منوعات

جمهورية اسلامية داخل قرية في بريطانيا

تدخلت الشرطة البريطانية يوم امس الخميس لاعادة الامور الى نصابها في ضاحية ” ليتون” شمال العاصمة البريطانية لندن وازالة يافطات كبيرة علقت في شوارع وازقة الضاحية تعلن عنها منطقة اسلامية خاضعه لقوانين الشريعة الاسلامية يحظر فيها التدخين وتناول الكحول والسير في شوارعها بملابس غير محتشمة .

واضافت المصادر ان قوات الشرطة البريطانية بقيت مرابطة في الضاحية الواقعة بمقربة القرية الاولومبية التي ستسضيف دورة 2012 وذلك للتاكد من عدم تعليق اليافطات مرة اخرى .

وشملت اليافطات تعليمات واضحة تدعو المواطنين الى عدم التدخين او الاستماع للموسيقى وعدم لعب القمار او الاشتراك بالمراهنات والامتناع عن تناول الكحول وعدم السير في شوارعها بملابس غير محتشمة او العمل بالدعارة .

ولم تقتصر اليافطات التي غطت محطات ومواقف الباصات على ضاحية ” ليتون ” بل انتشرت في العديد من المدن التي تقطنها جاليات مسلمة كبيرة مثل ميدة ” ليستر” وبردفورد لوتون اضافة الى احياء اخرى تقع شرقي العاصمة لندن .

وقال ” انزم حوادري” المصنف كمسلم متطرف في تصريح لصحيفة “الديلي ميل ” ان الخطوة تهدف الى وضع اسس الجمهورية الاسلامية على كامل الاراضي البريطانية .

واضاف حوادري “يوجد المئات ان لم نقل الاف من المتوطعين المستعدين للقيام بالدوريات في مختلف الشوارع للتاكد من الالتزام بقواعد الشريعة الاسلامية في انحاء بريطانيا “.

ويخطط المسلمون في ضاحية ” ليتون ” للقيام بمظاهره ضخمة الاسبوع القادم ضد الاحزاب اليمينية التي تحرض على المسلمين في بريطانيا فيما عارض بعض سكان الضاحية تعليق اليافطات وعلقوا ملصقات على شبابيك منازلهم للاثبات بان ليس جميع المسلمين في الضاحية يؤيدون او يشاركون بهذا التصرف داعين للتعايش بين جميع سكان بريطانيا على اختلافهم .

وقال شخصا يدعى سعيد وهو صاحب محلقة في ضاحية ليتون ” انهم مجموعة صغيرة ومعزولة يسعون الى وسم جميع افراد الجالية بهذه الصفة ولا داعي للقلق منهم “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق