روايات وقصص

رواية إلي بوابة الجحيم

رواية إلي بوابة الجحيم للكاتبة نداء الصوالحي

_______ الجزء الأول _______
بمنطقة راقية ومكان هادي ما في أي صوت إلا تغريد العصافير.. فيلا كبيرة وجنينة وآسعة.. كآنت قاعدة ع مرجوحة من الخيزران.. بتروح وبتيجي فيها.. وقفت المرجوحة برجليها وقت شافته طالع من باب الفيلا وجارر شنتايته وراه..
قامت من مطرحها ومشيت لعنده بعصبية
ماشي بطوله وكتافه العراض وجسمه المتناسق وبشرته اللامعة وعيونه البنيين ولحيته الكثيفة المرتبة.. كان جذاب وأنيق كتير.. لابس بدلة رسمية سودا وقالب شعراته الخروبي لورا وبيمشي لعندها ونظراته كلها شوق وحب
أرجوان: خلص رايح !!
سامر: حبيبتي خبرتك هالسفرية مهمة.. رح حاول ما طول بوعدك
أرجوان: اي لا توعد ما عدت أصدقك.. اكيد متل كل مرة بتوعدني وبتتأخر.. اصلا ماعادت فارقة
سامر: له ارجوان هلء ما عاد تفرق معك
ارجوان: ايه فيك تقول هيك لإني اعتدت ع غيابك كل حياتك صارت شغل وسفريات ومؤتمرات.. اشتهيت شي مرة تبقى بالبيت اسبوعين متواصلين بلا ما تسافر
سامر: خلص حبيبتي بوعدك رح تكون هي اخر مرة بعدين انا رح ضل اتواصل معك طول الوقت
ارجوان: اي ان شاء الله
اطلع فيها من فوق لتحت وع جمالها الملفت.. شعرا الاسود الطويل لآخر ظهرها.. وجهها الصافي الصغير وخدودا البارزين.. شفايفا الكرزية وجسما الي كان مغري وكله منحنيات واهتمامها الواضح فيه..
سامر: يسعدلي جمالك.. لك مرتي انا اميرة الكون كله
ارجوان: اي طبعاً.. ومع هيك بتتركها
سامر: هههه خلص تووبة يلا هاتي بوسة خليني الحق طيارتي بلا ما أتأخر
ارجوان: اي ماشي موااه يلا روح
سامر: رح راضيكي بس ارجع هههه سلام
ارجوان: اي روح روح… اووف ياا
فتلت حالها عنه وفاتت ع الفيلا الواسعة يلي كانت كبيرة عليهم كتير.. بس سامر كان وضعو المادي مرتاح كتير والفيلا يلي عايشين فيها كانت ولا شي بالنسبة لأملاكه..
اتوجهت لعند غرفة بنتها الوحيدة ماسة يلي قاعدة تلعب بألعابها بكل هدوء
ارجوان: ماسة يلا قومي ماما خليني وصلك عند تيتا
ماسة: هييي بدي روح عند تيتا
ارجوان: اي يلا تعي..
مسكت ايد بنتا ونزلو سوا.. اخدت الجاكيت الكحلي تبعها عن الأنتريه يلي بجنب المدخل ولبسته وطالعت شعرها الناعم بايديها التنتين لبرا الجاكيت ولبست الجزمة الخمري واخدت مفاتيح السيارة وقفلت الفيلا من جوا وسلمت ع الحارس وطلعت..
بعد نص ساعة بالطريق وصلت ع بيت اهلها.. كان بمنطقة بعيدة شوي عن الفيلا.. بيت عادي في حي مليان بنايات وبيوت.. بس وقفت السيارة كل العيون تنحط عليها كالعادة متل كل يوم وهيي تمشي بغرور وشوفة حال..
هادية: ميين
ارجوان: انا ماما افتحي
هادية: اهلين حبيبتي فوتي.. اهلييين روح تيتاا
ماسة: اشتقتلك تيتا
هادية: عم تكذبي عليي كل يووم بتيجي لعندي لحقتي تشتاقيلي
ماسة: هههه اي تيتا
ارجوان: ههههه يلا رح روح انا ايه
هادية: لك فوتي امي.. كل يوم بشوفك هيك من الباب.. الك زمان ما جيتي وقعدتي عنا
ارجوان: والله ماما ما عم افضى هلء بدي روح ع النادي وبعدا بدي شوف رفقاتي مواعداهن
هادية: اي متل مابدك
ارجوان: يلا بدك شي!! جبلك شي معي
هادية: لا امي سلامتك
ارجوان: باي ماسة لا تغلبي تيتا.. باي ماما بشوفك
حطت نظاراتا الشمسية ع عيونها وانطلقت لتروح عالنادي
====
بعد ساعتين خلصت تمريناتها بالنادي واتصلت ع رفيقتها المقربة هند لتشوفها وين رح يلتقيو
هند: اي ارجوان كيفك حبيبتي
ارجوان: تمام ياقلبي مشتقالك.. وينك انتي
هند: انا هلء طلعت من البيت كنت بدي روح شوف الصبايا وين رح يجتمعو بس باينتو مشغولين ما حدا عم يرد
ارجوان: وانا كمان هلء رح اطلع من النادي شو رأيك تيجي لعندي عالبيت
هند: لك لاا مابدي هلء بكون زوجك هنيك وما باخد راحتي بنوب خلينا نروح ع شي مكان
ارجوان: لك لااا سامر سافر وهلء اكيد بيكون بالطيارة
هند: ايووة لتعملي متل المرة يلي قبلا
ارجوان: هههههههه
هند: عم تضحكي.. يوما قلتيلي مسافر ومالقيتو الا جاي طب عالبيت
ارجوان: لك وقتها انلغت السفرية بس هلء هوا عالاكييد سافر وطااير بالجووو
هند: مابعرف
ارجوان: لك والله متل ماعم قلك يلا بلا دلع ليكني بالطريق شوي ورح اوصل البيت لا تتأخري
هند: ماشي وانا شوي وبوصل لعندك يلا بشوفك
ارجوان: بااي
=====
باللحظات هي سامر بالطيارة.. كان باقي ساعات قليلة وبيوصل ع البلد يلي رايح يحضر المؤتمر فيها.. سامر رجل اعمال كبير.. صاحب شركات.. ورثها من ابوه وكل الاملاك اتحولت اله بعد وفاة والده لانه الابن الوحيد..
كان قاعد هوا ورفيقه المقرب وشريكه بالشغل عصام..
سامر سرحان وما عم يسمع اي شي من يلي عم يقوله عصام..
عصام: لك ساامر والي خلقك ترد.. نشف ريقي وانا عم احكي معك
سامر: لك شو فيه
عصام: الي ساعة عم احكيلك شو صار اليوم بالمعمل وانت شاارد
سامر: ااخ لا تواخذني كنت فكر بشغلة
عصام: شبك مو على بعضك
سامر: مابعرف مخنوق وقلبي عم يوجعني خايف كتير
عصام: من شوو.. لك محسسني اول مرة بتركب طيارة.. لك كل اسبوعين ثلاثة بتركب فيها ههههههه هلء لازم تكون اخدت عليها عالاااخر
سامر: مو هيك.. مو خايف من الطيارة يااجدب
عصام: لكان من شو
سامر: مابعرق.. سافرت كتير قبل هيك بس كنت اطلع وارجع وانا بالي وقلبي مرتاحين بس هلء لأ
حاسس في شي غلط.. مابعرف حاسس انه لازم ارجع وما سافر
عصام: لك بلا حكي ولاد صغار.. في صفقة مهمة الاسبوع هاد مافينا نضيعها من بين ايدينا شبك رووق
سامر: ان شاء الله
عصام: اهدى مافي شي لا تخاف.. يمكن تعب او ضغط شغل.. كله شهر او اقل ورح نكون بالبيت
رح اطلبلك كاسة ليمون تهدي اعصابك اي
سامر: لا خلص ما في داعي رح حاول اغفى شوي لبين ما نوصل
عصام: متل مابدك
=====
ارجوان كانت واصلة البيت ومجهزة كل شي قعدة حلوة وارجيلة وموسيقى هادية وجايبة معها حلويات ومكسرات ومشروبات غازية وحطاهن عالطاولة.. دقايق وكانت هند واصلة وفايتة لجوا
هند: هاااي.. اي شو هالرقان هاد
ارجوان: هههههه اي تعي تعي
هند: لك نيالك على هالعز والدلال هاد
ارجوان: ههههه بس لا تحسديني
هند: مافشرتي ولي انا ما بحسد هههههه
ارجوان: تعي رح ولع الارجيلة
هند: لك افهم بقا ليه بتعملي كل شي لوحدك ليه مابتجيبي خدامة للبيت تضل ع طول هون يعني كل هالبيت والاموال والجاه وماعندك وحدة
ارجوان: لا لا شوو عم تخبصي هالشي مستحييل.. انا ما بهدالي بال ولا برتاح وفي حد غريب في بيتي.. بحب عيش لوحدي انا وبنتي وزوجي وبعدين بحب اعمل كل شي لوحدي
هند: اممم اي شي حلوو
ارجوان: رح قوم شغل شي اغنية حلوة بترقص
هند: اي وارقصي شوي ههههههه
ارجوان: ههههههههه
( مليون بحبك مليون.. بحبك عم اتحدى الكون
مطرح ما عيونك بتكون.. الارض بتقلب جنة
……)
هند: العبببب لك شوو هالرقص هااد.. لك والله حطيتي وااطي لدينا وفيفي عبده ههههه
ارجوان: ايه لكان شو الي مجنن سامر فيني غير رقصي
هند: اي يتهنى..
ارجوان: اوف تعبت
هند: لك انو جد رقصك مو طبيعي فناانة
ارجوان: اي بعرف
هند: والله لو سرايا تشوفك ما تتركك من ايدها هههه
ارجوان: مين هي سرايا وليه
هند: لك شو رأيك اخدك لعندا شي يوم او تاخدي تحاكيها.. ارقصي عندا شوي منو بتتسلي ومابتضلي لوحدك هيك وبتنمي موهبتك هههههه
ارجوان: موهبتي ههههه مجنونة انتي شي
هند: لك والله عم احكي جد.. اسمعي مني.. رح تجيبي مصاري قد جباال
ارجوان: بس انا مو محتاجة ليكني عايشة بعز.. بس لولا الوحدة يلي انا فيها هووف
هند: اي منا لهيك عم قلك.. روحي جربي شو خسرانة
ارجوان: لك بدك سامر يقتلني
هند: وشو بدو يعرفو سامر.. ما طول وقته مسافر وبالشغل.. مابعرف كيف بيروح وبيترك جوهرة متلك بالبيت لوحدها.. لك ما بخاف عليكي
ارجوان: لك امبلا سامر بحبني وبخاف عليي انا وماسة كتير ليكو تاركلنا حارس برا الفيلا وبيضل طول الوقت بدقلي ويطمن علينا
هند: واذاا هالشي ما بكفي.. بلاحظ انه شغله ومؤتمراته اهم منكن بكتير.. انا لو مطرحك ما بقبل بهالشي بنوب
ارجوان: خلص شو بدي اعمل هي يلي مكتوبلي وبعدين سامر مابرد عليي ومابقدر يلغي مؤتمراته بتروح عليه صفقات كتير
هند: ايه لا تخليه يلغي بس لا تضلي انتي هيك.. رووحي حركي حالك واعملي شي بتحبيه.. متل الرقص مثلاً
ارجوان: لك لااا مافيني
هند: اي تصطفلي خليكي متل الجدبة لوحدك بهالبيت.. وماسة وينا صحيح
ارجوان: عند امي متل كل يوم
هند: لك كمااان حتى ماسة مو عندك
ارجوان: ايه ماما بتحبا كتير وبتونسا بوحدتا وبعدين انتي بتعرفيني انا بحبا لماسة ربي يخليلي اياها بس مالي طولة بال لضل قاعدة حواليها طول اليوم بتطلعلي عقلي
هند: ههههه ايه انا يلي بعرفك
ارجوان: ههههه تشربي نس كافييه
هند: لا لا بدي روح إتأخرت كتير
ارجوان: لك لويين لسا بكير
هند: بشوفك بكرة.. بس فكري بالي قلتلك عليه
ارجوان: هههه اي روحي روحي
_______ الجزء الثاني _______
بعد ما وصل سامر وحجز في أرقى الفنادق.. وبجناح كبير.. اخد دوش ولبس تيابو وقعد ليرتاح
كان السفر طويل ومتعب.. والتفكير اتعبه اكتر
لسا القلق ما راح من باله.. مسك الموبايل ودق ل ارجوان وقلبه ناقزه وحاسس بخوف
ارجوان: الحمدلله ع السلامة
سامر: كيفك حبيبتي طمنيني عنك
ارجوان: انا منيحة انت يلي كيفك ان شاء الله وصلت بخير
سامر: اي الحمدلله من شي ساعة وصلت ورتبت اموري وجيت لاطمن عليكي.. صاير معك شي
ارجوان: لك لا شو بدو يصير ليكني متل ما تركتني
سامر: اشتقتلك ياعمري
ارجوان: لحقت!
سامر: ايه وكتييير.. وينا ماسة هاتي لحاكيها
ارجوان: عند ماما
سامر: ارجوان انا كم مرة خبرتك لا تضلي تتركيها وتبقي لوحدك
ارجوان: لك سامر خلص بقى حكينا كتير بهالموضوع وخبرتك ما بقدر ضل ليل نهار اركض وراها بعدين ليكها بتونس ماما وبتلعب مع اخي كريم بس يرجع من مدرستو
سامر: ماشي ارجوان خليكي هيك ما عم تسمعي كلمتي.. لك انا بخاف عليكي تبقي لوحدك
ارجوان: ايه لو بتخاف عليي ما بتسافر وبتتركني.. هي ماسة يلي بدا تحميني يعني
سامر: لا مو هيك بس عالاقل ما بتكوني لوحدك
ارجوان: خلص سامر روح هلء وارتاح مو وقت هالحكي
سامر: ماشي خلص لا تنزعجي.. بحبك انا
ارجوان: وانا كمان.. بااي
قفلت المكالمة وزتت الموبايل عالتخت الكبير يلي متمددة عليه..
قامت من محلها ولبست تيابها لتروح تجيب ماسة.. هيا صحيح بتتركها نص النهار عند امها.. بس بتفتقدها ومابتحب تخليها تتأخر عليها كتير..
طلعت بسيارتها وبعد وقت قصير وصلت لبيت اهلها.. فتحلا كريم اخوها الصغير بعد ما دقت عليهم
كريم: ماسة ليكها مامتك اجت
ارجوان: كيفو حبيبي كروم
كريم: مشتقلك اختي ليه ما عم تيجي علينا
ارجوان: لك انت كمان يافصعون عم تشتقلي
كريم: ايه كتير
ارجوان: هههه وينا ماسة
كريم: ليكا
ماسة: ماما ماما شوفي كريم شو رسملي
ارجوان: ياعيني شو حلوو.. طب يلا خلينا نروح عالبيت قبل ما تعتم الدنيي يلااا
هادية: اهلين بنتي اجيتي.. فوتي
ارجوان: ماما بدي لحق ارجع عالبيت قبل ما تعتم
هادية: لك فووتي شوي بنتي مو هيك.. روحة ورجعة من عالباب
ارجوان: مرة تانية امي مرة تانية.. يلا ماسة
هادية: الله يهديكي يابنتي..
بوست امها واخدت بنتا وطلعت.. الها فترة طويلة ما بتفوت بيت اهلها من وقت الي توفى ابوها وهيا ما بتتحمل تشوف البيت بدونه.. كانت متعلقة فيه كتير اكتر من امها.. كان متل الاخ والصديق والرفيق بالنسبة الها.. بتحس بالذنب لانه عن تترك امها لوحدها هيا واخوها بهالبيت بس مافيها تفوت في شي بيخنقها ومابتتحمل تفوت وماتلاقيه..
بس وصلت عالبيت كان الظلام بلش يحل.. فاتت عالفيلا وغيرت لبنتا تيابها ونيمتها.. وبلشت ليلها الطويل بهالفيلا العريضة يلي لو حاكت حالها صدا صوتها رح يطلع..
=====
بعد ما حضرو أول إجتماع إلهن وخلصو.. راح سامر ع مطعم هوا وعصام وكم زميل الهن بالشغل
رن موبايله وهوا عم ياكل.. رد عليه بشوق ولهفة وبصوت واطي
سامر: مسا الخير حبيبتي
ارجوان: كيفك سامر
سامر: بخير مشتقلك خيرات الله
ارجوان: وانا كمان
سامر: شبه صوتك مو عاجبني
ارجوان: مافي شي بس متدايقة وحاسة اني لوحدي
سامر: قلتلك روحي عند امك كم يوم غيري جو ومنه ما بتبقي وحيدة.. بس انتي مابدك
ارجوان: خلص حبيبي خبرتك برتاح بالبيت اكتر بعدين خبرتها تيجي هيا كمان ماقبلت شو اعمل
سامر: بسيطة ان شاء الله انا ما بطول.. بحاكيكي بس ارجع عالاوتيل اوك
ارجوان: ليه شو عم تعمل
سامر: انا عم اتعشى مع الشباب
ارجوان: اي الله يهنيك.. روح مابدي اشغلك
سامر: ماشي بحاكيكي حبيبتي
قفلت معه المكالمة وبلشت تختنق.. مقهورة ومابتعرف من شو.. يمكن لانه سامر هلء مسافر وعم يتعشى ومروق.. وهي لوحدا بالبيت وحاسة روحها رح تطلع..
ضلت تروح وتيجي محلها وهيا ع اعصابها.. مقهورة من سامر وبروده وانشغاله الدائم عنها.. مسكت الموبايل ودقت ل هند بتسرع
هند: هلا جوجو
ارجوان: اي هند شو عم تعملي
هند: ولا شي كنت عم اتعشى ومفكرة حط راسي ونام
ارجوان: طب اسمعي شو بدي
هند: شو
ارجوان: اعطيني رقم المرة يلي خبرتيني عنها
هند: سرايا !!!!
ارجوان: اي هيا
هند: لشو!! لا تقولي اقتنعتي وبدك تروحي
ارجوان: ايه ليش لأ.. رح طق ياهند رح طققق
هند: بعيد الشر عن قلبك حبيبتي شو تطقي.. رح ببعتلك رقمها بمسج وسيفيه عندك وحاكيها لو حابة
ارجوان: اي يلا لا تطولي
هند: خبريني شو بصير معك
ارجوان: ماشي ماشي باي
قعدت ع طرف السرير ونطرت المسج لما وصل.. ما فكرت بشي.. دقت عالرقم وحكت مع الست سرايا واخدت منا موعد والعنوان وخبرتها انها من طرف هند وبدا تقابلها بكرة..
=====
كانت الساعة 12 بعد الظهر.. لبست جينز أزرق فاتح وتيشرت أبيض وجاكيت أسود وجزمة سودا بكعب عالي كتير.. فردت شعراتا وحطت ميك اب خفيف.. مسكت الموبايل قبل لا تطلع ودقت لهند
هند: اي جوجو كيفك حبيبتي
ارجوان: تمام تمام.. وينك انتي
هند: انا مو بالبيت ليه فيه شي
ارجوان: اي بدي روح لعند سرايا.. حاكيتا امبارح.. شو رايك تيجي معي
هند: هلء!! لا مشغولة كتير ومابحسن اجي معك.. مرة تاانية ايه
ارجوان: لك تضربي ماشي بااي
حطت الموبايل بعصبية بشتنتا واخدت بنتا وطلعت.. وصلت ماسة عند امها متل كل يوم.. وتوجهت للمكان يلي فيه الموعد
بعد ثلث ساعة لوصلت للمكان.. كان هادي ورايق كتير.. منطقة سكنية عامة وهادية.. اطلعت عالبناية للي بدا تروح عليها.. استغربت كتير..
ارجوان: شغل شو يلي بدو يكون هون! وبقلب البناية.. انا فكرت حالي رح روح ع شي مطعم او مكان عام.. خليني ارجع عالبيت احسن شي
شغلت سيارتا لترجع وباللحظة هي دقلها سامر.. اتدايقت وقلبت خلقتها وردت
ارجوان: اهلين سامر
سامر: حبيبتي كييفك
ارجوان: بخير الحمدلله
سامر: كيفا ماسة هاتي لحاكيها مشتقلا كتير
ارجوان: اه! مو هون اخدتا عند امي
سامر: لك من هلء!! وبعدين ارجواان! انا كل مابحاكيكي بتكون عند امك.. ما بتشوفي البنت ولا بتقعدي معها.. لكان شو بتسااوي
ارجوان: ولا شي كنت رايحة جيبا لا تعصب بس امي اشتاقالا وقالتلي جيبلا اياها
سامر: ماشي ارجوان اعملي يلي بريحك.. انا مشغول هلء بحاكيكي بعدين
ارجوان: اي ماشي باي
رمت بالموبايل بقلب السيارة وخبطت ايديها عالسيارة.. كانت رح تبكي بس ما سمحت لدموعا تنزل.. اخدت شنتايتها من جنبا ونزلت عالبناية.. وصلت للطابق الرابع.. كانت الصوت عادي ومافي شي.. للحظة حست انها غلطانة بالعنوان وهالمكان مو صحيح
دقت عالباب مرة وتنين وتلاتة وبعدا رنت ع الجرس يلي بالجنب.. لطلعلا شب بالعشرينات من عمرو.. فوتها لجوا وقفل الباب.. وثواني وكانت اصوات الاغاني وضحكات النسوان والرجال عم تطلع وتسمعهن بوضوح
ارجوان: انا.. انا جيت قابل ست سرايا.. وينها
الشب: تفضلي لجوا
فاتت ورجليها عم يرجفو.. بس ما حبت تبين ضعفا وخوفا.. اخدت نفس وطالته لبرا وعدلت مشيتها.. كانت عم تمشي بممر رفيع لوصلت بالاخر لباب من الابجور الكبير مسكر.. فتحو وفات وفوتها وراه
لحظتها طلع الصوت بوضوع وبلش كل شي يوضح قدامها
مكان واسع كبير.. طابق بحاله مفتوح كله ع بعضه.. متل المطعم او الفندق ع مصغر.. طاولات بكل مكان واغاني وبنات عم يرقصو هون وهون وضحكاتهم بترن بالأدن.. ورجال عم تصقفلهم.. مشروبات رايحة جاية من طاولة للتانية.. وبار كبير كتير ع اليسار ووراه صف من الكاسات والمشروبات وشب عم يخدم..
كانت عم تطلع ومصدومة من كل شي عم تشوفه.. كيف ومن متى فيه هيك شي وبقلب البنايات.. مافي اي حس ولا خبر ولا ممكن حد يتخيل هالبيت من برا فيه جواته هيك شي.. ليه الصوت ما عم يطلع! مقعول فيه عازل ليمنع الصوت
كانت صافنة وواقفة محلها وعم تتفرج لوقت نداها الشب الي فوتها.. وخبرها تيجي معه لتقابل سرايا
مشيت وراه لوصلت لباب غرفة صغير بآخر البيت.. فوتها وسكر الباب.. لما فاتت عالغرفة رجع تلاشى الصوت او خف كتيير..
_______ الجزء الثالث _______
مكتب صغير وكم كرسي وقاعدة ست حلوة بأواخر الثلاثينات والذهب مشنشل عليها من كل ايد وعم تأرجل.. اول ماشافت ارجوان اطلعت عليها من فوق لتحت بذهول وقامت لحد عندها
سرايا: ارجوان مو هيك!
ارجوان: اي صحيح.. كيفك ست سرايا
سرايا: اي كنت منيحة بس هلء بعد شوفتك صرت عال العال
ارجوان: تسلميلي ان شاء الله
سرايا: تفضلي ارتاحي.. عم احكي جد.. ما كنت متوقعتك بالجمال هاد. وبالجسم هاد
ارجوان: شو كنتي متوقعة!
سرايا: يعني توقعتك صبية متلها متل باقي الصبايا.. بس انا عم شوف لوحة فنية قدامي
ارجوان: ههههه شكراً كلك ذوق
سرايا: شو تشربي
ارجوان: ولا شي.. تسلمي
سرايا: لا ما بصير لازم ضيفك شي.. تشربي كاس!
ارجوان: كاس!! لا انا ما بشرب
سرايا: هههههه هلء في حد بييجي لعندي برجليه ولمكان متل هاد وما بيشرب كاس
ارجوان: ايه انا..
سرايا: مممم
ارجوان: اسمعي ست سرايا.. بحب وضحلك انا انسانة مو محتاجة شي.. مافي شي ناقصني.. بس عندي موهبة وحب للرقص وزي ماتقولي عندي وقت فراغ كبير.. لهيك حبيت سلي حالي مو اكتر
سرايا: ايه وانتي اجيتي للمكان المناسب ولوو
ارجوان: ههههه اي شو بتحبي تعرفي عني
سرايا: حالياً مابهمني اعرف شي.. كل الي بهمني اني شوف رقصك ويقنعني
ارجوان: اي شو عليه.. شغلي الكاسيت وخليني ورجيكي
سرايا: لا مو هون.. برا
ارجوان: اه! بس
سرايا: بس شو! انتي اجيتي للمكان المناسب وللشي يلي رح يريحك ويفرغ كل طاقتك السلبية.. ماتخلي شي يمنعك ولا تتراجعي عن شي انتي بتحبيه
ارجوان: بس حاسة هالشي غلط.. ومابصير.. ارقص وقدام رجال ونسوان ما بعرفهم.. مابعرف مابجوز
سرايا: لا تخافي.. هيا مرة وحدة.. ورح تلاقي الشي صار سهل وبسيط.. وممتع كمان
ارجوان: بس انا بخاف.. انا صحيح بدي هالشي وحابة.. بس خايفة ع سمعتي وصورتي انا الي مكانتي ومابدي شوهها
سرايا: حبيبتي وانا كمان الي شغلي وما بخربه.. يعني هالبيت سري للغاية.. وشغلي محدود وزبايني محدودين.. يعني الي بييجو لهون لا بيعرفوكي ولا رح تعرفيهن..
ارجوان: ايه خلص انا بدي.. بس بشرط
سرايا: ايه تفضلي
ارجوان: ما رح شرط عالمبلغ عادي خليه قد ما بدك.. بس بدي ارقص باوقات انا بحددها.. وبدي غير من شكلي وقت الرقص حتى ما حدن يعرفني.. فيكي تقولي رح اتنكر
سرايا: هادا الشي بيرجعلك ماعندي مانع فيه
ارجوان: اي خلص تمام
سرايا: خلينا نطلع لبرا لعرفك عالمكان وتشوفي الاجواء كيف ايه!
ارجوان: اوك
سرايا اخدت ارجوان وطلعو برات المكتب للصالة الكبيرة الي لساتها رقص وهيص وضحك.. وصلو ع طاولة بقرب البار فاضية ومحطوطة بالزاوية.. قعدو سوا وسرايا طلبت مشروب..
سرايا: شايفة هي يلي بترقص
ارجوان: ايه.. رقصها مو بزيادة
سرايا: بدك تفهميني انه رقصك احلى من هيك!
ارجوان: شو جاب لجاب
سرايا: ممم شي حلوو.. باين ع وجهك رح لاقي الخييير
ارجوان: ههههههه هالشي كوني متأكدة منه
سرايا: ههههههه
بقيو سرايا وارجوان قاعدين حوالي ساعة وهما عم يحكو ويضحكو.. عرفتها عالمكان وع نظام الشغل يلي ما بيخلص لا ليل ولا نهار.. اتفقو انه ارجوان تيجي بس بوقت المسا بعد ما بتنيم بنتها.. واتفقو عالمبلغ وع انه تبلش شغل من بكرة..
سحبت حالا ارجوان وطلعت من المكان وهي عم تضحك.. مزاجها راق كتير بمجرد ما شافت المكان وشافت العالم قديش عايشة ومبسوطة ومافي حد شايفهم ولا مدور عليهم.. حست انه هي بحاجة كبيرة لهيك شي لتطلع من الوحدة والاكتئاب يلي هي فيه.. راحت لعند امها لتاخد ماسة
ولاول مرة تفوت بيت اهلها.. مابتعرف شو الي فوتها وكيف احساس الخوف زال من عندا
بس كإنه بلشت المشاعر تتجرد شوي شوي..
امها ما صدقت حالا وانبسطت كتير بفوتتها عالبيت
هادية: والله ياامي ما بتعرفي قديه فرحتيني بفوتك عالبيت.. الك زمان ما جيتي
ارجوان: بعرف امي بعرف.. خلص فترة وراحت.. ان شاء الله ببقى دائماً فوت وطول كمان
هادية: يارب يابنتي ياارب
ارجوان: وينا ماسة
هادية: جوا عم تلعب هيا وكريم عالاي باد.. رح يجننهن عالجهاز طول الوقت حاملينه وعم يلعبو فيه
ارجوان: ههههه ايه لهيك بتحب تيجي لهون لاني مابسمحلا تمسك الاي باد تبعي
هادية: جيبيلا واحد
ارجوان: لا لساتا صغيرة شو بدا فيه
هادية: يلي بيسمعك بصدق
ارجوان: هههههه
هادية: قايمة اعمل قهوة
بقيت ارجوان ببيت امها قاعدين وعم يحكو سوا ويضحكو.. لوقت المغرب اخدت بنتا ورجعت عالبيت..
======
بعد ما خلص سامر اجتماع تاني.. طلع ع جناحه بالاوتيل واتصل ع ارجوان كتير ما كانت ترد.. قلق لانه لاول مرة ماترد عليه بهالوقت.. عادةً بتكون سهرانة وبترد عليه
من خوفه اتصل ع امها ليطمن عليها.. وبعد ثواني ردت عليه
هادية: اهلين ابني عاش من سمع صوتك
سامر: تعيشي مرت عمي كيفك
هادية: الحمدلله من الله بخير كيفك انت وكيف هالسفر معك
سامر: بخير الحمدلله.. ناقص وجودك
هادية: يخليك ياابني.. في شي!
سامر: عم اتصل ع ارجوان ما عم ترد.. خفت يكون صاير معا شي لانه ما حاكتني اليوم من الظهر.. وهلء ما عم ترد
هادية: لا تقلق هلء لسا رجعت من عندي بتكون نيمت ماسة ونامت
سامر: كانت عندك!!! جوات البيت؟!
هادية: ايه شايف! لو تعرف قديه فرحت وقت اجت.. بقيت شي ثلاث ساعات.. اكيد بتكون تعبت ونامت هلء
سامر: الحمدلله طمنتيني مرة عمي.. خلص بحاكيها الصبح بس تفيق
هادية: ماشي ابني
سامر: محتاجة شي
هادية: لا ابني خيرك سابق
سامر: بخاطرك
هادية: الله معك
قفل الموبايل وغير تيابو وتمدد عالسرير.. حط ايديه تحت راسه وقعد يفكر بارجوان.. من لما حبها بالجامعة وشاف فيها فتاة احلامه.. اعجب بجمالها وشخصيتها وثقتها بنفسها.. رغم حال اهلها المتواضع وفرق المستوى بينهم خطبها واتزوجها وجاب منها ماسة.. بس من وقت توفى ابوها اتغيرت.. شخصيتها وكلامها وطباعها.. حسها قديش صارت قاسية ومهملة.. بس قلبه بلش يرقص لما عرف انه رجعت فاتت بيت اهلها.. حس انه ارجوان بلشت تتأقلم وترجع لطبيعتها وتنسى موت ابوها المفاجئ..
=====
كانت قاعدة وعم تطلع بالموبايل.. بدا تشوف رح يرجع يتصل عليها ولا لأ.. بس ما رجع اتصل..
كانت شايفة مكالمته بس ما ردت عليه ما بتعرف ليش هيك عم تعمل.. حابة تقنعه وتعوده من هلء انه بدا تصير تنام بكير.. بس هالشي مو صحيح.. بدا تبلش شغل بهالوقت عند سرايا
فاقت تاني نهار اتصلت بسامر وخبرته انها كانت نايمة وقت الي اتصل عليها وطمنته.. وبعدا اتصلت بهند وخبرتها الي صار.. طلبت منا تيجي معها اليوم بأول دوام الها ووافقت هند واتفقو يلتقيو المسا ببيت سرايا..
اخدت ماسة لعند امها وهيي قضت نهارها عم تجهز بحالها.. اشترت تياب كتير للرقص.. جابتهم قطع كاملة.. اشترت بواريك للشعر باللون الاصفر لحتى تغير من حالا شوي.. وجابت لانسز بألوان لعيونها..
كانت متحمسة ومبسوطة بالي عم تعملو كإنها عم تنولد من جديد.. ما كانت تفكر شو النتائج ولا وين رح يوصلها هالشي.. كانت بس بدا تجرب وتتسلى شوي
المسا راحت لعند امها قعدت عندا شوي وبعدا طلعت واخدت ماسة عالبيت نيمتها وقفلت الفيلا واخدت كل غراضا واتوجهت ع بيت سرايا..
اول ما وصلت فاتت لعندها عالمكتب
سرايا: ياهلا.. واخيراً جيتي
ارجوان: ايه كنتي عم تنطري جيتي
سرايا: ايه اكيد.. اليوم عملت حفلة خاصة مشانك
ارجوان: ههههه حفلة مشاني!
سرايا: ايه.. خبرت كل الزباين المهمين انه في راقصة محترفة رح ترقص لاول مرة عنا هون.. وجاي عدد كبير من الشخصيات المهمة.. ودافعين اضعاف عن كل مرة.. يعني مابدي تخجليني اليوم والا ما بتشوفي خير
ارجوان: اي لا حبيبتي.. لا تقلقي انا ما بخجل.. بس بدك تكوني عارفة شي.. انا مابتعرف ع حدن.. لا تيجي تقليلي عجبتي هاد ولا عجبتي هاد.. من هلء عم قلك
سرايا: واذا بدهن يدفعو مبالغ ما بدك!
ارجوان: خبرتك انا جاي لهون مو بهدف المال.. جاي بهدف التسلية.. لهيك ما بدي وجع راس
سرايا: عم تحكي بكل ثقة.. يمكن ما تعجبي حدا
ارجوان: لا تخافي.. انا الي بعجب
سرايا: اي بنشوف.. يلا قومي جهزيلي حالك
ارجوان: ماشي.. وين فيني روح
سرايا: هيثم.. هييثم
هيثم: اي سرايا خانم
سرايا: خدها ع غرفة الغيار
هيثم: امرك خانوم
سرايا: بس لا تتأخري ها.. معاكي 15 دقيقة تكوني جهزتي حتى نقدمك اي
ارجوان: ماشي بأقل بكون جاهزة
سرايا: ماشي يلا طيري
راحت ارجوان مع هيثم ع غرفة داخلية بباب صغير بزاوية من جنب البار الكبير.. فوتها وسكر الباب
كان في صبيتين قاعدين جوا وعم يغيرو تيابهن
اول ما فاتت اطلعو فيها
سهر: انتي ارجوان
ارجوان: ايه
افنان: اها شي حلوو.. هي طلعت صاروخ متل ما قالت سرايا
ارجوان: ههههههه صاروخ! مو قليل!!!
سهر: قليل! ههههه ياعيني وشايفة حالا كمان
افنان: مشي مشي برا خلينا نقعد لنشوف النهفة يلي جايبينها
مسكو بعض وطلعو وهما عم يضحكو ويهمسو لبعض
اطلعت فيهم ارجوان بعصبية وقفلت الباب ع حالها وبلشت تجهز.. لبست بدلة رقص شبيهة من الجلابية قطعة كاملة ع قد الجسم مفتوحة من الجنبين لعند ركبها.. لونها أسود لامع وعلى طرافها ذهبي.. شلحت يلي برجلها وبقيت حافية.. ولبست خلخال ذهبي.. لمت شعرها الاسود كله وحط باروكة شعر شقرا وعملت ميك اب تقيل وطلعت لبرا..
_______ الجزء الرابع _______
بعد ساعة ونص كانت راجعة عالبيت.. فاتت اطمنت على ماسة لقتها لساتها نايمة .. سكرت الباب بهدوء وراحت لغرفتها.. اخدت دوش ونشفت شعرا ورمت حالا عالسرير وهي عم تضحك وتتذكر كيف انبهرو فيها كل الحضور وكيف جنو على رقصها وبراعتها..
كانت حاسة بالفخر وكإنها عم تعمل مهنة عظيمة.. حست حالا تعدت الحدود بس بشكل بسيط يمكن لانها تنكرت حست الذنب اخف !
مسكت الموبايل لقت مكالمات من سامر ومسج.. فتحته وابتسمت بس شافت رسالته
( حبيبتي شكلك كمان اليوم نايمة بكير.. بس تفيقي حاكيني.. اشتقتلكن كتييير )
فتحت ع رقم هند ودقتلها
هند: اسفة اسسفة حبي
ارجوان: والله!! هيك بتعملي فيني!! ليه ما اجيتي؟
هند: لك انشغلت كتير واجا لعند ابي ضيوف وماقدرت اتركه واجي.. حبيبتي لا تزعلي مني
ارجوان: مو زعلانة انتي الخسرانة اصلا
هند: هههههه ايه بعرف.. بس خبريني شوو صار.. كيف لقيوكي.. شو حكيتلك سرايا!!!
ارجوان: لك ع مهلك عليي.. اولا انتي بتعرفي رفيقتك.. لك جنوو.. لو سمعتي التصفيقات والتصفير والمصاري يلي عم تطير بالجو ههههههههه لك حسيتن رح يطلع عقلهن مني.. وسرايااا ما صدقت عيونها
هند: هههههه كنت بعرررف رح تجن عليكي لهيك خبرتك
ارجوان: اي جنت وخلصت.. عم تستناني بكرة لسهرة تانية
هند: ناوية تروحي
ارجوان: اي اكييد واذا ما اجيتي هالمرة رح خلص عليكي
هند: لا لا رح اجي لا تقلقي
ارجوان: اي بنشوف.. يلا طيري هلكاانة بدي نام بحاكيكي بعدين
======
قاعد سامر مع عصام وعم يشربو قهوة سوا بمطعم الاوتيل.. سامر متوتر ومو على بعضه.. وعصام عم يطلع فيه ويأفإف من الملل
عصام: اووف عنجد شوو انك ممل.. لك شبك هالمرة نزعتلنا هالسفرة.. طول الوقت سرحان ومزعوج
سامر: والله مو بايدي.. من وقت الي تركت البلد وجيت لهون وانا عم اختنق.. عصام حلني بدي ارجع هاليومين
عصام: شووو مجنون انت شي!! الاسبوع يلي جاي في صفقتين رح يتمو
سامر: بنأجلهم
عصام: شوو نأجل.. بيروحو علينا.. ما حدا رح ينطرنا شبك انت
سامر: اووف مابعرف.. خلص خايف ع ارجوان وماسة
عصام: لك من شو تخاف مرتك شخصيتا قوية ومابنخاف عليها
سامر: ايه منا من هالشي خايف
عصام: شو مافهمت
سامر: ولا شي
عصام: اي خلص بقى روق.. مابصير شي.. مو عم تكلمها كل يوم وتطمن!
سامر: ايه
عصام: ايه لو في شي كان خبرتك.. خلص رووق
سامر: ماشي
=====
تاني نهار من اول مافاقت ارجوان دقت على سامر.. كان ملهوف ليسمع صوتها ومشتاق
سامر: لك صبااح الخير.. واخيراً
ارجوان: صباح الفل حبيبي
سامر: شو هالروقان
ارجوان: هههه ايه هلء فقت ولسا ما تعكر مزاجي.. كيفك
سامر: الحمدلله مشتقلك ومشتاق لسوستي وينها
ارجوان: ليكا لحظة ناديلا
مااسة.. لك مااسة.. تعي حاكي بابا
ماسة: باباااا
سامر: روحو للبابا كيفوو حبيبي
ماسة: استقتلك كتيير بابا.. ايمتى رح تيجي
سامر: ما رح طول ياعمري
ماسة: جبتلي العاب كتير!
سامر: ايييه جبتلك كل اللعب يلي بالمحلات هون
ماسة: هييي بحبك انا
سامر: وانا بحبك.. هاتي ماما لحاكيها
بعد ما طمنته ونهت المكالمة وروقت البيت وافطرو.. قعدو شوي بالجنينة وبعدا راحو لعند امها.. بقيت نهارها كله هنيك.. لدرجة امها ماعادت مصدقة حالها من الفرحة.. والمسا اخدت ماسة عالبيت ونيمتها وراحت ع دوامها كمان مرة..
بعد ما رقصت وانهد حيلا.. فاتت غيرت تيابا وكانت بدا تطلع.. بس لما نادتا هند من بعيد واشرتلا تيجي.. راحت لعندا.. كانت قاعدة وجنبا شب بآخر العشرينات من عمرو.. كانت عم تمشي ارجوان وعم تطلع عليه كإنه عم تشبهه لحدا
هند: جوجو تعي لهون.. شوفي مين معي
ارجوان: أوس!!!
أوس: كيفك ارجوان.. متغيرة كتير.. حليانة
ارجوان: تسلم.. كيفك انت
أوس: انا بخير بس مو كتير.. من بعد ما انكسر قلبي تعبت شوي.. ولسا ما شفيت
اتوترت وحست قلبا رجف.. للحظة اتذكرت كل شي صار معهم من 4 سنوات كإنه هلء
وقت كانت تحب أوس ويحبها.. قديه كانو يعشقو بعض.. كيف بنو أحلامهم سوا.. إختارو اسماء ولادهم سوا.. وبلحظة ارجوان تعرفت ع سامر.. وتغيرت ع اوس وبعدت عنه.. وخبرته انه ماعادت تحبه.. كيف تركته بيوم وليلة وكسرت قلبه واتزوجت من سامر لانه غني..
اتجمعت الدموع بعيونها.. حست انه حبه لساته محفور بقلبها.. بس المصاري عمت على عيونها وخلتها تتركه..
سلمت عليه وقعدت حد هند وهمستلها بأدنها
ارجوان: لك شو جابو لهون!
هند: لك شاايفة.. انصدمت وقت شفته.. التقينا انا واياه عالباب.. اتطلعنا ببعض وخجلنا.. بس بعدا اعترفت اني جاية لهون وهوا اعترف وخبرني انه بيتردد لهالمكان كتير
ارجوان: اهاا.. شو هالورطة
هند: ولا ورطة ولا شي
أوس: ارجوان كيفك انتي وسامر هلء
هند: ايييه لا تذكرها الله يرحمه
أوس: شو!!
ارجوان: شووو!
هند: احم.. الله يرحمه توفى من شي سنة بحادث سير.. ما عرفت!
اوس: لا اول سمعي.. اسف ارجوان
ارجوان: بسيطة.. عن اذنك شوي
سحبت هند ع جنب وهيا عم ترجف ومعصبة وحاسة الدم عم يغلي بعروقها
ارجوان: لك شو خبصتي انتي.. شو الله يرحمه
هند: هههههه لك الحق عليي.. بدي خليكي تعيشي الجو شوي وتسترجعي الماضي الحلو
ارجوان: ماضي شو.. لك هلء بيعرف كذبتنا
هند: لك شو يعرفوو.. ما بيعرف عنك ولا عني شي لا عنوان ولا تلفون شو بدو يعرفو.. بعدين سامر مسافر ع شو معصبة روقي وتسلي.. ما تدقي ع كل شي
ارجوان: لك بس نرجع بورجيكي
هند: اي تعي تعي نرجع لعنده عم يطلع فينا
رجعو هند وارجوان لعنده وكملو سهرتهن سوا..
كانت الايام عم تمشي وارجوان عم تتعلق بالرقص وبهالمكان كتير.. وعم تهمل بنتها وتتركها لوحدها اكتر واكتر..
لدرجة كانت ترجع كل يوم تلاقيها سخنانة او تعبانة.. وماكانت تعرف شبها.. كانت تفيقها تغسلها وتعملها شوية كمادات وترجع تنيمها..
مع الوقت كانت عم تتعلق باوس يلي صار روتين يومي تشوفه وتحكي معه..
كانو يومها قاعدين تلاتتهم بس دقايق وهند اجاها اتصال من ابوها واعتذرت وراحت.. بقيو ارجوان واوس قاعدين عم يحكو ويضحكو بالساعات.. كانت عم تسترجع كل المشاعر القديمة.. كل الذكريات المنسية..والحب المدفون..
اخدهن الوقت وماحست ع حالا..
ارجوان: يييه اتاخرت كتير انا لازم ارجع عالبيت
اوس: خليكي والله ما شبعت من شوفتك
ارجوان: وانا كمان بس صار لازم ارجع لانه بنتي لوحدا بالبيت
اوس: لكان خليني وصلك
ارجوان: مافي داعي
اوس: لا الوقت متاخر ومابصير ترجعي لوحدك.. يلا مشي
ارجوان: اوك متل مابدك
ركبو سوا بسيارة ارجوان.. بس اوس يلي ساقها.. واخدها عالبيت.. نزلو من السيارة واطلع حواليه بس شاف الفيلا ابتسم
اوس: الله يرحمه لسامر.. الفيلا حلوة كتير
ارجوان: ايه بس شو فايدتا لما تكون وحيد.. ما لها طعمة ولا جمال
اوس: المال ما بشتري السعادة مو!!
ارجوان: ايه اوس.. خلص لا تذكرني
اوس: ما رح ذكرك.. بكفي انك رجعتي لحياتي
ارجوان: تفوت تشرب قهوة
اوس: ما بدي ازعجك
ارجوان: لا ما رح تزعجني فوت.. تفضل
فاتو سوا عالبيت.. كانت متوترة وخايفة من هالخطوة.. حاسة حالها عم تعمل غلط كبير بإنه توفته ع بيتها وبيت زوجها الي لساته عايش.. بس عم تضحك ع حالها وتحكي بعقلا مجرد فنجان قهوة وبعدا بيمشي..
ارجوان: ارتاح هون.. رح ركب عالقهوة وطل ع ماسة وارجعلك
اوس: خدي راحتك
ركبت عالقهوة وفاتت لعند ماسة وثواني وكانت راجعة عم تركض لعند اوس
اوس: شبك عم تركضي
ارجوان: ماسة.. ماسة سخنانة كتيير.. مابعرف شبها
اوس: مو قلتي الها كم يوم سخنانة وبتروح بعد الكمادات
ارجوان: ايه بس هالمرة كتيير.. شغلا غريب.. بدي اخدها ع شي دكتوور قلبي مو متطمن
اوس: طب اهدي شوي.. بكون عندا التهاب او شي هلء بنشرب القهوة وبنروح سوا.. صوت القهوة عم تغلي هاتي نشربها ونطلع فوراً
ارجوان: اي ماشي ماشي
اوس: خلص انتي متوترة هلء.. اقعدي هون رح صبها وجيب فنجانين القهوة ونشربها سوا ونروح فورا.. ارتاحي
ارجوان: اي
قعدت محلا وهي عم تمسح جبينا بخوف .. بعد ثواني اجا اوس لعندا جاب فنجانين القهوة وقعد حدها وبلشو يشربوها..
======
فتحت عيونها.. راسها تقيل.. وعم تحاول ترفعو من على المخدة.. حاسة بدوخة وتعب كبير.. اطلعت بالساعة الي جنبها لقتها 10 الصبح.. قامت من محلها مفزوعة وقلبها رح يوقف
ارجوان: مااااسة
قامت من محلها وعم تمشي ورجليها مو شايلينها.. جسمها كله عم يرجف.. نفسها ضاق ودقات قلبها تسارعت.. اطلعت حواليها بالغرفة.. كان كل شي هادي.. مافي شي تغير.. كإنها نامت بلا ما تحس ع شي
ارجوان: شو صار! كيف انا نمت هيك.. وماسة.. مااسة شو صرلا
ركضت ع غرفة بنتها بهستيريا.. فاتت وهيا عم تدعي يكون كل شي حلم.. ما تكون بنتها مريضة.. وما تكون نامت وتركتها..
وصلت لعندها كانت نايمة ع سريرها بهدوء
قربت عليها ولمستها.. كانت باردة متل التلج وشفايفها زرق.. ارتعبت وبلشو دموعها ينزلو..
حطت راسها ع صدر بنتها ما كان في اي نفس.. رجعت لورا ورمت حالا عالارض حست الدنيا عم تدور فيها.. وحيطان البيت بتطبق عليها
رجعت لعندها وبلشت تهز فيها وتفيقها
ارجوان: ماااسة فيقي.. مااسة حبيبتي انا مامااا فيقي.. يلا ياروحي خليني اخدك عالمشفى.. فيقي ماماا.. اعطيني بس ثانية الحق اخدك عالمشفى مااااسة فيقيييي
بس بنتها ما كانت تتحرك. كانت جثة هامدة. جثة صغيرة بريئة.. رمت حالا وقعدت تصرخ بهستيريا وصوت عالي.. تصرخ وتبكي وتلطم على وجهها.. لوقت ما غابت عن الوعي
=====
فاق من نومته مفزوع.. حس قلبه رح يوقف.. نط من على تخته مسك الموبايل واتصل ع ارجوان كتير ما كانت ترد.. رجع اتصل على امها كمان ما ردت.. وقتها جن وإتأكد انه صاير شي.. لبس تيابه وراح لعند عصام
سامر: عصاام.. افتح.. عصام
عصام: لك شبك بسم الله الرحمن الرحيم
سامر: مشي معي بدي نروح نحجز ع اول طيارة بدي ارجع
عصام: ليه شو يلي صاير
سامر: مابعرف بدق ع ارجوان ما عم ترد.. ودقيت ع مرة عمي كمان ما ردت.. بدي روح ع بيتي قلبي مو متطمن
عصام: لك اهدى يمكن ما شافوا اتصالك.. هلء بس يشوفوه بيرجعو يدقولك.. بعدين لو في شي كان خبروك
سامر: بدك ترووح معي ولا ارجع لوحدي
عصام: حاضر حاضر رح روح استنى لغير تيابي
توجهو عصام وسامر ليحجزو تذكرة ويرجعو.. بس لقيو اول طيارة لبلدهم موعدها بعد 3 ايام.. جن سامر ورجعو عالاوتيل وما كان بإيدو غيو يضل يتصل عليهم..
=====
فتحت عيونها بالمشفى شافت امها حدها.. حاطة ايديها ع وجهها وعم تبكي
بعد ما صرخت وغابت عن الوعي.. سمعها حارس الفيلا وفايت لجوا شايفها وشايف ماسة طالب الاسعاف ومتصل ع امها..
قامت من مطرحها ومسكت بامها
ارجوان: ماما وين ماسة.. وينها.. ماتت!! ماسة ماااتت!! ماما احكي شي
هادية: اهدي ياامي اهدي لا حول ولا قوة الا بالله
ارجوان: شو اهدى!! مااماا بدي بنتي بترجااكي جيبولي بنتي
هادية: الله يرحمها ياامي ويعوضنا خير
رمت حالا بحضن امها وبكيو سوا.. بكيو عن عمر بحالو..
بعد ما هديو وطالعو ارجوان من المشفى
كانو عم يجرو حالهم جر.. وهني طالعين امها وقفتها بعصبية مدموجة بدموع العيون.. حاسة بانه ارجوان اهملت بنتها.. حاسة بانه بنتها سبب موت حفيدتها. بس قلبها مو قادر يصدق..
هادية: لييه تركتيها تمووت.. ليييه ما اخدتيها عالمشفى.. لييه ما لحقتيها.. ما كان بدك اياها!!! كان تركتيها عندي.. بس ما كان لازم تخليها تموووت
وقعت ارجوان عالارض ع باب المشفى وهي عم تبكي
ارجوان: والله كنت بدي اخدها عالمشفى.. والله كنت بدي اخدها.. ما بعررف شو الي صار.. ما بتذكر شو صاار.. بتذكر اني كنت رح اخدها انا واوس.. بس.. ايييي اوس.. اووس وينه.. شووو الي صاار
هادية: شو عم تحكي.. مين اوس!!!
قامت ارجوان من محلها بخوف ومسكت بامها..
ارجوان: ماما انتي روحي عالبيت هلء.. او روحي وخلصي اوراق ماسة.. انا لازم روح وافهم شو الي صار
هادية: بس
ارجوان: انا لازم روووح
تركت امها بحيرتها ودموعها وطلعت بسيارتها بسرعة كبيرة .. وهي عم تسوق شافت الموبايل تبعها ع الكرسي بالمكان يلي كانت قاعدة فيه ليلة امبارح لما كان اوس يسوق مسكته لقت اكتر من 30 مكالمة من سامر.. خافت ورجف قلبها بس تركت الموبايل وكملت سواقة
بس وصلت ع بيت سرايا.. فاتت لجوا لتدور ع اوس.. فاتت عم تطلع بكل الموجودين وتتفقد الرجال واحد واحد بس ما لقيته.. ركضت لعند سرايا عالمكتب
سرايا: ياهلا .. جاية بكير.. بس هلء موعدك
ارجوان: وينه اوس
سرايا: مين اوس
ارجوان: سراياا.. انتي بتعرفيه.. اوس الزبون الي بييجي لهون
سرايا: لك انا مابعرف حدا بهالاسم
ارجوان: الشب يلي بسهر معه كل ليلة هون.. انتي بتعرفيه سرايا
سرايا: لك اي تذكرته بس انا مابعرفه ومابعرف انه اسمه اوس.. كنت بفكره من زباينك او اصدقائك.. ما اجا لعنا هون من قبل
ارجوان: شوو!! شو الي عم يصيير
سرايا: تعي لوين رايحة
ارجوان: بدي شوف المصيبة يلي وقعت فوق راسي شوو بدك سرايا
سرايا: لا تتاخري الليلة
ارجوان: انا ما رح اجي الليلة ولا اي ليلة.. انا ما رح ارجع لهون بنوب
سرايا: شو! والشغل!!
ارجوان: لك بنتي اليوم الصبح تووفت.. توفت وما بتذكر ليه ما اخدتا عالمشفى.. وبتقليلي شغل!!
سرايا: ييه ياحرام.. البقية بحياتك.. خلص ارتاحي كم يوم وبعدا بترجعي لهون
ارجوان: انا ما رح ارجع ولا بدي شوف خلقكن
سرايا: لا بدك ترجعي.. عم قلك خدي راحة.. انا ما فيني اتركك.. انتي هلء طاقة نور لهالمكان
ارجوان: لك ما عم تفهمي ما رح ارجع.. لك انا انخرب بيتي بسببكن.. بنتي ماااتت
سرايا: انا فيني دوس عليكي برجليي لجيبك.. ما بتعرفي شو بيطلع معي
ارجوان: أعلى ما بخيلك اركبيه
=====
بعد ما خلصت امها تقرير الوفاة بالمشفى.. رجعت عالبيت وهي عم تبكي وتتحسر ع حفيدتها يلي راحت بغمضة عين..اول ما ارتاحت وشافت الموبايل وشافت اتصالات سامر
رجعت تبكي.. بس حاولت تتماسك وتدقله لتخبره بالي صار.. هاد ابوها ولازم يكون عنده علم بكل شي..
دقتله وبعد ثانية رد بخوف ولهفة
سامر: مرت عمي ارحموووني لك الي من الصبح عن دقلكم.. ليه ما عم تردوو..شو الي صااار.. وينا ارجووان.. ليه ما عم ترد
هادية :_____
سامر: مرة عمي عم تبكي!!!!! مرة عمي احكي.. صاير شي !!!!
هادية: ابني
سامر: شو فيه مرت عمي حدا صايرلو شي
هادية: م م ماسة
سامر: شبها بنتي.. مرت عمي احكي والله تعبتيلي قلبي
هادية: البقاء لله ياابني
سامر: شوووووو
هادية: بترجاك اهدى.. الله يصبرك ويصبرنا ياابني
سامر: شو البقاء لله شو عم تحكي
هادية: ماسة.. ماسة مرضت وصابتا سخونة وما لحقناها بالمشفى.. الله بعوض ياابني
سامر: انتي شوووو بتخبصي.. ااااخ ياربي
رمي الموبايل من ايده وقعد عالارض.. حط ايديه ع وجهو وانفجر بالبكي.. لاول مرة بيبكي.. لاول مرة بيضعف.. بس هي بنته.. قطعة من قلبه..
اجا عصام ع صوته ركض..
عصام: شو فيه.. سامر.. شو صرلك
سامر: بنتي.. بنتي ياعصاام. بنتي رااحت. قلتلك قلبي مو مرتاح. قلتلك خلينا نروووح.. كنت حاسس رح يصير شي.. بس ما توقت تيجي بماسة.. بنتي ماااتت
عصام: لا حول ولا قوة الا بالله.. اهدى اخي اهدى
سامر: لك حاسس حالي رح مووت.. ياريتني ما جيت لهوون
عصام: نصيبها ياصاحبي لا تعمل بحالك هيك
سامر: جبتلا العاب كتير.. جبتلا كل شي نفسها فيه.. ليه رااحت
عصام: اهدى اهدى.. لا حول ولا قوة الا بالله
بقي عصام حد سامر يهديه ويحاول يخفف عنه.. بس مافي شي بيقدر يخفف وجع الفقد.. مافي شي بيخفف وجع الموت وجع الحرمان..
=====
كانت عم تسوق سيارتها بجنون.. ما بتعرف وين بدا تروح.. اوس اختفى من الوجود.. موبايله مغلق.. ومو مبين بأي مكان.. تعبت كتير وهي عم تسوق.. اتصلت عليها امها وخبرتها تيجي لانه صار موعد الدفنة.. وصار لازم يفتحو العزاء..
رجعت ع بيت اهلها الي لقيت فيه ناس كتير.. ناس بتعرفهم وناس ما بتعرفهم.. الكل بيواسي وبيعزي فيها وهيي مو قادرة تنطق بولا شي.. حاسة حالها ضايعة.. مو بهالدنيا.. لهلء مو مستوعبة اي شي من الي صار.. كيف بلحظة اشتغلت عند سرايا.. كيف تركت بنتها ليالي لوحدها بالبيت.. كيف تركتها ليلة مرضها ونامت. كيف تركتها تموت! ليه مااخدتها عالمشفى.. شو الي صار!
فاتت ع غرفة امها ورمت حالها عالسرير.. انفجرت بالبكي.. كانت تبكي وتشهق من الوجع والحسرة.. وثواني وكانت فايتة هند لعندها.. ركضت عليها وهيا عم تبكي
هند: يارووحي شو الي صااار.. ارجوان حبيبتي قوومي
ارجوان: هننند لك وينك انتي.. بنتي ماااتت ماسة راحت ياهند
هند: خلص بترجاكي لا تبكي.. والله بعرف قديشك موجوعة
ارجوان: اوس.. اوس ياهند.. هوا السبب ما بعرف شو عمل فيني
هند: اهدي هلء بعدين بنحكي
ارجوان: ما رح اهدى بدي شووفه.. لك كذب علينا.. مو زبون عند سرايا ولا كان ييجي ع المكان
هند: شوو
ارجوان: ايه.. كان قاصدني انا متاكدة كان جاي ليشوفني ما بعرف كيف وصللي.. ومابعرف شو صار.. امبارح رجعنا سوا ع بيتي.. كنا رح ناخد ماسة عالمشفى بس فقت الصبح وما لقيته بالبيت وما اله اثر.. ولقيت ماسة متوفية.. ااااخ
هند: الله يلعنه الله يلعنه كل شي رح ينحل خلص اهدي
ارجوان: شو بدي احكي ل سااامر شووو
هند: لا تحكي شي خلص امك حكتلو
ارجوان: عررف!! عرررف
هند: ايه.. هلء امك خبرتني انه حكيت معه وصار عنده علم
ارجوان: ياربيي شو بكون حاله هلء شووو! انا لازم حاكيه لازم قله اني بحبه وبحبها.. لازم قله اني كنت بدي اخدها عالمشفى
هند: لا ارجوان هلء انتي اعصابك تعبانة.. وهوا اكيد تعبان كتير.. مابصير تحاكيه.. هلء بكون مشحون منك ومحملك السبب لهيك اهدي هلء وخلينا نفكر
_______ الجزء السادس _____
خلصو ثلاث ايام العزا.. بين هم وبكي ودموع..
فضي البيت من الناس.. وارجوان طول الوقت عم تبكي وحابسة حالا بغرفة امها.. وهند عم تيجي لعندها كل شوي وتواسيها..
وسامر الي طلع من غرفة الاوتيل.. كان مقضيها بكي.. ما اتصل ع ارجوان ولا حاكى حدا.. كان يحاول عصام يلاقي موعد طيارة بوقت اسرع بس ما قدر..
اليوم المسا صار موعد رجعتهم.. كان عصام عم يحضر غراضه وغراض سامر ليروحو ع المطار.. وسامر عم يساعدو بتعب وثقل..
رن موبايل سامر بمسج.. ما اهتم
عصام: سامر.. وصلك مسج
سامر:____
عصام: لك سامر شوف الموبايل
سامر: مابدي عصام.. شو بدو يكون يعني
عصام: متل مابدك
دقايق ورجع الموبايل رن بكمان مسج.. راح سامر للموبايل بملل.. لقى مسج بفيديو من رقم غريب.. استغرب كتير.. فتحو بس كان بدو وقت ليحمل.. فتح المسج التاني كان كلو صور ل ارجوان هي وعم ترقص.. وصور والرجال عم ترميها بالفلوس.. كان عارف انها ارجوان.. كيف ما بدو يعرفها وهي مرتو.. بيعرف جسمها.. وجهها.. رقصها.. كل شي بيعرفو.. حس روحه رح تطلع وماصدق عيونه.. رجع فتح الفيديو كمان مرة حتى حمل.. وما كان مصدق عيونو من الي عم يشوفوو
سامر: اا ا ارجوان!! .. هادي غرفتنا.. سريرنا.. مع مين.. ارجوااااان.. والله لاقتلك بايدي هدووول
كسر الموبايل بالارض اجا مية شقفة.. عصام ضلو يطلع فيه بذهول ومو عارف شو يلي صار وشو لازم يعمل.. بقي سامر يكسر ويخبط بكل شي قدامه لوقت ما هدي وقعد بالارض.. حس حاله ضعيف ومكسور ومافي قوة.. بنته توفت ومرته طعنته بظهره.. شو بقيله بالدنيا
قام من محله وطالع من الدرج مسدس.. حطه بجيبه وهوا عم يمسح عرق جبينه
عصام: شو عم تعمل! لشو هاد
سامر: بدي اقتلها.. بدي اقتلها بايدي هدول.. لك عم تخووني.. و في بيتي.. هي يلي قتلت بنتي.. اكيد هيي.. والله لخلص عليها
عصام: اهدى انت شو عم تحكي
سامر: كانت عم ترقص.. ترقص والرجال حواليها.. وبتخوني.. هي مو مرتي.. انا مو مصدق يلي عم شوفووو
رفع سامر قطع الموبايل عن الارض وبلش يجمع فيه لقدر يشغله.. فتح عالفيديو واعطاه ل عصام
سامر: شوف.. هي مرتي.. ام بنتي.. بتخوني مع الحقير .. في بيتي انا.. تركت بنتي تموووت تركتها تموت ياعصام
عصام: اهدى سامر لا تتهور بجوز هالفيديو مفبرك والصور مو حقيقية
سامر: كيف مفبرك.. وهي بيتي.. سريرنا.. رقصها جسمها كل شي حقيقي ووااااااضح
عصام: واذا.. لازم تتاكد ما بصير تتهور
سامر: ايه مشي مشي والله لخلص عليها وعليه
طلع سامر عالمطار وسبق عصام.. بس عصام بقي محله ومو قادر يعمل شي.. من جهة ما بدو يخسر صاحبه ومابدو اياه يتهور.. من جهة تانية مو مصدق انه ارجوان تعمل هيك شي
مسك الموبايل واتصل عليها.. كان بيعرف رقمها لانهم رفقة من ايام الجامعة هوا واياها وسامر.. بعد دقيقة ردت عليه وهيا عم تبكي
ارجوان: عصام..
عصام: كيفك ارجوان!
ارجوان: مو منيحة بنووب.. كيفك.. كيف سامر طمني عنه
عصام: سامر مو منيح.. بعد ساعة نحنا مروحين.. ولازم تطلعي من البيت هلء والا رح يخلص عليكي
ارجوان: شوو!! اطلع من البيت! ليه
عصام: بسبب الي عملتيه ارجوان.. سامر عرف كل شي.. وصله فيديو الك مع واحد بسريركم.. واظن بتعرفي مع مين.. وغير الصور يلي بترقصي فيهم
ارجوان: شووووو.. انت شو عم تحكي.. انا ما عملت شي.. انا انا والله ماعملت شي.. انا صحيح رقصت بس ما خنته والله هاد الحقير اووس كان مخطط لكل شي
عصام: كيف يعني ما عملتي شي
ارجوان: بترجاك صدقني انا ما خنته ل سامر.. انا مابتذكر شو صار ليلة وفاة ماسة.. مابتذكر كيف نمت ولا كيف وصلت ع سريري
عصام: اسمعي انتي هلء اطلعي من البيت لانه سامر مو ناوي ع خير.. بس نوصل بتصل عليكي وبشوفك لنحل هالقصة
====
حطت الموبايل من ايديها وقعدت عالارض.. ضلت تبكي.. وتبكي.. لوقت ما تورمو عيونها.. اتاكدت انه اوس كان ورا هالشي كله.. وانه هوا يلي عمل فيها هيك بدون علمها لينتقم منها.. حست روحها بدا تطلع.. خسرت بنتها.. وهلء رح تخسر زوجها.. ما كان لازم يصير هالشي كله
سحبت حالها وطلعت من البيت ركض بدون ما تودع امها ولا تحكيلها شي.. بس كانت بدا تهرب من مصيرها يلي خربته بايديها
====
وصلو سامر وعصام ع البلد.. رجع سامر عالبيت ما لقى ارجوان.. راح لعند امها كمان ما لقاها.. دقلها كتير موبايلها مغلق.. حاول كتير يوصللها ما لقيلها اثر..
توجه ع الشرطة.. بلغ عن وفاة بنته يلي حس انه ما توفت من الطريق.. وسلم الفيديو والصور يلي وصلته للشرطة وبلغ ليتم البحث عن ارجوان..
====
تاني نهار الشرطة كانت واصلة بيت سرايا وقابضة عليها وع كل يلي بيشتغلو معها بعد ما اجاهم بلاغ مجهول عن مكان البيت ونوعه..
بمركز الشرطة.. فات شب بالثلاتينات من عمرو.. طويل وكتافه عراض.. شكله جذاب بس ملامحه حادة..
فات ع مكتبه.. كان الكل موجود.. بعد ما تم استدعائهم وجلبهم ع مركز الشرطة
هند.. واوس.. وسرايا.. وسامر
واقفين جنب بعض وكلهم عم يطلعو ببعض مو عارفين سبب استدعائهم بس متوقعين بسبب قصة وفاة بنتها لارجوان وبسبب الفيديو والصور الي مابعرفو ظين صورهم ولا بعتهم..
قعد المحقق ع مكتبه وعرف عن نفسه
المحقق نادر: انا المحقق نادر.. المسؤول عن هالقضية
سامر: عفواً.. اي قضية.. انا جيت بلغت عن اختفاء زوجتي وقدمت الصور والفيديو يلي وصلوني..
هند: وانا ما دخلني بالي صار لبنتها وما بعرف وينها
اوس: وانا ليه جبتوني لهون!
سامر: اخرس ياكلب.. مو انت الي هون بالفيديو
اوس: اي هي نامت معي بارادتها
محقق نادر: هدووء.. انا وموجود ما بدي اسمع صوت
انا جبتكم لهون وكل شخص رح يتحقق معه.. كلكم متهمين بمقتل المدعوة ارجوان
سامر: شوووو! ارجوان انقتلت!!!!
هند: انت شو عم تحكي سيدي
محقق نادر: متل ما سمعتو.. قبل ساعة تم العثور ع جثتها مقتولة.. وانتم الوحيدين الي بتربطكم علاقة فيها.. ومتهمين بقتلها
سرايا: بس انا ما عملت شي.. انا مابعرف عنها شي.. هيا تركت الشغل عندي من وقت الي توفت بنتها انا ما دخلني
هند: وانا رفيقتها انا ما بعمل هيك شي
اوس: وانا والله ما قتلتها انا من وقت الي كنت عندها بالبيت ماشفتها
محقق نادر: وانت سيد سامر ما في عندك شي تقوله
كان سامر عم يبكي.. مابيعرف زعل على ارجوان رغم الي عملته ولا زعل ع الحالة يلي وصللها
سامر: انا صحيح هددت بقتلها وقدمت اثبات خيانتها وطلبت البحث عنها.. بس انا ما عملت هالشي.. انا ما قتلتها لارجوان
محقق نادر: ايه ماشي ارتاحو هلء.. رح استدعيكم واحد واحد لغرفة التحقيق
====
في غرفة التحقيق..
أوس: انا وقعت في حبها من اول مره شفتها فيها.. كانت هاديه كتير.. ما كنت بعرف انها حقيره ووجها البريء مخبي كل هاد الخبث.. تركتني بعد حب سنين واتزوجت سامر.. انا بس اتقربت منها وهي متزوجة لاخرب علاقتها بسامر.. انا ماعملت اكتر من هيك
محقق نادر: بس الي انا عرفته انك كنت عندها وقت الي كانت بنتها مريضة
اوس: ما كنت بعرف انها مريضة.. كانت نايمة
محقق نادر: والصور والفيديو كيف وصلو لسامر.. الرقم ما الو صاحب.. انت يلي ارسلتلو اياهن
اوس: لا مو انا..
==
هند: لما عرفتها علي سرايا ما كنت متوقعه انو توصل لدرجة تقتل بنتها.. ما بعرف كيف اقنعتها سرايا تضل تشتغل معها..
محقق نادر: شو كان الشغل !
هند: اها .. ك كان ..
محقق نادر: لهدرجة صعب ومو قادرة تحكي شو هو
هند: _____
محقق نادر: عالعموم نحنا بنعرف انها كانت راقصة.. نحنا وصلنا بلاغ عن بيت سرايا وفتشنا المكان وحالياً مقفول
فيكي تحكيلي كيف بلشت تمشي بهاد الطريق
==========
محقق نادر: اي سرايا اتفضلي احكيلي من وقت الي اتصلت فيكي لحد هلء
سرايا: وانا بالله شو دخلني!!
مو بكفي ضيعتني وهي عايشة كمان رح ضيعني هلء!!!
محقق نادر: رح تحكيلنا شو الي صار ولا خليهن يورجوكي الشغل هون.. وانتي بتعرفي شو بيطلع معهن
سرايا: طيب وانا شو دخلني.. وحده متلها اتدمرني.. سببت بموت بنتها وخربتلي شغلي شو احكي بعد كل هاد شوووو
====
سامر: انا حبيتها وماقصرت معها.. كان كل شي موفر.. اي شي بدها اياه بكون عندها.. بس كنت مشغول.. كان علي مسؤلية كبيرة ما كان فيني اتركها.. ما تخيلت بيوم تعمل فيني هيك بسبب انشغالي
====
بعد التحقيق ساعات متواصلة تم الافراج عن اوس وهند وسامر بدون اثبات اي دليل عليهم.. وبقيت سرايا بسبب قضية شغلها والبيت الي كانت فتحاه..
كل واحد فيهن رجع ع بيتو.. رجع سامر عالبيت.. كانت حالتو يرثى لها.. اتذكر بنته.. اتذكر ارجوان.. اتذكر كيف تركهن قبل ما يسافر.. ليه هيك صار.. وشو الي خلاها تعمل هيك..
بقي بالبيت وما كان يطلع منه بنوب.. كانت تيجي لعنده هند.. تقعد تحكي معه.. وتهديه.. وتحاول تخفف عنه.. كانت يومها قاعدة عنده بالجنينة تبعت الفيلا
سامر: خلص هند فيكي تروحي ما بدي عذبك معي
هند: ولا عذاب ولا شي.. بس انا مابدي اياك تبقى هيك.. خلص ماسة هلء بالجنة عند ربها.. وبكرة الله بعوضك احسن منها..
وارجوان الله بحاسبها ع الي عملته.. بس لا تعمل بحالك هيك
سامر: ااخ ياهند.. مابعرف بشو قصرت معها.. كنت حبها.. كنت مستعد بيع الدنيا كرمالها.. بس هيي باعتني وقتلت بنتي
هند: الله لا يسامحها.. خسارة فيها انسان متلك.. خلص لا تبكي ما بتحمل شوفك هيك
قربت منه هند وبلشت تمسحله دموعه.. هدته ورجعت ع بيتها
اول ما فاتت البيت كان عم تضحك.. رايقة وحاسة الدنيا طايرة فيها
فاتت غرفتها وفتحت خزانتها لتغير تيابها بس رن الموبايل.. طالته من جيبها ردت عليه
هند: ايه اوس.. شو بدك.. ماشي مصرياتك جاهزين بس ليهدى الوضع بنتقابل وبعطيك اياهن
سكرت الموبايل ولفت وجهها لتغير.. شهقت بخوف بس شافتها قدام عيونها
_____ يتبع _____
لا اتوهو.. الاجزاء الاخيرة رح توضحلكم كل شي بعد شوي 😉
_______ الجزء السابع _______
هند: ارجواان!!!!!.. ااا انتي عايشة.. بس كيف هيك
ارجوان: شو ست هند زعلتي لانو بعدني عايشة!
هند: لا لاا شو عم تحكي ياروحي.. الحمدلله طمنتيني.. لو تعرفي شو صار بغيابك
قربت منها هند لتحضنتها.. بس ارجوان دفشتها لورا
ارجوان: والله! ليه شو صار بغيابي
هند: اه.. اه.. هاد اوس الحقير طلع ورا كل شي
ارجوان: مو انتي هلء كنتي تحاكيه لهاد اوس الحقير
هند: لا.. يعني قصدي ايه.. بس كان عم يهددني
ارجوان: حاااج كذب .. لك ليش عملتي هيك.. ليييش
هند: عملت شوو.. انا ما عملت شي
ارجوان: لك سمعتك.. سمعتك عم تحاكيه.. بدك تعطيه اجرو مو !!!! انتي كنتي سبب كل شي من البداية
اخدت هند نفس طويل وسحبت حالا وراحت ع المراية.. مسكت المشط وقعدت تسرح شعرها وتطلع في حالها وهي متبسمة
ارجوان: عم احكي معك.. انتي السبب من البداية.. ليش عملتي هيك.. لك كنتي اعز رفقاتي.. ليييش
هند: هههه ببساطة لانك تافهة
ارجوان: شوو
قامت هند من مطرحها وقربت من ارجوان واطلعت فيها نظرة كره
هند: لانك انسانة تافهة.. طماعة.. جشعة.. انتي خسارة فيكي كل شي.. من وقت الي كنا بالجامعة كنتي تحصلي ع كل شي بسهولة بسبب جمالك.. ما كان شي يصعب عليكي
تعرفتي ع اوس وخليتيه يحبك.. رغم اني كنت معجبة فيه.. وبس تعرفتي ع سامر وعرفتي انه غني رميتي اوس واتزوجتيه بسبب مصرياته
وبس تزوجتي كمان ما استكفيتي.. كان عندك كل شي.. ما كان ناقصك شي.. ورغم هيك بس عرضتك عليكي تروحي ترقصي.. ما رفضتي
ارجوان: لك انا.. انا موو هيك.. انا حبيته لسامر.. ما اتزوجته بسبب مصرياته.. حبيته وقتها وشفت فيه الانسان يلي رح يفهمني ويسعدني.. واوس كان يستغلني لهيك تركتو وبعدين ما كنت بعرف انك بتحبيه من قبل .. ما كنت بعررف
هند: ههههه ايه طب اذا كان سامر الانسان الي بيسعدك وبيفهمك.. ليه غدرتي فيه
ارجوان: انا ما غدرت فيه.. الرقص انتي يلي كنت السبب فيه انتي اقنعتيني لروح.. انا كنت ملانة.. كنت مكتئبة وتعبانة من الوحدة ومن موت بابا.. رحتي عرفتيني ع سرايا وزرعتي فيني شغلة الرقص
هند: عملتي الملل مبرر الك!!.. لك حتى لما قدمتلك اوس ضعفتي بسرعة ههههههه كنت متأكدة رح توقعي بس ما توقعت بهالسهولة
ارجوان: انتي شو عم تحكي.. حتى اوس انتي السبب فيه! انتي يلي جبتيه!
هند: ايه انا.. كانت هي اخر خطوة لاقضي فيها عليكي.. كنت كل ما ترقصي صورك واحتفظ بالصور.. واوس انا الي جبته.. دورت عليه وعرفت انه وضعه سيء ومحتاج القرش.. عرضت عليه يقربك منه وياخدك عالبيت ووافق.. وافق لانه محتاج المصاري ولانه محتاج ينتقم منك
هجمت عليها ارجوان وهي عم تبكي.. صارت تضربا وتشد بشعرها بجنون
ارجوان: الله ينتقم منك.. الله ينتقم منك.. لك بنتي ماتت بسببك.. شو عملتو فينييي وقت الي اجا عالبيت شووو.. انا كنت رح اخدها عالمشفى.. شو عمل فيني الحقيير.. قوولي
هند: اتركيييني.. انا ما دخلني بموت بنتك.. انا اتفقت معه لييجي ع بيتك ويحطلك منوم بمشروب وياخدك ع غرفة النوم ويعمل كل شي ويصور.. انا ما كنت بعرف انه بنتك وقتها كانت مريضة
ارجوان: وانتي كمان الي بعتي الصور والفيديو لسامر ياحقييرة
هند: ايه خليه يعرف حقيقتك
ارجوان: والله لاخلص عليكي انتي واياه والله لاقتلك بايدي هدول
هند: اتركينييييي
انفتح باب بيت هند بقوة وفاتو مجموعة عساكر عالبيت لعندهم
ركض هوا بسرعة وقرب منهم وشد ارجوان من ايدها
المحقق نادر: خلص ارجوان اتركيها.. عساكر خدو هي من هون
هند: اتركوووني.. انتووو شو جابكن ع بيتي.. شوو فيه.. انا ما عملت شي.. اتركوووني
محقق نادر: نحنا سمعنا وسجلنا كل شي حكيتيه لارجوان.. تفضلي معهم من تم ساكت
اخدو العساكر هند وهي عم تبكي وتصرخ.. وارجوان بقيت مطرحها.. قعدت هالارض وضلت تبكي
نادر: خلص ارجوان قومي.. كل واحد رح ياخد جزاته
ارجوان: انخرب بيتي.. انخربت حياتي.. ضيعت كل شي من ايدي كللللل شي
نادر: كل شي بيتصلح
ارجوان: مافي شي بيتصلح.. انا صدقت هالحقيرة كانت صديقتي كنت فكر انها بتحبني صدقتها ومشيت ورا كلامها.. اهملت بنتي وخسرتها.. خسرت زوجي.. مافي شي يتصلح
نادر: قومي معي.. انا رح اتصل ع عصام ييجي ياخدك ورح روح انا عالمركز
ارجوان: ماشي
اتصل المحقق نادر بعصام.. الي بيكون قريبه.. خبره ييجي ياخد ارجوان من بيت هند لانه بدو يروح عالمركز.. بعد دقايق كان عصام واصل
عصام: ارجوان انتي هون
ارجوان: اي عصام
عصام: وين نادر
ارجوان: مشي من شوي.. لحق العساكر بسيارته
عصام: طب قومي خليني رجعك عالاوتيل
ارجوان: مابدي.. خلص روح.. انا بدي ارجع لعند امي.. ما بقيلي شي
عصام: وسامر.. مابدك تروحي لعنده
ارجوان: شلون بدي اطلع فيه بعد الي صار.. بأي عين بدي اطلع بوجهه.. شو بدي احكيله
عصام: احكيله كل شي.. احكيله انه مو بايدك الي صار وانه اوس حطلك منوم بالقهوة وعمل كل شي بدون ارادتك.. احكيلو انك ما كنتي رح تتركي البنت تموت
ارجوان: الكلام ما عاد ينفع.. رجعني لعند امي بترجاك
عصام: ماشي قومي
ارجوان: شكراً ع كل شي عصام.. نياله سامر بصديق متلك
عصام: ع شو بتشكريني انا ما عملت شي
ارجوان: انت عملت كتير من وقت الي اتصلت فيني لحظة ما رجعتو من السفر
#قبل_كم_يوم
(((( وقت الي رجعو سامر وعصام من السفر.. عصام اتصل ع ارجوان واعطاها اسم اوتيل تروح عليه..
بعد ربع ساعة وصلت ارجوان ع الاوتيل شافت عصام قاعد بينطرها بالمضافة
ارجوان: مرحبا عصام كيفك
عصام: اهلين ارجوان.. اقعدي ارتاحي
ارجوان: من زمان ناطرني!
عصام: لا مو كتير.. وصلت قبلك بشوي.. المهم احكيلي شو الي صار معك بالتفصيل
قعدت ارجوان وحكت ل عصام كل شي صار معها من وقت الي سافر سامر.. كيف اشتغلت عند سرايا ومين عرفه عليها.. وكيف التقت ب اوس وشو صار ليلة ما توفت ماسة
عصام: اي واضحة.. رفيقتك هند ورا كل شي
ارجوان: لااا هند مستحيل.. هند مابتعمل شي ما بتئذيني
عصام: لك فتحي عيونك.. هند عمرا ما حبتك.. طول عمرها بتغار منك.. كنت اشوف الحقد بعيونها
ارجوان: لا انت غلطان.. هند صحيح عرفتني ع سرايا وخلتني امشي بالغلط بس ما الها دخل بالي عملو اوس
عصام: اي مشي معي انا رح أثبتلك
ارجوان: لوين!
عصام: بدي اخدك للمحقق نادر بكون ابن عمتي.. رح نحكيله هالحكي ونشوف شو رح يعمل
====
المحقق نادر: ست ارجوان انتي كيف فوتيه لعندك عالبيت الي عايشة في لوحدك وامنتيله هيك
ارجوان: مابعررف.. غباء.. شيطان.. انا كنت بدي شربه فنجان قهوة وخليه يمشي والله ما كان بدي اعمل شي تاني.. ووقتها شفت بنتي مريضة هوا اصر نشرب القهوة وبعدا بناخدها
نادر: يعني اوس بيعرف انه كانت مريضة!
ارجوان: ايه اكيد وكان رح ييجي معي عالمشفى.. بس لما فات يجيب القهوة وشربتا.. ماعدت تذكرت شي
عصام: واضحة نادر.. اكيد حطلا شي بهالقهوة وقت جابها
نادر: اي هالشي اكيد.. هلء انا رح ساعدك.. مشان خاطر ابن خالي عصام.. ومشان نقبض عليهم بنفس الوقت ويتعاقبو ع افعالهم لانه هي قضية تحريض وتفريق وتشويه سمعة غير الصور والفيديوهات الي انبعتت لزوجك
عصام: شو رح تعمل
نادر: سامر رح ييجي ليدور على ارجوان هالشي اكيد.. بس انا بعدا رح اعلن عن وفاة ارجوان والعثور ع جثتها ورح حقق معهم
ارجوان: شووو
نادر: لا تخافي.. وقت الي بيعرفو بوفاتك رح يرتاحو ورح يوقفو .. بس لو هند السبب وهي الي باعتة اوس رح تكمل مشوارها مع زوجك وتحاول تاخده ونحنا وانتي رح نراقبها لتعترف بكل شي )))))
بعد ما طلعو من بيت هند اخدها عصام وطلعو بالسيارة سوا ووصلها لبيت امها.. نزلت من السيارة ورجليها عم يرجفو..
عصام: خلص فوتي لجوا.. كل شي انكشف.. واوس وهند هلء اكيد بالتحقيق وكلهم رح يتعاقبو.. ارتاحي وانا رح اخد سامر لعند نادر ونحكيله عن كل شي
ارجوان: شو رح تحكيلو
عصام: رح وضحله الي صار.. بس انا ما بأكدلك اذا رح يستوعب هالشي او يسامحك
ارجوان: بعرف
عصام: خلص انا رايح
ارجوان: شكراً ع كل شي.. حتى لو ما قدرت توضح لسامر وحتى لو ما سامحني.. انا ممنونة الك.. لولاك كان انا هلء هاربة.. وهند واوس عم يتهنو بحياتهم
عصام: انا ما عملت شي.. واجبي
ارجوان: شكراً كتير.. بخاطرك
_______ الجزء الثامن والاخير _______
طلع عصام بسيارته.. وهيا دقت ع بيت امها.. كانت امها بتعرف انه ارجوان ما توفت.. خبرها عصام كل شي حتى ما تقلق وما يصرلها شي..
فتحتلها امها الباب وضلت واقفة عم تطلع ببنتها ..
قلبها موجوع منها وعليها
موجوع منها ع الي عملته بحالها.. وموجوعة عليها من الي صار فيها والحال يلي وصلتله
ارجوان بس شافتها وشافت نظرات امها انفجرت من البكي
ارجوان: اااخ ياماما.. لا تطلعي فيني هيك.. لا تكوني انتي وسامر والدنيا عليي بترجااكي.. والله تعبااانة ياامي والله تعبااانة
نزلو امها دموعها غصب عنها واخدتها بحضنها بقوة
هادية: الله يسامحك يابنتي.. الله يسامحك ويهديكي.. فوتي لجوا امي فوتي
فاتو لجوا.. كملو قعدتهم بالبكي والاسف.. وبعدا فاتت هند ع غرفتها الي الها سنين مسكرة.. الغرفة الي كانت تنام فيها من قبل ما تتزوج.. فاتت ورمت حالها عالسرير
ضمت رجليها ع صدرها.. وقعدت تبكي
تتذكر ماسة.. تذكر سامر.. تتذكر قديه بتحبهم.. قديه اشتاقتلهم.. تمنت لو رجع الزمن فيها لورا من وقت الي سافر سامر
تمنت لو ما ردت ع هند ولا وصلت لعند سرايا
تمنت لو حضنت بنتها وما اهملتها بهالصورة
====
كان قاعد المحقق نادر بمكتبه وعم ينطر سامر وعصام لييجو ..
بعد دقايق كانو واصلين..
قعدو نادر وعصام يشرحو ل سامر كل شي صار من البداية..
خبروه انه ارجوان بعدها عايشة وكل يلي صار كان فخ ليعرفو الفاعل.. شرحوله الذنب يلي ارتكبته ارجوان والذنب يلي ما ارتكتبه
خبروه انه الرقص كان بارادتها والخيانة ما كانت بارادتها
كان سامر مصدوم من كل شي عم يسمعو.. مو مصدق انه بعدها عايشة.. ومو مصدق انه هند طلعت ورا كل شي وكانت بدها تخدعه..
طلعو من عند المحقق نادر.. كانو عم يمشو سوا بدون ما يحكو شي.. بنص الطريق وقف سامر ووقف عصام واطلع فيه
سامر: كل هاد بتعمل من ورايا ياصاحبي !!
عصام: انا عملت كل هالشي لمصلحتك.. ما كان فيني خليك تقتلها وتضيع حالك
سامر: _____
عصام: وارجوان
سامر: شبها
عصام: شو رح تعمل معها
سامر: بدي طلقها
عصام: مابصير تحل الامور هيك.. انت من وقت الي رجعت من السفر ما شفتها.. روح احكي معها واتفاهمو
سامر: لك حتى لوو الخيانة كانت غصب عنها وكانت نايمة.. بس بنتي ماتت من اهمالها.. بسببها
عصام: ساامر متل ما ماسة بنتك.. كمان هي بنتها.. ارجوان ندمانة كتير وليل نهار عم تبكي.. ما الها عين تشوفك.. حاسة بغلطها كتير
سامر: ارجوان هلء ما بتعنيلي شي.. خبرها اني رح ابعتلها ورقة طلاقها بكرة
ترك عصام ومشي وركب بسيارته بجنون وراح.. وعصام تنهد بحزن ع حالة صاحبه..
راح لبيت اهلها لارجوان وطلب يشوفها
ارجوان: شو صار.. حكيت معه! خبرتوه كل شي! بيعرف اني هلء هون!!
عصام: اي
ارجوان: شو قال!
عصام: اسفة ارجوان.. الظاهر جرح سامر كبير ومابينشفى.. سامر بكرة بدو يبعتلك ورقة الطلاق
ارجوان: شوووو!! لاا.. بترجااااك احكيه.. فهمه.. والله اني بحبه.. ما بدي منه شي.. بس ما يطلقني.. بترجاك لا تخليه يتركني.. بكفي ماسة.. والله انا ندماانة.. ندمااااانة كتيير.. بترجااك احكي معه
عصام: خلص ارجوان بترجاكي لا تبكي.. سامر اخد قراره ومافيني احكي معه اكتر من هيك
====
#بعد_شهرين
بعد ما هند واوس وسرايا انحكمو بالسجن.. وكل واحد عقوبته ع حسب جريمته..
سامر كان قاعد بالشركة عم يمضي اوراق.. كان شكله مختلف تماماً.. نحفان كتير.. وجهه شاحب.. السواد تحت عيونه كتير.. لحيته كثيفة ومو مرتبه
كان حزين.. وحيد.. وقلبه مكسور
بفكر بارجوان.. ب ماسة.. ما راحو عن بالو ولا لحظة
من بعد ما بعت ل ارجوان ورقة طلاقها ما شافها ولا سمع عنها شي.. الو شهرين مطلقها..
فات لعندو عصام عالمكتب..
عصام: شو استاذ مكتئب.. لسا مصر ما تسافر معي
سامر: خلص عصام.. خبرتك السفريات بتروحها لوحدك.. بتحضر المؤتمرات لوحدك.. انا ما عاد فيني روح لمكان
عصام: ليش ما عاد فيك.. لك اصحى ع حالك بقى.. شوف شكلك كيف.. شوف عيونك.. لإيمتى رح تضل هيك
سامر: لحد ما موت والحق ماسة
عصام: لا حول ولا قوة الا بالله
سامر: تعبان يا عصام تعبان.. مو قادر انسى ولا اكمل حياتي.. من بعد ماسة و..
عصام: كمل.. ارجوان مو!! لساتك بتحبها لهلء
سامر: اي بحبها.. رغم كل شي عملتو فيني بحبها.. بس ما فيني سامحها لهيك تركتها
عصام: كل انسان بيغلط.. مافي انسان معصوم من الخطأ.. ورفقة السوء احياناً بنودي ع جهنم يا سامر.. وقد ما كان الغلط كبير.. الله بيغفر.. مين نحنا لحتى ما نغفر!!!
وهما عم يحكو.. فاتت السكرتيرة وقاطعتهم
السكرتيرة: استاذ سامر.. في وحدة بدا تقابلك برا
سامر: مو فايق هلء.. خبريها اني باجتماع
السكرتيرة: بس هي مهمة كتير.. وقالت لازم تشوفك ضروري وماقبلت خبرك مين بتكون
سامر: اووف ياا.. خليها تفوت
فاتت لعنده عالمكتب.. كانت هادية.. بتمشي بخطوات بطيئة وعم ترجف.. لابسة جاكيت طويل لتحت الركبة اسود.. جينز ازرق وبوت زهري.. وع راسها شالة باللون الزهري.. كان الحجاب مغيرها كتير
نحفانة.. والحزن ماكل وجهها اكل.. بس رغم هيك لساتها حلوة.. وبالحجاب وجهها أحلى
كان وجهها صافي.. ماعليه ولا نقطة مكياج.. بس عيونها الواسعين الواضحين معبايين دموع.. لو نفخت عليهم رح يهرو متل النهر
اطلعو فيها سامر وعصام وهني مصدومين.. الي ما بيعرفها بجهلها
عصام: ارجوان!!!!
حكت بصوت عم يرجف وعيون بتدمع
ارجوان: فيني فوت !
عصام: اتفضلي اكيد.. انا طالع لبرا.. عن اذنكم
طلع عصام وقفل الباب وراه..
بقيت ارجوان واقفة محلها وعم تطلع بسامر.. وهوا واقف محله وعم يطلع فيها.. كانت تمر الدقايق وهما ع وقفتهم.. لوقت ما انتبه سامر ع حالو.. قعد محله ونزل راسو وكمل توقيع الاوراق.. وحكى بصوت ناشف
سامر: اتفضلي.. في شي!
ارجوان: ____
سامر: لو سمحتي عم قلك فيه شي!
بقيت ارجوان ساكتة ومو قادرة ترد عليه.. كان نفسها تركض لعنده تحضنه.. تقله قديه بتحبه.. قديه اشتاقتلو.. كان نفسها تركض وتبوسه ع رجليه ليسامحها.. بس ما كان فيها.. بتعرف انه خلص كرهها وطلقها
مسحت دموعها وسحبت حالها لتمشي.. حست جيتها غلط وما كان لازم تيجي
انتفض سامر من مكانه وراح لعندها
سامر: لوين رايحة
ارجوان: انا.. انا اسفة.. ما كان لازم اجي لهون
سامر: ليه اجيتي
ارجوان: كنت جاية حتى ___
سامر: حتى شو
ارجوان: اسمعك
سامر: تسمعيني!!!
ارجوان: من وقت الي توفت ماسة.. من وقت الي صار.. ما شفتني.. ما واجهتني.. ما عملت شي.. بعرف بتكرهني وبتتمنى تقتلني.. انا جيتك لهون حتى ريحك
اعمل ايا شي.. اضربني.. كسرني.. بس لا تعمل بحالك هيك
ليه هيك شكلك.. ليه بتعمل هيك بحالك
انفجرت بالبكي ومسكته من كتافه وهوا عم يطلع فيها
ارجوان: انا اسفة.. والله اسفة.. بعرف الندم ما بنفع بشي بس انا ندمااانة.. انا عم موت كل يوم اكتر من الي قبله
اشتقتلك.. اشتقت لماسة.. اشتقت لوجودك بحياتي.. رجعني ع ذمتك قبل لا تخلص العدة بترجااك
سامر: شو!!!
ارجوان: انا مستعدة اعمل ايا شي.. انا بعرف اني فتحت ع حالي بواب جهنم وفتتها كمان.. بعرف اني غلطت ووصلت حالي للجحيم بايدي.. بس ببوس رجلك سامحني.. انا تغيرت كتير.. شوف كيف شكلي هلء.. بعرف تغيرت متأخر بس انا والله بحبك
سامر: انتي ما بتعرفي شو عملتي فيني.. انا مو قادر اسامحك مو قادر
ارجوان: بعرف انك كرهتني.. خلص انا اسفة لاني ازعجتك.. بخاطرك
مسحت دموعها.. وطملت راسها ومشيت من عندو.. وهوا عم يطلع عليها.. كان قلبو عم يروح معها.. نفسو يقلها وقفي لا تروحي.. بس في شي بيمنعو.. بيتذكر كل الصور والفيديو كل ما حنلها.. مو قادر ينسى
وصلت ارجوان باب المكتب فتحته وكانت رح تطلع.. ركض لعندها خبط الباب وشدها لحضنه بقوة
ارجوان: ساامر!!!
سامر: لا تروحي.. انا.. انا كمان بحبك
====
#بعد_خمس_سنوات
كانو قاعدين عالأرجوحة بالجنينة سوا عم يضحكو.. سامر قاعد وبحضنه ماسة.. وارجوان بجنبه وبحضنها عصام..
سامر: شو رأيكو نروح نطل ع تيتا
عصام: اي بابا اشتقتلا كتير.. وليكنا جاهزين
ماسة: وانا تماان
ارجوان: ههههه اي وانا جاهزة.. بس لقوم البس حجابي
سامر: لا تتاخري حبيبتي.. نحنا سابقينك عالسيارة.. يلا ياحلوين
حياتهم استقرت.. سامر وارجوان رجعو لبعض قبل ما تخلص العدة .. اتزوجها وعاشو سوا من جديد..ماقدر يضل بعيد عنها بس ما سامحها بسهولة.. بقيت شهور تعاني وتتوسل لحتى قدرت ترجع ثقته فيها.. لحتى قدرت تنسيه الي صار.. لحتى قدرت تخليه يسامحها ويعرف انها تغيرت.. سامحها بعد مدة طويلة.. ورجعو زوجين متل اول
خلفو بعد سنة صبي سموه عصام.. وهلء عمرو 4 سنين.. وبعدو جابو ماسة وهلء عمرها سنتين صحيح ما نستهم بنتهم الاولى بس عوضتهم عنها كتير..

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق