اخبار منوعة

القذافي يرفض الرحيل ومستعد لوقف اطلاق النار

تحدث العقيد الليبي معمر القذافي بلهجة تصالحية السبت قائلا انه مستعد لوقف اطلاق النار واجراء مفاوضات شريطة ان يوقف حلف شمال الاطلسي طائراته.

وقال القذافي في كلمة على الهواء في التلفزيون الليبي بدأت في الساعات الاولى من صباح السبت واستمرت 80 دقيقة انه لا ينوى التنحي او مغادرة البلاد وان بامكان الليبيين حل خلافاتهم اذا توقفت غارات حلف الاطلسي.

وقال “ليبيا ترحب بوقف اطلاق النار واعلنت موقفها اكثر من مرة ومستعدة في هذه اللحظة لوقف اطلاق النار من طرفها ولكن لا يمكن وقف اطلاق النار من جانب واحد.. نتحداكم ان يلتزم الارهابيون / يقصد الثوار/ بوقف اطلاق النار”.

وقال “نحن اول من وافق على وقف اطلاق النار ولكن هل وقف الهجوم الجوي الصليبي.. لم يتوقف”.

لكن مراقبين يقولون إن موقف القذافي المتأخر يخفي وراءه مزيدا من الإحساس بالعزلة وبضيق الخناق عليه بعد ان فتح الثوار على نظامه اكثر من جبهة مفتوحة على العالم بينما يختنق هو ونظامه شيئا فشيئا إضافة إلى توغله في ارتكاب جرائم موثقة في حق الشعب الليبي رغم محاولته نفي ذلك.

ويقاتل الثوار الليبيون منذ منتصف فبراير شباط لانهاء حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما.

وتقول قوات حلف شمال الاطلسي ان قرار الامم المتحدة يسمح لها بمهاجمة المواقع الحكومية لحماية المدنيين ولكن هذا الدعم لم يؤد الى السقوط السريع للقذافي مثلما توقع البعض.

وقال القذافي ان غارات حلف شمال الاطلسي والدوريات البحرية تجاوزت تفويض الامم المتحدة وحث روسيا والصين والدول الافريقية واللاتينية الصديقة على حث مجلس الامن الدولي على تبني نظرة جديدة في القرار.

واضاف ان الغارات والعقوبات تؤثر على المدنيين وتدمر البنية الاساسية للبلاد.

وفي تناقض ملحوظ مع كلماته السابقة والتي وصف فيها المعارضون بانهم “جرذان” ووعد بتعقبهم في كل دار حث القذافي المعارضين على القاء سلاحهم وقال انه يجب الا يقاتل الليبيون بعضهم.

واضاف “بالنسبة لنا نحن الليبيين لا نقاتل بعض نحن عائلة واحدة”. وانحى باللائمة في ماأسماه بالتمرد على “مرتزقة واجانب”.

ونفى القذافي شن هجمات شاملة على المدنيين وتحدى حلف شمال الاطلسي ان يجد له الالف شخص الذين قتلوا في الحرب.

وقال القذافي ان ليبيا لم تهاجمهم ولم تعبر البحر فلماذا يهاجمونها.

واضاف “تعالوا نتفاوض احنا واياكم انتم معتدين المشكلة ثنائية بيننا وبينكم لماذا اعتديتم علينا؟”.

ولكنه قال “اذا لم تكن دول حلف الاطلسي مهتمة بالمحادثات فان الشعب الليبي لن يستسلم ومستعد للموت وهو يقاوم ما وصفه بالهجمات”الارهابية”.

وحذر حلف شمال الاطلسي من ان قواته ستموت اذا غزا ليبيا برا.

وقال “اما حرية او مجد او شهادة. لا استسلام”.

وقال القذافي ان لا أحد يملك الحق في اجباره على الرحيل.

واضاف “بلادي ما نتركها وبندقيتي في يدي للدفاع عن بلادي.. بلادي ما حد يجبرني على تركها”.

واعلن التلفزيون الرسمي الليبي ان طائرات حلف شمال الاطلسي قصفت موقعا في العاصمة الليبية طرابلس مجاور لمبنى التلفزيون اثناء القاء القذافي كلمته.

وقال التلفزيون انه بعد انتهاء القذافي من كلمته “تم قصف مبنى مجاور لاذاعة الجماهيرية اثناء بث كلمة قائد الثورة على “القناة الليبية” مباشرة وهذا يدل على نية مبيتة لاستهداف شخص قائد الثورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق