اهالي القتلي يطالبون بإعدام مبارك وليس السجن

اهالي القتلي يطالبون بإعدام مبارك وليس السجن,اندلعت مواجهات بين محتجين والشرطة المصرية في ميدان التحرير في القاهرة بعد ان خرج المحتجون للتعبير عن عدم رضاهم على الاحكام التي يعتبرونها مخففة ضد الرئيس المصري السابق حسني مبارك ونجليه.

وردد المتظاهرون العديد من الهتافات منها “القصاص ..القصاص .. قتلوا ولادنا بالرصاص” ، فيما قام بعض المتظاهرين بإغلاق الشوارع الجانبية المؤدية للميدان مستخدمين الصدادات الحديدية تمهيدا لغلق الميدان، الأمر الذى تسبب فى تكدس حركة مرور السيارات داخل الميدان والدخول فى اشتباكات بين قائدى السيارات والمتظاهرين.

واعتبر بعض المتظاهرين ان حكم القضاء هو حكم لاسقاط مصر وليس لبنائها، ورأوا انه حكم غير كاف.. مطالبين المحكمة بأن توضح الأسباب الحقيقية لحكمها الصادر اليوم.

وتساءل بعضهم كيف يتم الحكم على الرئيس السابق محمد حسني مبارك بالسجن المؤبد هو ووزير داخليته حبيب العادلي وتبرئة مساعدي وزير الداخلية من التهم المنسوبة إليهم.

وتحرك المتظاهرون، وفق وسائل الإعلام المصرية، في مسيرة ضمت المئات في اتجاه ميدان طلعت حرب مطالبين الشعب المصرى بالنزول مرة أخرى إلى الميدان هاتفين “الشعب يريد تطهير النظام”.

وكان قد أعلن عدد من أسر الشهداء المحتشدين أمام أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة حيث مكان محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك عن توجهها إلى ميدان التحرير، مؤكدين عدم رضائها عن الحكم الصادر بحق المتهمين ومطالبتها بإعدامهم جميعا.

من ناحيتها أعلنت وزارة الصحة المصرية أن عدد المصابين في الاشتباكات التى إندلعت أثناء النطق بالحكم في قضية محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار مساعدي الأخير السبت وصل حتى الآن إلى 24 مصابا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق