منوعات

الطالب محمد عبدالله يخرج من الاكاديمية

الليلة هي السهرة الأخيرة لأحد النومينيز الثلاثة، عبدالله كرستين , عبد السلام والتي يقضيها إلى جانب زملاءه، في الغناء، التمارين والأحاديث الجانبية، فيما بدأ اليوم بصف الفوكاليز مع ماري محفوظ، لينتقلوا إلى حصة المسرح بعد إستراحة الغذاء

وخلال اليوم، كان الطلاب يتابعون تمارينهم الأخيرة على أغنيات البرايم في أستوديو الأكاديمية أو على خشبة مسرح البرايم، وكان أفرام قد أخفى سي دي الموسيقى الذي يحتوي على أغنية أحمد عزت وما كان من عزت إلا أن ينزعج… وككل مساء أربعاء، كان عشاء الأمس وجبات جاهزة تلتها جلسة دردشة بين الطلاب والذين كانوا يحسبون الفترة المتبقية لهم في البرنامج.فمن سيغادرنا في نهاية البرنامج عبدالله ام كرستين ام عبد السلام

تابعونا بالتفاصيل الحصرية خلال سهرة البرايم

التوب 4 لهذا الاسبوع:

نسمة

اميمة

افريم

والمرتبة الاولى جلبيرت وجائزته السفر الى دبي

الجمهور ينقذ عبد السلام ليختار الطلاب انقاذ كرستين ليغادر محمد عبدالله الاكاديمية في نهاية البرايم العاشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق