دينا: ابني يفتخر بأني راقصة

أكدت الراقصة المصرية دينا أنها لا تخشى على ابنها من لقب “ابن الراقصة”، وأنه لا يعيبه أن والدته تمتهن الرقص، وأن من حقه أن يفتخر بأن والدته تقوم بتقديم فن صعب.

وفي حين أكدت أنها لم تفكر في التأمين على جسدها إطلاقا رغم أنه مصدر رزقها الأول، فإنها اعتبرت أن الفنانة غادة عبد الرازق تفوقت على سمية الخشاب في تقديم دور الراقصة.

وقالت دينا –في مقابلة مع برنامج “كش ملك” على قناة “الحياة” الفضائية مساء الأربعاء 3 أغسطس/آب-: “لا أخشى على ابني “علي” من لقب ابن الراقصة، ولا يعيبه في أي شيء أن تكون أمه راقصة، هو المفروض يفتخر بأن أمه راقصة، وأنها تقدم فنا صعبا”.

وأضاف “لا أنتظر في أي يوم من الأيام أن يأتي ابني علي ويطلب مني اعتزال الرقص، خاصة أن تفكيره ليس بهذا الشكل، وأنا لم أربّيه بهذا الشكل”.

التأمين والتجميلونفت الراقصة المصرية أن يكون سبب إرسالها ابنها إلى أمريكا هو احترامهم هناك لمهنة الرقص، لافتة إلى أن هذا الأمر لم تفكر فيه إطلاقا، وأنها أرسلته ليحصل على دراسة أفضل، ومن ثم يعود إلى مصر مرة ثانية، خاصة أن حياتها من غيره صعبة للغاية.

وشددت دينا على أنها لم تفكر في التأمين على جسدها إطلاقا رغم أنه مصدر رزقها الأول، مرجعة إلى أن هذا الأمر يرجع إلى أن مصر لا يوجد فيها هذا النوع من التأمين مثلما يحدث في معظم دول العالم، لكنها كشفت أن المهرجانات العالمية التي تشارك فيها تقوم بالتأمين على جسدها خلال فترة المهرجان فقط.

وأكد أن عمليات التجميل مرفوضة نهائيا بالنسبة لها في الفترة الحالية، لكنها اعترفت أنها من الممكن في المستقبل أن تقوم بإجراء عمليات تجميل إذا حدث لها أي مكروه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق