تاركني هيك بين الحيا والموت
قدمت الاوراق وبقيت استنى يطلعو حتى سافر..
بعد شهر لطلعو وحجزت موعد طيارة ورجعت ع شغلي
كانت الفرحة مو سايعاني حسيت في امل باني اخلص من هالعيشة وهي الحياة
حتى لو ما رح يطلقني بكفي اني اهرب من عنده
..
كملت دوام شغلي وع 6 المسا رحت عالبيت وانا عم ابتسم ومخبية الضحكة بقلبي.. جهزت الاكل متل كل يوم
وفتت كمل دراسة وارتاح..
بعد بشوي سمعته رجع عالبيت فات.. مسكت اوراقي يلي عملتهم وخبيتهن تحت فرشة السرير ورتبت الحرام ورجعت ع مكتبي
سمعت دعسات رجليه عم تقرب من غرفتي نقز قلبي.. دفش الباب برجله وفات لعندي متل المجنون خفت كتير ورجعت لوا لانه اول مرة بفوت لعندي ع غرفتي
ملك: ش ش شبك
كمال: بدك تهربي وتتركيني
ملك: شو عم تقول
كمال: عاملة اوراق السفر ومجهزة كل شي مفكرتيني ما رح اعرف
ملك: عن شو عم تحكي اناا
هجم عليي ومسكني بقوة من ايدي
كمال: وينهن طالعيهن بسرعة
ملك: ماا بعرف عن شو عم تحكي ما معي شي
كمال: لك وعم تكذبي كمان طالعي الوراق.. شو مفكرة رح تهربي بدون ما اعرف.. لا يا شطورة حبايبي كتار
..
دفشني بعيد لعند الباب وبلش يدور بكل مكان بالمكتب والدروج ووصل لعند السرير قلب الفرشة والحرامات لحد ما شافهم
حسيت قلبي بدو يوقف وبلشت ابكي واخبط بحالي
املي الوحيد يلي كنت متعلقة فيه .. بين ايديه
كمال: وشو هاد
ملك: بترجاك هاتهن لا تعمل شي
كمال: اي انا الي رح اعمل
ملك: خلص انا ما رح روح لمكان بس ما تعمل شي..
لا لااا ما تقطعهن بترجاك لااا
( الجزء السادس )
بقلم ندآء الصوالحي
كان عم يقطع بالاوراق وانا حاطة ايدي ع وجهي وعم ابكي.. حسيت قلبي كان عم يتقطع معهن
زت الوراق عالارض ومسك جواز سفري
ملك: لا لا شو رح تعمل خلص هي الاوراق وقطعتهن.. اتروك الجواز
ما كان عم يرد عليي قربت لعنده وحاولت اخده منو.. دفشني كمان مرة وقطع الجواز مليون شقفة
كمال: يلا هيك الواحد برتاح
دعس عالاوراق الي مقطعة عالارض ومشي من جنبي و كانه ما عمل شي..
نزلت عالارض قعدت ع ركبي وضليت ابكي
صرت لم بالورق قطعة قطعة بس شو الفايدة
خرب كل شي قطع الوراق والجواز والتذكرة.. ما خلا شي على حالو
لميت كل يلي عالارض وحطيتهن بدرج المكتب وقمت قعدت عالسرير
ضليت ابكي طول الليل
حسيت بيأس كبير وقهر ما تخيلت يصير هيك
كنت رح ضب تيابي واهرب وارجع لبلدي لاهلي ولبيتي وحارتي
ما بدي ابقى هووون..
حسبي الله ونعم الوكيييل..
مر اسبوع ع الي صار وانا مو قادرة احكي مع حد ولا انطق بشي كنت فيق من الصبح روح ع كليتي وبعدا ع شغلي وارجع عالبيت ع 6 المسا جهز الاكل وحطله اياه عالطاولة وادخل ع غرفتي..
حتى الاكل بطل الي نفس دوقه..
تاني نهار اتصلت ع امي قبل ما تنام وخبرتا بالي صار..
امي: حسبي الله ونعم الوكيل لك شوو هالمصيبة والله موو قادرة احكي شي تعبت تعبت
ملك: اخ يا امي شو بدي احكيلك لاحكيلك
انا بدي اتطلق منه ما بدي ضل هيك احكي لابي احكي مع حد من العيلة بدي اخلص من هالمصيبة
امي: شوو.. وبعداا وين تروحي بحالك.. ما الك جواز ولا وراق ويين تروحي.. لا لا ياامي بترجاكي مو هلء،اصبري اصبري لتطلعلك اقامة وترجعي تعملي الارواق والثبوتات موو هلء
ملك: مافيني ياامي تعبت ما بدي ضل عنده خلص.. انا ليكني عم بشتغل وبدرس وبصرف ع حالي فيني اتأجر غرفة وعيش فيها لبين ما اقدر ارجع عندكن
امي: لااا شو عم تقولي.. مستحيل اتركك تعيشي لوحدك بالغربة انتي ما بتعرفي شو ممكن يصيرلك لوحدك
ملك: شو بدو يصير اكتر من يلي عم عيشه ياامي
امي: بغلاتي عندك ياامي اصبري بنلاقيلا حل بس اصبري واتجنبيه.. لو فيني قول لابوكي كان ما تركك يوم واحد عنده بس انتي ما عم تشوفي حاله كيف
والله رح جن عليه عم يتعذب ويتعب كتير
ملك: خلص امي ما تاكلي هم ديري بالك ع ابي وع كنان انا رح اصبر.. ما بعد ضيق الا فرج
امي: ان شاء الله ياامي ان شاء الله
بالفعل سمعت كلاما لامي وحطيت عالجرح ملح وصبرت.. ما كان بايدي شي تاني لاعملو
كنت من جواتي عم موت الف موتة بس عم حاول واسي حالي..
كملت شغلي ودراستي وعم مشي ايامي وزق فيهن
مر عليي 3 سنين وانا في هالعذاب والحال هاد..
باقيلي سنة وبخلص معهد لغة انجليزية.. وشغلي اتحسن كتير وراتبي اتضاعف عن قبل مرتين
وهالشي كان يزعج كمال كتير
اكتر من مرة يحاول يخرب عليي شغلي ويعملي مشاكل بس ما قدر
صرت قادرة وقفه عند حده.. صحيح بتمر عليي لحظات بخاف منه ومن وجوده بس قدامه ما بظهرله هالشي ودائماً بحسسه اني قوية ومافيه يإذيني..
صار عمري 21 سنة وكنت مقدمة للاقامة من فترة طويلة
تاني نهار فقت متل كل يوم رتبت البيت وطلعت ع معهدي والظهر اتوجهت ع وظيفتي
كنت بحالي وما بتدخل بحد بالشغل.. بس كان صاحب المكتب رجال كبير بالعمر محترم كتير وعربي الجنسية.. كان يعرف ظروفي وكتير كان يساعدني ويعذرني احياناً ع تأخيري ويعطيني علاوات معظم الايام..
كنت مخبراه عن الاقامة من سنين وطلبت مساعدته يوما بحكم معارفه والسنين يلي عاشها بهاابلد ووافق يساعدني بانه ما تطول عليي الاقامة..
( الجزء السابع )
وانا قاعدة عم اشتغل بعت المدير ليشوفني
فتت لعنده عالمكتب كان عم يحكي بالتلفون بس خلص اتطلع عليي
سالم: اتفضلي ملك اقعدي
ملك: خير استاذ سالم فيه شي
سالم: بدي الحلوان
ملك: تكرم بس شو المناسبة
سالن: اليوم طلعت اقامتك وفيكي تعيشي وتشتغلي وتروحي وين مابدك ههه
ملك: ياااربي عم تحكي جد
سالم: ايه عم احكي جد وفيكي تروحي اليوم تخلصي معاملاتك
ملك: عنجد شكراً كتييير كتير بتشكرك من كل قلبي ما بتعرف هالخبر شو مهم لإلي
سالم: ايه الله يهنيكي ياعمو شو رح تعملي
ملك: بدي اطلق
سالم: تطلقي؟!!!
ملك: ايه.. بتعرف انا اعتبرتك متل ابي ورح خبرك السبب..
بقينا قاعدين انا واستاذ سالم وخبرته كل شي عني وعن كمال.. عن السنين يلي عشتا معه والظروف والمعاناه والي عملو فيني
اتفاجئ كتير وزعل عليي
سالم: الله ينتقم منه والله مو عارف شو بدي قلك.. بس فيني ساعدك بشي لو حبيتي
ملك: والله يااستاذ سالم جمايلك عم تغرقني ما بدي غلبك معي
سالم: لا انا كنت رح خبرك عن ابني حسام محامي وبيفهم بهالمعاملات اذا بدك تطلقي فيه يساعدك بهالشي
ملك: انا كنت خايفة من هالموضوع وعم فكر بقصة المحامي والطلاق خلص لكان ياريت تحاكيلي اياه وانا رح اتفق معه وخبره كل شي
بعد يومين خبرني استاذ سالم انه حكى مع ابنه حسام واعطاني عنوان مكتبه وموعد حتى روح لعنده ويفهمني كيف رح تتم الامور
يوما بنص دوامي استأذنت منه ورحت عالعنوان يلي خبرني عنه
كان مكتب للمحاماة خاص فيه لحسام ابنه
اول ماوصلت خبرت السكرتيرة وقلتلا عندي موعد وفوتتني لعنده
اول مافتت عالمكتب قام عن الكرسي شب بالعشرينات من عمره.. طويل واسمر وملامحو هادية ورايقة..وابتسامته واضحة ع وجهه
ملك : مرحبا..
حسام: اهلا وسهلا تفضلي.. مدام ملك مو؟!
ملك: ايه
حسام: ابي وصاني عليكي كتييير ها
ملك: الله يحفظه ويطول بعمره يارب
قعدت عالمكتب قباله وحكيت جزداني بحضني وكنت متلبكة ما عرفت شو احكي
حسام: شو تشربي
ملك: ولا شي تسلم
حسام: لا شو ما بنفع.. انا رح جبلك.. تشربي قهوة
ملك: اي متل مابدك
حسام: سحر هاتي تنين قهوة سادة
رجع اطلع فيني وحط ايديه فوق بعضهن
حسام: هلء انا صراحة مصدوم
ملك: من شو
حسام: ابي خبرني انه في مدام بدا تيجي لعندي لعملا اجراءات طلاق.. بس انا ما كنت متخيل انه هالمدام هيك.. شايف بنت صغيرة.. صبية مو بسن زواج وبدا تطلق
ملك: ايه تسلم
حسام: جد بدك تطلقي.. كم عمرك
ملك: 21.. اتزوجت صغيرة.. كانت ظروف واطريت وقتا بس هلء بدي اتطلق.. بسس
حسام: بس شو.. خايفة من شي!!
ملك: ايه.. مابعرف شو بده يصير ولا شو رح نعمل
حسام: لا ما بدي تخافي.. الطلاق بده عزيمة وقوة وقناعة من جواتك.. بدك تكفي معه كفي..
بدك تطلقي انا معك ورح طلقك.. شو بدك
ملك: لا مافيني كفي معه. بدي اتطلق
بقيت ساعتين قاعدة عند المحامي حسام خبرته بظروفي وسبب طلاقي وشو بدي اعمل.. واتفقنا ع كل شي.. رفعت على كمال قضية طلاق واتنازلت عن كل شي.. لانه فعلاً ما بدي منه شي مابدي من ريحته شي بس بدي اخلص منه وارتاح..
خلصت اموري مع حسام ورجعت عالبيت كنت متأخرة شوي عن موعدي رجعتي.. قمت عملت اكل بسرعة وغيرت تيابي وفتت غرفتي وانا لسا من جواتي متوترة..
وهلء ليكو اجا.. اكل متل كل يوم.. وفات ع غرفته.. ونام.. وما في شي جديد بهالحياة

سكرت دفتر المذكرات بعد ما كتبت كل شي
وقمت تمددت ع سريري
ايدي كانت عم توجعني كتير من الكتابة..
حاولت نام ماقدرت
كنت قلقانة من يلي بده يصير وبنفس الوقت مبسوطة بانه خلص هلء رح اتحرر من هالعذاب واخد حريتي.. بس مسمى علي بالاسم اني متزوجة
مافيني ابقى هيك
لازم اطلع من هالجحيم.. لازم اهرب من هالموت
لازم اهرب للحياة.. وعيشها بتفاصيلها
( الجزء الثامن والاخير )
خبرت حسام بانه قبل ما يبعت ورقة القضية يلي رفعتا ع كمال يخبرني.. اتصل فيني اليوم بكير وخبرني بانه رح يبعتلولو اياها عالشغل اليوم الظهر
خفت كتير مابعرف ليه بس كان لازم اتمالك اعصابي واتشجع وواجه هالشي حتى اخلص..
قمت نزلت شنطة من فوق الخزانة وبلشت ضب فيها تيابي وكل اغراضي
واتصلت ع المكتب بعتولي سيارة واتوجهت ل فندق بعيد عن الحي يلي عايشين فيه..
فتت واستأجرت غرفة لكم يوم لبين ما دبر اموري وشوف شو رح يصير مع كمال
ما رحت يوما ع كليتي ولا ع شغلي
بقيت قاعدة بالاوتيل عم استنى يخبرني حسام انه الورقة وصلته..
من الملل غفيت شوي.. وفقت ع رنة الموبايل
اطلعت فيه كان كمال عم يرن.. بقي يرن وانا ماسكة الموبايل ومو عارفة رد ولأ
بعد 4 مكالمات رديت
ملك: الو
كمال: لك وييينك انتييييي وييييين ليه ما عم تردي اااه
ملك: شو بدك
كمال: رفعتي عليي قضية!!! بدك تطلقي.. لك كيييف بتعملي هيك مين مفكرة حالك.. لك لو طلقتلك رح تنزتي بالشواارع ما الك حدا هون ما الك غيري عم تفهمي.. لك انتي ما الك جواز ولا اوراق حتى مافيكي ترجعي لاهلك يعني مرجووعك الي
ما بعرف منين اجتني قوة هالقلب ورديت عليه..
ملك: اي لا ما حزرت.. اسمع شو عم قلك.. انت ما بتلزمني.. انا ما رح ضل تحت جناحك هيك.. تاركني متل الاثاث بالبيت وعم تحملني جميلة باني عايشة عندك..انا عم ادرس واشتغل وليكني اخدت اقامة ورح عيش بدوونك
وبدك تطلقني اليوم والا وربي رح افضحك بين العالم كلا.. رح قول لاهلك ولشغلك وللناس كلها عن وساختك..رح خبرهن عن شربك ولعب القمار وسهرك والنسوان يلي بترافقهن.. طلقني وخلي كل واحد يروح بطريقه
كمال: ماشي ياملك بصير خير
سكرت الموبايل وحسيت براحة كبيرة من يلي صار.. ما خفت من شي وكنت متاكدة بانه كمال ما رح يقدر يعمل شي ورح يطلقني.. لانه سمعته وشغلو عنده اهم من كل شي وما رح يسمح لاي شي يخرب هالشي..
بقيت بالاوتيل 3 ايام وبعدا اتصل فيني حسام ليخبرني اجي عالمكتب لعنده..
رحت عالمكتب لقيت كمال عنده.. اتفاجئت بس شفته.. بس بعدا خبرني حسام انه جاي ليطلقني ونخلص كل شي
كان عم يطلع فيني بنظرات حقد خوفتني شوي بس ما بينت هالشي لاله..
اطلقنا انا وكمال واتنازلت عم كل شي.. ما اخدت منه شي.. اخدت ورقة طلاقي ورجعت عالاوتيل
رغم كل شي مريت فيه..
رغم السنوات والايام يلي مرت عليي.. باللحظة هي نسيت كل شي
باليوم هاد رميت كل شي ورا ظهري..
حسيت بالانتصار .. بالحرية
حسيت في شي ع قلبي ونفسي انزاح..
لاول مرة بتأكد انه الطلاق شي مو غلط
الطلاق نجاة ربنا اعطانا اياها وحللها النا لنقدر نكفي حياتنا
الطلاق مو عيب ولا حرام ولا شي مخزي ابداً
بالعكس.. ما حسيت لهالحرية ولا الراحة من سنين
ما حسيتا الا لما اطلقت من كمال..
مسكت الموبايل واتصلت ع امي وعيوني عم تهر دموع.. ما بعرف دموع فرح ولا حزن
خبرتها بالي صار.. فرحتلي شوي وانزعجت شوي
فرحتلي للحرية والراحة.. وانزعجت لاني صفيت لوحدي بهالبلد الغريب..
طمنتا وخبرتا انه حياتي هيك رح تكون افضل بكتير وبإني رح اعمل وراقي ورح ارجع لعندهن بأقرب وقت..
كمال كان يدق عليي طول الوقت ما كنت رد عليه.. واحيانا يبعت رسائل يهددني فيهن ويتوعدلي بس بعدا صرت احذفهن وما اقرأ منهن شي لحتى مل وبطل يتصل..
رجعت ع شغلي ودراستي وإستأجرت بيت صغير عبارة عن غرفة ومطبخ وحمام بقلب بعض.. بالبناية يلي جنب المكتب يلي بشتغل فيه
صحيح صغير كتير وبنى قديم.. بس كان مريح وآمن كتير بالنسبة الي..
#بعد عام ونصف ..
سالم: والله ياعمو رح نشتقلك كتير.. لك خليكي معنا شو رايك بزوجك لابني حسام
حسام: هههههه وانا موافق
ملك: هههه عنجد شكراً الكن كتير ما بعرف كيف بدي اتشكركن ع وقفتكن معي طول هالمدة.. انتو متل الاهل واكتر
حسام: رح تتركي فراغ كبير
ملك: ان شاء الله ينتلى عن قريب
حسام: ما في حدا رح يقدر يمليه
ملك: خلص رح اتاخر ع طيارتي.. بخاطرك عمو سالم.. بخاطرك حسام
سالم: الله يسهل عليكي يابنتي
.
حسام: رح إستناكي ها
ملك: هههههه رح فكر
حملت شنتايتي بايدي.. وركبت بالسيارة وشاورتلهن بايدي وودعتهن.. سالم.. حسام.. رفقاتي بالشغل.. جيراني
وصلت المطار طالعت جواز سفري يلي عملته واوراقي وقدمتهن وركبت بطيارتي يلي رح ترجعني ع بلدي
قعدت بمحلي بالطيارة وحطيت شهادتي الجامعية بحضني وفوقا شهادة التجميل وفوقا شهادة اللغة وفوقا شهادة السواقة.. وفوقهن صورة امي وابي واخي..
اتنفست براحة وركزت راسي ع قزاز الطيارة وبلشت اطلع لتحت.. كيف البيوت عم تصغر والناس عم تختفي
كيف عم ابعد عن المكان يلي بكيت فيه وفرحت فيه واتطلقت فيه ونجحت فيه..
عانيت كتير بس اتعلمت اكتر
جيت وانا طفلة.. ولساتني طفلة بس بهالتجربة وهالبلد كبرتني سنين..
مريت بتجربة صعبة بس طلعت منا ناجحة وقوية..
طلعت من الجحيم يلي شفته..
هربت من نصيبي وقدري ورحت للحياة..
رح ارجع ع بلدي وع اهلي
ما بعرف شو لسا الدنيا مخبيالي.. بس شو ما كان الي عم ينطرني
اكيد رح قابله بكل قوة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق