منوعات

أب يحرق طفله بسبب بكائه

تجرد أب جزائري من مشاعره، وأقدم على حرق وكي ابنه الرضيع بمصباح كهربائي، لأنه لا يتحمل بكاء الأطفال مسبباً له حروقاً وجروحاً خطرة.ذكرت صحيفة (الخبر) الجزائرية أن الأب (45 عاما)، يقيم بحي سيدي حرب في ولاية عنابة (600 كم شرق العاصمة الجزائرية)، وأقدم قبل ثلاثة أيام على حرق وكي ابنه البالغ من عمره ثلاثة أشهر، بواسطة مصباح كهربائي تفوق حرارته 200 درجة مئوية، وأن حجته في ذلك أنه لا يتحمل بكاء الأطفال.وأوضحت الصحيفة، نقلاً عن والدة الضحية، أن الرضيع أصيب بجروح وحروق خطرة على مستوى الكتف والإبط الأيمن، وبقي يصرخ ويبكي طوال الليل من شدة الألم، وأن زوجها لم يسمح لها بنقله إلى المستشفى. وحسب الصحيفة، فإن نيابة الجمهورية التمست تسليط عقوبة خمس سنوات حبساً نافذاً بحق المتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق